المورث المسؤول عن رفض الأعضاء والأنسجة المزروعة

ربيع عاطر

عضو جديد
إنضم
31 يناير 2009
المشاركات
1,465
مجموع الإعجابات
156
النقاط
0
نجح الباحثون الأوروبيون في تفعيل فحص قادر على التعرف على جين، معروف باسم (alfa-gal)، يوجد في الأنسجة أو الأعضاء المؤهلة للزرع في جسم المريض. إن وجود هذا الجين في هذه الأعضاء مسؤول عن رفض جسم المريض للعضو المزروع. يذكر أن عملية الرفض هذه، تنشط بعد دقائق أو ساعات قليلة على انتهاء الجراح من عملية الزرع. وهي تتمثل في انسداد كامل لشبكة التروية الدموية الخاصة بالعضو المزروع.

وقد نجح الباحثون الأوروبيون في ابتكار تقنية تخولهم التخلص نهائياً من هذا الجين، داخل هذه الأعضاء والأنسجة (كما التامور pericardium وهو كيس رقيق الجدران يحيط بالقلب ليعطيه مجالاً للتحرك دون التعرض لأذى الاحتكاك). مما يسمح للجراح القيام بعملية زرع ناجحة خالية من رفض العضو المزروع.
من جانبهم، يشير الأطباء السويسريون وخبراء هندسة الأنسجة البشرية المعدلة جينياً الى أن التقنية الجديدة تسمح بإبادة الجين المسؤول عن رفض الجسم للأعضاء المزروعة، أي "alfa-gal". بيد أن تكاليف هذه التقنية ما زالت مرتفعة. عادة، يتم معالجة الأنسجة أو الأعضاء بواسطة مادة تدعى (glutaraldeid). وتتمكن هذه المادة من القضاء على الجين "alfa-gal". إذ تحول دون نمو خلايا المريض في المنطقة التي تعرضت لعملية زرع صمام القلب، مثلاً.
فيما يتعلق بزرع صمامات القلب، ينوه الأطباء السويسريون إلى أن التقنية الجديدة لديها مستقبل سريري هام. وهذا يعني أننا أمام تصنيع بدائل لصمامات القلب الطبيعية عن طريق إنتاج أنسجة خالية تماماً من الجين "alfa-gal"، تستوطنها الخلايا الطبيعية لجسم المريض
 

مواضيع مماثلة

أعلى