الى كل من يطلب رضا والدته

environmental eng

عضو جديد
إنضم
21 ديسمبر 2009
المشاركات
115
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
طلب موسى عليه السلام يوما من الباري تعالي أثناء مناجاته أن يريه جليسه بالجنة في هذه الدنيا
> فأتاه جبرائيل على الحال وقال: يا موسى جليسك هو القصاب الفلاني .. الساكن في المحلة الفلانيه
> ذهب موسى عليه السلام إلى دكان القصاب فرآه شابا يشبه الحارس الليلي وهو مشغولا ببيع اللحم
> بقى موسى عليه السلام مراقبا لأعماله من قريب ليرى عمله لعله يشخص ما يفعله ذلك القصاب

لكنه لم يشاهد شئ غريب

> لما جن الليل اخذ القصاب مقدار من اللحم وذهب إلى منزله .



ذهب موسى عليه السلام خلفه وطلب موسى عليه السلام ضيافته الليلة بدون أن يعرّف بنفسه ...



فأستقبله بصدر رحب وأدخله البيت بأدب كامل وبقى موسى يراقبه



فرأى عليه السلام أن هذا الشاب قام بتهيئة الطعام وأنزل زنبيلا كان معلقا في السقف


وأخرج منه عجوز كهله غسلها وأبدل ملابسها وأطعمها بيديه


وبعد أن أكمل إطعامها أعادها إلى مكانها الأول . فشاهد موسى أن الأم تلفظ كلمات غير مفهومه
> ثم أدى الشاب أصول الضيافة وحضر الطعام وبدأوا بتناول الطعام سويه

> سئل موسى عليه السلام من هذه العجوز ؟
> أجاب : هي أمي .. أنا أقوم بخدمتها
> سئل عليه السلام : وماذا قالت أمك بلغتها ؟؟
> أجاب : كل وقت أخدمها تقول :غفر الله لك وجعلك جليس موسى يوم القيامة في قبته ودرجته
> فقال عليه السلام :
ياشاب ابشرك ان الله استجاب لدعائك يا شاب أبشرك أن الله تعالى قد استجاب دعوة أمك

رجوته أن يريني جليسي في الجنه فكنت أنت المعرف وراقبت أعمالك ولم أرى منك

سوى تجليلك لأمك واحترامك وإحسانك إليها
> وهذا جزاء الإحسان واحترام الوالدين



*************************************************


دعاء للوالدة


>


>


بسم الله الرحمن الرحيم






اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت! ! ! ، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك
> اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ، اللهم اكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين
> اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها, اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك
> اللهم و أقر أعينها بما تتمناه لنا في الدنيا
> اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة
> اللهم أسعدها بتقواك
> اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك
> اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا
> اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل
> اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك
> اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها
> اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها
> اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها
> اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر
> اللهم واختم بالحسنات أعمالها..... اللهم آمين
> اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها
> اللهم ورضها علينا ، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها علينا، اللهم اجعلنا بارين طائعين لها
> اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
> اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
> اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
> اللهم آمين
> اللهم آمين
> اللهم آمين
> وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله و صحبه ومن تبعهم

بإحسان إلى يوم الدين
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
 

العجمىى

عضو جديد
إنضم
24 يناير 2010
المشاركات
511
مجموع الإعجابات
22
النقاط
0
جزاك الله خير وبارك لنا فى والدينا
 

ميادة

عضو جديد
إنضم
23 فبراير 2010
المشاركات
800
مجموع الإعجابات
73
النقاط
0
اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها
اللهم آمين

اللهم آمين
اللهم آمين
جزاك الله خير علي ها الموضوع الجميل
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
قصة غير صحيحة

مع أن المعنى للمشاركة و الهدف منها جميل الا أنها قصة غير صحيحة

رقـم الفتوى : 76782
عنوان الفتوى : استجابة دعاء الأم لولدها البار
تاريخ الفتوى : 05 شعبان 1427 / 30-08-2006
السؤال

ما صحة هذا الموضوع : جليس موسى في الجنة .

نص الموضوع : طلب موسى عليه السلام يوما من الباري تعالي أثناء مناجاته أن يريه جليسه بالجنة في هذه الدنيا فأتاه جبرائيل على الحال وقال: يا موسى جليسك هو القصاب الفلاني . الساكن في المحلة الفلانية ذهب موسى عليه السلام إلى دكان القصاب فرآه شابا يشبه الحارس الليلي وهو مشغول ببيع اللحم بقي موسى عليه السلام مراقبا لأعماله من قريب ليرى عمله لعله يشخص ما يفعله ذلك القصاب لكنه لم يشاهد شيئا غريبا لما جن الليل اخذ القصاب مقدار من اللحم وذهب إلى منزله . ذهب موسى عليه السلام خلفه وطلب موسى عليه السلام ضيافته الليلة بدون أن يعرّف بنفسه . فاستقبله بصدر رحب وأدخله البيت بأدب كامل وبقى موسى يراقبه فرأى عليه السلام أن هذا الشاب قام بتهيئة الطعام وأنزل زنبيلا كان معلقا في السقف وأخرج منه عجوزا كهلة غسلها وأبدل ملابسها وأطعمها بيديه وبعد أن أكمل إطعامها أعادها إلى مكانها الأول . فشاهد موسى أن الأم تلفظ كلمات غير مفهومه ثم أدى الشاب أصول الضيافة وحضر الطعام وبدأوا بتناول الطعام سويا سأل موسى عليه السلام من هذه العجوز ؟ أجاب : هي أمي .. أنا أقوم بخدمتها سأل عليه السلام : وماذا قالت أمك بلغتها ؟؟ أجاب : كل وقت أخدمها تقول :غفر الله لك وجعلك جليس موسى يوم القيامة في قبته ودرجته فقال عليه السلام : يا شاب أبشرك أن الله تعالى قد استجاب دعوة أمك رجوته أن يريني جليسي في الجنه فكنت أنت المعرف وراقبت أعمالك ولم أر منك سوى تجليلك لأمك واحترامك وإحسانك إليها وهذا جزاء الإحسان واحترام الوالدين. إخواني إخواتي إن في بر الوالدين سعادة الدارين الدنيا والاخرة. وقال تبارك وتعالى : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً ) ؟ الإسراء 23، 2


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ما دعا إليه صاحب الموضوع من الحض على بر الوالدين حسن صحيح ، كما أن استجابة دعاء الأم لولدها ثابت بدليل حديث الترمذي : ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة الوالد لولده ....الحديث

وأما قصة موسى فإنا لا نعلم لها أصلا، ولكن في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الثابتة من فضائل بر الوالدين ما يغني عنها، فطالع فيها رياض الصالحين والترغيب والترهيب والمتجر الرابح والأدب المفرد للبخاري تجد فيها ما يكفي إن شاء الله . وراجع الفتاوى التالية أرقامها : 47752 ، 49169 ، 8173 ، 66308 ، 4296 ، 22112 ، 24850 .

والله أعلم


شكرا لك على كل حال
تقبلي مروري
 

environmental eng

عضو جديد
إنضم
21 ديسمبر 2009
المشاركات
115
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
شكرا لك يا اخ اسير الحزن على مرورك
انت بدات تعليقك بجملة القصة غير صحيحة ورغم ذلك انت اعدت كتابتها كما وردت بالفتوى المذكورة اي ان هذه القصة متوارثة من مصدر معين... كما تعلم ليس كل قصص السالفين مذكورة في القران فبعضها من الاحاديث والكتب الموروثة ...
هناك نقطة اخرى ,, ممالاشك فيه ان تراثنا الاسلامي زاخر بالمواقف والقصص والمواعض لكن ماالمانع من الاعتبار من قصص ممن سبقوا العصر الاسلامي مادامت تشجع على الصلاح
وشكرا لمرورك ومرور الجميع مرة اخرى
 

مودى هندى

عضو جديد
إنضم
1 ديسمبر 2009
المشاركات
1,032
مجموع الإعجابات
47
النقاط
0
جزاك الله خيرا .. على كل حال ..اختى الفاضلة ..الغرض من القصة ومانستفد منها .. هو الاتعاظ .. والاهم فى كل حال هو .. رضاء الام
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
شكرا لك يا اخ اسير الحزن على مرورك
انت بدات تعليقك بجملة القصة غير صحيحة ورغم ذلك انت اعدت كتابتها كما وردت بالفتوى المذكورة اي ان هذه القصة متوارثة من مصدر معين... كما تعلم ليس كل قصص السالفين مذكورة في القران فبعضها من الاحاديث والكتب الموروثة ...
شكرا لك أختي الكريمة على سعة صدرك
أنا لم أذكر ان هذه القصة لابد لها من مصدر في الكتاب و السنة ولكن ما هو مصدرها!!؟؟
هناك نقطة اخرى ,, ممالاشك فيه ان تراثنا الاسلامي زاخر بالمواقف والقصص والمواعض لكن ماالمانع من الاعتبار من قصص ممن سبقوا العصر الاسلامي مادامت تشجع على الصلاح
لا يوجد أي مانع طالما القصص صحيحة...واذكر هنا اننا نسرد قصة عن نبي الله و ليس عن شخص صالح من السلف....أي اننا يجب عندما نريد الحديث عنهم أن نراعي صحة الكلام
وشكرا لمرورك ومرور الجميع مرة اخرى
انا الذي اريد شكرك على متابعتك
واكرر مرة اخرى ان المغزى و الهدف من المشاركة رائع.....الله يحفظ و يرحم امهاتنا واباءنا جميعا

وهذا رابط الفتوى من موقع اسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=76782&Option=FatwaId
 

environmental eng

عضو جديد
إنضم
21 ديسمبر 2009
المشاركات
115
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
شكرا للاخوة المهندسين على مروركم وردودكم الرائعة وجزاكم الله خيرا وانالكم رضا الوالدين
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
السلام عليكم
عندما ننقل عن قصة لأحد الأنبياء أو لأمر ديني فلابد أن يكون هناك مصدر موثوق ...
أتمنى أن نتوثق من مصدر أية موضوع أو رسالة تأتينا ولا ننقلها بدون تأكد وخاصة إن كانت تتعلق بأنبياء الله عليه الصلاة والسلام
بانتظار مصدر القصة .. أو سنضطر أسفين لإغلاق الموضوع
 

environmental eng

عضو جديد
إنضم
21 ديسمبر 2009
المشاركات
115
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
اخي العزيز مشرف الملتقى..
هذه القصة وصلتني عبر الايميل اعجبتني كثيرا ولاني احب امي وابي حب لااصدق بان احدا غيري يحب والديه بهذا القدر احببت ان انشرها مع الدعاء . قد تكون القصة لامصدر لها ( ربما ). لكن هل من مبادئ الملتقى ان يرفع قصة تحمل مثل هكذا معنى جليل في بر الوالدين لمجرد عدم ثبوت المصدر !!!!!!! مع العلم انها تذكر عن جليس نبي الله موسى عليه السلام.
لكم الخيار مع احترامي لرايكم وعدم اتفاقي معه
 
أعلى