الوصية

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
رأيت في نومي أنني أقف أمام بقعة صغيرة من التراب الخصب ، لونه بني محمر ، حباته مصفوفة وواضحة معالمها .
فمددت يدي وكأني أبحث عن شيء قد خبأته فيه ، فإذ بوردة كبيرة قد ظهرت لي من تحت التراب ، لونها جميل جداً ،
فصرخ أحدهم قائلاً : إن فلان قد قطعت يده ، فالتفت بسرعة لكي أراه ، إنه جاري وصديقي واسمه عبد الله ، فرأيته يتقدم نحوي فقال لي :
انظر يا حسام لقد قطعت يدي ، وبعد أن واسيته ، أدرت وجهي لبقعة التراب تلك ، وأخرجت من جعبتي ديناراً من الفضة ، وقمت بغرسه في التراب.
وبعد أن صحوت من النوم تساءلت عن العبرة من هذه الرؤيا.
إليكم التأويل

أعيش في حي شعبي ، فيه المنازل مرصوصة على جوانبه ، وفيه جارنا أبو هاني
إلا أن ابنه هاني قد مات منذ عشرين سنة ، تارك خلفه ولد وبنت ، وتكفل بهم جدهم أبو هاني .
وبعد أن مات هاني تزوجت زوجته وتركت ولديها عن بيت جدهم
وكان والدي يذكر لنا هاني بأنه رجل شريف فاضل معين كريم .
أما الولد فاسمه عبد الله وكما ذكرت لكم اسم والده هاني
وبعد عشرين سنة ، كنت جالساً عن صاحبي عبد الله نتحدث ، فقال لي : أخبرني يا حسام من هو أستاذك
فقلت له فلان ؟
فقال لي إن هذا الاسم ليس بغريب علي ؟
فقام من على كرسيه مناد لجده
يا جدي اسم الشيخ فلان هل تعرفه ؟
فقال الجد نعم أعرفه ، ونزلت الدموع على وجهه ، ثم قال إنه شيخ والدك ، ولكن تذكرت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لقد كتب اسمه في وصية والدك رحمه الله
وقمنا جميعاً نبحث عن تلك الوصية القديمة المنسية ، حتى وجدناها
فقمت بمسحها عن طريق أجهزة المسح لأدخلها جهاز الحاسوب
وبعد الترميم ، قرأنا ما يلي
أقتبس ( يا أم عبد الله ، فإن كبر عبد الله ، أخبري فلان ليخبر فلان ، ليرسل عبد الله للشيخ الفلاني )
وخرجت مسرعاً إلى أستاذي ، وقلت له سيدي أتذكر اسم فلان ؟؟؟؟
قال نعم
وقصصت له ما جرى ؟
وطبقنا الوصية

هذا تأويل ما رأيت
قد أراد الله أن ألتق برجل كريم لألتقي برجل كريم لكي تنفذ الوصية
حدثت هذه القصة معي سنة 2003 وعمري الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟ سنة
 

مواضيع مماثلة

مهاجر

مشرف عــــــــام
الإدارة
إنضم
24 يونيو 2003
المشاركات
8,678
مجموع الإعجابات
441
النقاط
0
أخي حسام

ما شاء الله قصة قيمة وعبرة مفيدة .... نشكرك على إشركنا هذه القصة
 
أعلى