المواقع الإباحية إلى أين؟؟؟؟ وحتى متى ؟؟؟

تامر شهير

عضو جديد
إنضم
24 ديسمبر 2009
المشاركات
1,858
مجموع الإعجابات
158
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والسلام لنا جميعا أهل هذه الديار الطيبة...
أجل والله إنى موقن أن هذه الديار ستصبح طيبة عما قريب وليس ببعيد..

أستمحيكم عذرا قبل أن أبدأ فى عرض القضية الخطيرة التى نحن بصددها أن أقرر ما يلى:

إخوتى أقول لكم بكل صراحة وصدق إننا والحمد لله موقنين بصدق الله فى كلامه . فقد قال وقوله الحق " وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" [طه : 124]

والله ما جلست مع أحد ممن غفلوا عن الله إلا وكان الهم يعلو جباههم ..قلوب حائرة غير آمنة. ..عدم توفيق من الله حتى فى أقل الأمور .. وعدم رضا مع مشاهدة الفقر رأى العين ولا حول ولا قوة إلا بالله...

اللهم إنى أعوذ بك من الإعراض عن ذكرك أو أن أكون من الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا...

وبعد فإنا ولله الحمد والمنة بعد الصلاة والسلام على النبى المصطفى صاحب الهمة وبعد معاناة حتى أستطيع أن أكسب ولو دقائق من كل يوم لأعرض هذه القضية نسوق لكم بفضل الله وعونه ما يلى:

المواقع الإباحية !! إلى أين ؟؟ وحتى متى ؟؟

أيها الحائر النائم أفق ! وأبصر ! ثم اثبت والتزم !!

أريد أن أقول قبل كل شئ أن هذا الذنب قد انتشرحتى شمل الكبير والصغير الرجال والنساء المتزوجين وغير المتزوجين وحتى الكهول والملتزمين وغير الملتزمين ولا حول ولا قوة إلا بالله...

بل إن هناك إحصائيات تفيد على أن حوالى 85 % من الصفحات والصور المتبادلة على الإنترنت هى مواد إباحية..

وليس هذا وحسب بل تقول الإحصائيات أن أكثر دول العالم دخولا على هذه المواقع هى : مصر والسعودية وواحسرتاه...

من أجل ذلك .. وفى سبيل تغيير هذه الإحصائيات سوف أعرض لكم أحبائى هذا الذنب بالغ الخطورة عرضا شاملا مبيِِّنا كيفية دخولك النار بهذا الذنب الذى تهاونت فيه وأثره على حياتك وعلى مجتمعك ثم بعد ذلك سأبين لك كيفية الإقلاع عنه وعدم العودة ..والله خير معين ونرجو العون والفضل والإثابة منه....

وأسألك بالله أخى وأختى ألا تبخل على نفسك بقراءة هذا الكلام بقلب واع فكم ضيعنا من الوقت أمام هذه الشاشة فى أمور لا تفيد ولا حول ولا قوة إلا بالله...



أبدأ بكيفية دخولك النار عن طريق هذا الذنب دون أن تدرى:

(1) _ تصير حسناتك هباءاً منثورا:

عن ثوبان عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: " لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم , قال : أما إنهم إخوانكم و من جلدتكم و يأخذون من الليل كما تأخذون و لكنهم أقوام إذا خلو بمحارم الله انتهكوها" رواه ابن ماجه وصححه الألبانى..

فاعلم أخى أنك تخلو بمحارم الله وتنتهكها بلا مبالاة فسيصيبك حديث رسول الله وتصبح بلا حسنة يوم القيامة مهما عملت من خير فى الدنيا إذا لم تتب وترجع إلا الله.

(2) _ تجد فى صحيفة عملك آلاف حالات من الزنا دون أن تزنى :

احذر أخى ستجد فى صحيفة أعمالك حين تقف بين يدى ربك وتقرأ كتابك ستجد آلاف حالات من الزنا دون أن تزنى...

روى أبو داوود فى سننه بإسناد حسن من حديث العرس بن عميرة الكندى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " إذا عملت الخطيئة فى الأرض كان من شهدها فكرهها كان كمن غاب عنها , ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها وفى رواية كان كمن وقع فيها"

سبحان الله... تكتب فى صحيفة عملك زنا دون أن تزنى... فأنت قد رضيت عن هذه الصورة وأنت غائب عنها فقد كتبت عليك زنا كما زنى صاحب الصورة...

بل إنك أدمنت هذه المواقع وأحببتها فاحذر أخى أن تجد مثل هذه الكبائر يوم القيامة فى صحيفة أعمالك...


(3) _ تحشر يوم القيامة وسط هؤلاء الذين رأيتهم فى هذه المواقع ووامصيبتاه

عن أنس بن مالك قال:
رأيت أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فرحوا بشىء لم أرهم فرحوا بشىء أشدَّ منه، قال رجل: يارسول اللّه! الرجل يحب الرجل على العمل من الخير يعمل به ولا يعمل بمثله، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: " المرء مع من أحبَّ".

فاعلم أخى أنك ستحشر مع صاحب الصورة الذى رأيته وأحببته....

وواحسرتاه .. كلنا نطمع أن نحشر مع النبى صلى الله عليه وسلم لننال الشفاعة .. أيعقل أن نحشر مع الزناة.. اللهم سلِّم سلِّم ...


(4) _ سوء الخاتمة

اعلم أخى أنك يمكن أن تقبض على هذه الحالة من معصية الله..

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة..

يقسم أخا لنا أنه كان على طريق زراعى وحصل حادث طريق مروع.. فهرع إلى موقع الحادث وقد مات كل من كان فى السيارة التى تعرضت للحادث .. يذكر لنا أخى هذا أنه كان من بين الموتى شابين أحدهما مات وهو ضامم المصحف بين يديه وصدره والآخر مات وهو ممسك هاتفه المحمول وكان يشاهد إحدى هذه الصور الإباحية ...

انظروا كيف رزق الله أحدهما حسن الخاتمة والآخر مات على معصية الله وإنا لله وإنا إليه راجعون... فأسرع بالتوبة قبل فوات الأوان....

قال تعالى : "يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ" [إبراهيم : 27]



(5) _ هذه الأشياء تكون سبب للسيئات غير المنقطعة ( سيئات جارية مستمرة حتى بعد الموت):

بمعنى أنك عندما تتناقل هذه الصور بينك وبين أصدقائك وهذا ينقل لهذا وهذا ينقل لهذا ويستمر انتقال الصور لتكون المحصلة سيئات دائمة حتى بعد موتك....
أيضا عندما تدل أحد على أحد هذه الموقع ثم يدل هو أحد عليه وهذا يدل هذا وغيره تصبح المحصلة سيئات دائمة حتى بعد الموت....
وهكذا تضل تتعذب فى قبرك وتسجل عليك سيئات حتى بعد موتك !! فهل تبحث عن جنة بعد ذلك فى الآخرة...

قال تعالى "لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ "[النحل : 25]

وقال أيضا سبحانه "وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ" [العنكبوت : 13]

فاحذر أخى وأختى من هذا الشر....

(6) الذين ينتهكون حرمة الله لا يسترهم الله يوم القيامة:


حدثنا موسى بن إسماعيل: حدثنا همام قال: أخبرني قتادة، عن صفوان بن محرز المازني قال:
بينما أنا أمشي مع ابن عمر رضي الله عنهما آخذ بيده، إذ عرض رجل فقال: كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في النجوى؟ فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول" : إن الله يدني المؤمن، فيضع عليه كنفه ويستره، فيقول: أتعرف ذنب كذا: أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: نعم أي رب، حتى إذا قرره بذنوبه، ورأى في نفسه أنه هلك، قال: سترتها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، فيعطى كتاب حسناته. وأما الكافر والمنافق، فيقول الأشهاد: {هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين}".

فاحذر أخى أن يفضحك الله على رءوس الأشهاد يوم القيامة بسبب انتهاك حرماته برؤية هذه المواقع...


(7) شهادة الجوارح والفضيحة يوم القيامة :


قال تعالى "يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ [النور24 : 25]



وقال سبحانه "وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيراً مِّمَّا تَعْمَلُونَ وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ [فصلت22 : 23]

قال ابن عباس يرحمه الله :"يا صاحب الذنب لا تأمن سوء عاقبته،ولَمَا يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته.............: قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال، وأنت على الذنب أعظم من الذنب،........ وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب،.............. وفرحك بالذنب إذا ظفرت به أعظم من الذنب،....... وحزنك على الذنب إذا فاتك أعظم من الذنب ..........وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب إذا عملته".


 

تامر شهير

عضو جديد
إنضم
24 ديسمبر 2009
المشاركات
1,858
مجموع الإعجابات
158
النقاط
0



أثر هذا الذنب عليك وعلى المجتمع من حولك :

(1)_ ستحرم من المتعة فى الحلال ( الزواج ) :


من تعجل الشئ قبل أوانه عوقب بحرمانه.... وأصبحت متعته ليست فى الحلال مع زوجته وإنما تكون متعته فى الحرام...

يبتعد عن زوجته ويسعى للحرام...

قال تعالى"وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" [الحشر : 19]

وقال الإمام ابن قيم يرحمه الله:أنساه الله نفسه فلا يدرى حلال من حرام...

وكم من بيوت هدمت بسبب هذه المواقع ... وكم من نساء اشتكوا من أزواجهن أنهم يتركوهن ويجلسون أمام هذه المواقع ولا حول ولا قوة إلا بالله....

(2)_ صاحب هذه المعصية يكون من أبعد ما يكون عن الله ولا يشعر أبدا بلذة القرب من ربه فى صلاة أو قرآن:


يقول ابن القيم : فلو خيِّر هذا العاشق لهذه الصور بين رضا معشوقه ورضا ربه لاختار رضا معشوقه .

فإنك تقف بين يدى الله فى الصلاة وتكون مشغولا بما شاهدته من صور وقلبك متعلق بها.. تردد آيات بين يدى الله دون أن تدرى لها معنى .. صلاتك ما هى إلا حركات ...

فى حين أنك تظل جالسا امام المواقع بالساعات مستلذا بكل لحظة فى حين أنك لا تصبر على دقائق بين يدى الله .. وتكون الصلاة ثقيلة على قلبك ولا تستلذ بها...

فهذا سببه أن الله حرمك لذة الطاعة ولذة الوقوف بين يديه.. وهذه اللذة بين يدى الله لا يفتقدها إلا من عاشها...

وأقول لك أخى بكل إيمان إن لحظة تقفها بين يدى ربك بخشوع ألذ من كل متع الدنيا .. وراحة لا يضاهيها أمر مهما كان.....

(3)_ والله لا أضخم الأمر حين أقول : أنك وأنت على هذه الحالة من معصية الله تعتبر حجر عثرة فى تقدم هذه الأمة :

عجزت النساء أن تلد مثل صلاح الدين ...

فى ليلة حطين مر صلاح الدين ليلا ليتفقد حال الجنود.. فوجد جنودا يصلون ويقيمون الليل فقال : من ههنا يأتى النصر ....... ومر على جنود فى خيمة أخرى فوجدهم نائمين فقال : من ههنا تأتى الهزيمة .....

فكيف لو مر عليك وأنت على هذه الحالة من المجون والفسق ماذا سيقول فى حقك ؟؟؟ ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


(4) _ هذه المعصية تؤدى بك إلى معاص أخرى :

فاعلم أخى أنك إذا استمريت على مشاهدة هذه المواقع والصور قد تبحث عن ما وراءها ويؤدى بك الحال إلى الوقوع فى الزنا .. وحتى إن كنت لا تعرف كيف تجد الزنا فاعلم أن قلبك يهواه ويتمناه وكل هذا فى ميزان سيئاتك....

بل إن هذا سيؤدى بك إلى الوقوع فى العادة السرية ...

وتظل تتدرج فى الكبائر حتى تلقى ربك على أسوء خاتمة والعياذ بالله....

(5)_ هذه الأشياء أدت إلى انتشار الرزيلة فى المجتمع :

فنحن نجد فى هذه الأيام زيادة حالات التحرشات الجنسية بالفتيات .. واعلم أن لكل منا أختا يخاف عليها .. وكما تدين تدان


(6) _ هذه الأمور سبب فى تأخر الزواج وانتشار العنوسة:



(7)_ تعيش فى ظل هذه المعاصى حياة الضنك والفقر :


قال تعالى : "وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" [طه : 124]

وقال أيضا : " إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "[النور : 19]

هم وغم وضيق وزيادة حالات الانتحار ....

زيادة حالات أمراض الطب النفسى فى الفترة الأخيرة بطريقة ملحوظة وكلهم من الشباب بنسبة 80 %..

وتظل تتحسر وتتندم فى كل مرة هذا إذا كان قلبك ما زال حيا...

على عكس العبد الصالح فهو مطمئن بربه ويعيش حياة مطمئنة .. قال تعالى : "مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً "[النحل : 97]


وبعد عرض طويل تناولنا فيه كيفية دخول النار عن طريق هذا الذنب وأثره على حياة الفرد والمجتمه وهذا كله بإيجاز شديد فلو فتحنا المقام لطال بنا المقال .....

 

اديب اديب

عضو جديد
إنضم
19 أبريل 2009
المشاركات
1,331
مجموع الإعجابات
82
النقاط
0
الخط سيء بعض الشيء اردت ايضاحه ثم ان شاء الله لنا تعلقا بعد قراءت الموضوع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والسلام لنا جميعا أهل هذه الديار الطيبة...
أجل والله إنى موقن أن هذه الديار ستصبح طيبة عما قريب وليس ببعيد..

أستمحيكم عذرا قبل أن أبدأ فى عرض القضية الخطيرة التى نحن بصددها أن أقرر ما يلى:

إخوتى أقول لكم بكل صراحة وصدق إننا والحمد لله موقنين بصدق الله فى كلامه . فقد قال وقوله الحق " وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى" [طه : 124]

والله ما جلست مع أحد ممن غفلوا عن الله إلا وكان الهم يعلو جباههم ..قلوب حائرة غير آمنة. ..عدم توفيق من الله حتى فى أقل الأمور .. وعدم رضا مع مشاهدة الفقر رأى العين ولا حول ولا قوة إلا بالله...

اللهم إنى أعوذ بك من الإعراض عن ذكرك أو أن أكون من الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا...

وبعد فإنا ولله الحمد والمنة بعد الصلاة والسلام على النبى المصطفى صاحب الهمة وبعد معاناة حتى أستطيع أن أكسب ولو دقائق من كل يوم لأعرض هذه القضية نسوق لكم بفضل الله وعونه ما يلى:

المواقع الإباحية !! إلى أين ؟؟ وحتى متى ؟؟

أيها الحائر النائم أفق ! وأبصر ! ثم اثبت والتزم !!

أريد أن أقول قبل كل شئ أن هذا الذنب قد انتشرحتى شمل الكبير والصغير الرجال والنساء المتزوجين وغير المتزوجين وحتى الكهول والملتزمين وغير الملتزمين ولا حول ولا قوة إلا بالله...

بل إن هناك إحصائيات تفيد على أن حوالى 85 % من الصفحات والصور المتبادلة على الإنترنت هى مواد إباحية..

وليس هذا وحسب بل تقول الإحصائيات أن أكثر دول العالم دخولا على هذه المواقع هى : مصر والسعودية وواحسرتاه...

من أجل ذلك .. وفى سبيل تغيير هذه الإحصائيات سوف أعرض لكم أحبائى هذا الذنب بالغ الخطورة عرضا شاملا مبيِِّنا كيفية دخولك النار بهذا الذنب الذى تهاونت فيه وأثره على حياتك وعلى مجتمعك ثم بعد ذلك سأبين لك كيفية الإقلاع عنه وعدم العودة ..والله خير معين ونرجو العون والفضل والإثابة منه....

وأسألك بالله أخى وأختى ألا تبخل على نفسك بقراءة هذا الكلام بقلب واع فكم ضيعنا من الوقت أمام هذه الشاشة فى أمور لا تفيد ولا حول ولا قوة إلا بالله...



أبدأ بكيفية دخولك النار عن طريق هذا الذنب دون أن تدرى:

(1) _ تصير حسناتك هباءاً منثورا:

عن ثوبان عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: "لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم , قال : أما إنهم إخوانكم و من جلدتكم و يأخذون من الليل كما تأخذون و لكنهم أقوام إذا خلو بمحارم الله انتهكوها" رواه ابن ماجه وصححه الألبانى..

فاعلم أخى أنك تخلو بمحارم الله وتنتهكها بلا مبالاة فسيصيبك حديث رسول الله وتصبح بلا حسنة يوم القيامة مهما عملت من خير فى الدنيا إذا لم تتب وترجع إلا الله.

(2) _ تجد فى صحيفة عملك آلاف حالات من الزنا دون أن تزنى :

احذر أخى ستجد فى صحيفة أعمالك حين تقف بين يدى ربك وتقرأ كتابك ستجد آلاف حالات من الزنا دون أن تزنى...

روى أبو داوود فى سننه بإسناد حسن من حديث العرس بن عميرة الكندى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : " إذا عملت الخطيئة فى الأرض كان من شهدها فكرهها كان كمن غاب عنها , ومن غاب عنها فرضيها كان كمن شهدها وفى رواية كان كمن وقع فيها"

سبحان الله... تكتب فى صحيفة عملك زنا دون أن تزنى... فأنت قد رضيت عن هذه الصورة وأنت غائب عنها فقد كتبت عليك زنا كما زنى صاحب الصورة...

بل إنك أدمنت هذه المواقع وأحببتها فاحذر أخى أن تجد مثل هذه الكبائر يوم القيامة فى صحيفة أعمالك...


(3) _ تحشر يوم القيامة وسط هؤلاء الذين رأيتهم فى هذه المواقع ووامصيبتاه

عن أنس بن مالك قال:
رأيت أصحاب رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فرحوا بشىء لم أرهم فرحوا بشىء أشدَّ منه، قال رجل: يارسول اللّه! الرجل يحب الرجل على العمل من الخير يعمل به ولا يعمل بمثله، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "المرء مع من أحبَّ".

فاعلم أخى أنك ستحشر مع صاحب الصورة الذى رأيته وأحببته....

وواحسرتاه .. كلنا نطمع أن نحشر مع النبى صلى الله عليه وسلم لننال الشفاعة .. أيعقل أن نحشر مع الزناة.. اللهم سلِّم سلِّم ...


(4) _ سوء الخاتمة

اعلم أخى أنك يمكن أن تقبض على هذه الحالة من معصية الله..

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة..

يقسم أخا لنا أنه كان على طريق زراعى وحصل حادث طريق مروع.. فهرع إلى موقع الحادث وقد مات كل من كان فى السيارة التى تعرضت للحادث .. يذكر لنا أخى هذا أنه كان من بين الموتى شابين أحدهما مات وهو ضامم المصحف بين يديه وصدره والآخر مات وهو ممسك هاتفه المحمول وكان يشاهد إحدى هذه الصور الإباحية ...

انظروا كيف رزق الله أحدهما حسن الخاتمة والآخر مات على معصية الله وإنا لله وإنا إليه راجعون... فأسرع بالتوبة قبل فوات الأوان....

قال تعالى : "يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ" [إبراهيم : 27]



(5) _ هذه الأشياء تكون سبب للسيئات غير المنقطعة ( سيئات جارية مستمرة حتى بعد الموت):

بمعنى أنك عندما تتناقل هذه الصور بينك وبين أصدقائك وهذا ينقل لهذا وهذا ينقل لهذا ويستمر انتقال الصور لتكون المحصلة سيئات دائمة حتى بعد موتك....
أيضا عندما تدل أحد على أحد هذه الموقع ثم يدل هو أحد عليه وهذا يدل هذا وغيره تصبح المحصلة سيئات دائمة حتى بعد الموت....
وهكذا تضل تتعذب فى قبرك وتسجل عليك سيئات حتى بعد موتك !! فهل تبحث عن جنة بعد ذلك فى الآخرة...

قال تعالى "لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ "[النحل : 25]

وقال أيضا سبحانه "وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ" [العنكبوت : 13]

فاحذر أخى وأختى من هذا الشر....

(6) الذين ينتهكون حرمة الله لا يسترهم الله يوم القيامة:


حدثنا موسى بن إسماعيل: حدثنا همام قال: أخبرني قتادة، عن صفوان بن محرز المازني قال:
بينما أنا أمشي مع ابن عمر رضي الله عنهما آخذ بيده، إذ عرض رجل فقال: كيف سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في النجوى؟ فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول": إن الله يدني المؤمن، فيضع عليه كنفه ويستره، فيقول: أتعرف ذنب كذا: أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: نعم أي رب، حتى إذا قرره بذنوبه، ورأى في نفسه أنه هلك، قال: سترتها عليك في الدنيا، وأنا أغفرها لك اليوم، فيعطى كتاب حسناته. وأما الكافر والمنافق، فيقول الأشهاد: {هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ألا لعنة الله على الظالمين}".

فاحذر أخى أن يفضحك الله على رءوس الأشهاد يوم القيامة بسبب انتهاك حرماته برؤية هذه المواقع...


(7) شهادة الجوارح والفضيحة يوم القيامة :


قال تعالى "يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ [النور24 : 25]



وقال سبحانه "وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيراً مِّمَّا تَعْمَلُونَ وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنْ الْخَاسِرِينَ [فصلت22 : 23]

قال ابن عباس يرحمه الله :"يا صاحب الذنب لا تأمن سوء عاقبته،ولَمَا يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته.............: قلة حيائك ممن على اليمين وعلى الشمال، وأنت على الذنب أعظم من الذنب،........ وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب،.............. وفرحك بالذنب إذا ظفرت به أعظم من الذنب،....... وحزنك على الذنب إذا فاتك أعظم من الذنب ..........وخوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب ولا يضطرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب إذا عملته".
 

اديب اديب

عضو جديد
إنضم
19 أبريل 2009
المشاركات
1,331
مجموع الإعجابات
82
النقاط
0
جزاكم الله خيرا اخي الحبيب
نعم هذه مصيبة بل طامة اجتاحت العالم الاسلامي شيبا وشبانا ذكورا واناثا -نسال الله العافية- واود ان انوه الى ان حزب التحرير الاسلامي في مدعاه قد افتى بجواز النظر فحسبنا الله ونعم الوكيل
 

تامر شهير

عضو جديد
إنضم
24 ديسمبر 2009
المشاركات
1,858
مجموع الإعجابات
158
النقاط
0
السلام عليكم
تحيتى مقدمة اليك اخى اديب...
وجزاك الله خيرا

جزاكم الله خيرا اخي الحبيب
نعم هذه مصيبة بل طامة اجتاحت العالم الاسلامي شيبا وشبانا ذكورا واناثا -نسال الله العافية- واود ان انوه الى ان حزب التحرير الاسلامي في مدعاه قد افتى بجواز النظر فحسبنا الله ونعم الوكيل

هل يمكن التوضيح ؟؟؟؟؟
 
أعلى