المواصفات القياسية

chemicaleng

عضو جديد
إنضم
19 مارس 2010
المشاركات
706
مجموع الإعجابات
115
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
لفت نظرى اثناء التصفح فى الكثير من المنتديات وجود ما يسمية البعض ( فورمولا او فورميولا او تركيبة او ... او .... او ) سواء كانت لمنظف او لنوع من الدهانات او المواد اللاصقة او او او
وقد استات كثيرا - وانا اعمل فى هذا المجال من سنوات عديدة ( حل المشكلات الصناعية ) - لان اغلب التراكيب التى رأيتها لا تستند لاى اساس بل ان البعض احيانا يأخذ تراكيب من كتب قديمة جدا وقد عفا عليها الزمن واغلب الخامات اما غير متاحة او انها لا تعطى المواصفات المطلوبة وهنا مربط الفرس ؟
ما ىهى المواصفات التى نعمل عليها ؟ لان العالقة بين المصنع او البائع والمشترى او المستهلك لها اسس وقواعد وقوانين وضعية واخلاقية ودينية تحكمها .
وقبل ان نخوض اسمحوا لى ان اعرض مقتطفات من موضوع عن الغش ( منقول من منتدى عيون العرب)
من غشنا فليس منا
الغش.. تعريفه ، مظاهره و مضاره


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً...وبعد:

لقد ذمّ الله عزّ وجلّ الغش وأهله في القرآن وتوعدهم بالويل، ويُفهم ذلك من قوله تعالى: { وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينْ . الّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُون . وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ } [المطففين:1-3].

فهذا وعيد شديد للذين يبخسون- ينقصون- المكيال والميزان، فكيف بحال من يسرقها ويختلسها ويبخس الناس أشياءهم؟1 إنه أولى بالوعيد من مطففي المكيال والميزان.

وقد حذّر نبي الله شُعيب- عليه السلام- قومه من بخس الناس أشياءهم والتطفيف في المكيال والميزان كما حكى الله عزّ وجلّ ذلك عنه في القرآن.

وكذلك حذّر النبي صلى الله عليه وسلم من الغش وتوعّد فاعله، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم مر على صُبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً. فقال: « ما هذا يا صاحب الطعام؟ » قال: أصابته السماء يا رسول الله. قال: « أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس؟ من غش فليس مني » وفي رواية « من غشنا فليس منا » وفي رواية « ليس منا من غشنا » [رواه مسلم].

فكفى باللفظ النبوي "ليس منا" زاجراً عن الغش، ورادعاً من الولوغ في حياضه الدنسة، وحاجزاً من الوقوع في مستنقعه الآسن.

إننا يا أخي في حاجة شديدة إلى عرض هذا الوعيد على القلوب لتحيا به الضمائر، فتراقب الله عزّ وجلّ في أعمالها، دون أن يكون عليها رقيب من البشر.

وصدق من قال:
ولا ترجع الأنفس عن غيِّها
ما لم يكن منها لها زاجر
الوقفة الأولى: تعريف الغش:

قال المناوي: "الغش ما يخلط من الرديء بالجيد".

وقال ابن حجر الهيثمي: "الغش المحرم أن يعلم ذو السلعة من نحو بائع أو مشتر فيها شيئاً لو اطلع عليه مريد أخذها ما أخذ بذلك المقابل".

وقال الكفوي: "الغش سواد القلب، وعبوس الوجه، ولذا يطلق الغش على الغل والحقد".

الوقفة الثانية: مظاهر الغش

إن التأمل في واقع كثير من الناس ليجد أنهم يمارسون صوراً من الغش في جميع شؤون حياتهم ومن ذلك:

أولاً: الغش في البيع والشراء:

وما أكثره في زماننا في أسواق المسلمين!! ويكون الغش فيهما بمحاولة إخفاء العيب، ويكون في طرق أخرى كالغش في ذاتية البضاعة أو عناصرها أو كميتها، أو وزنها أو صفاتها الجوهرية أو مصدرها،


يتبع
 

مواضيع مماثلة

chemicaleng

عضو جديد
إنضم
19 مارس 2010
المشاركات
706
مجموع الإعجابات
115
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
ارجوا ان يتسع صدر الجميع للموضوع لخطورة الواقع الحالى والمحاولة للوصول لواقع افضل
وهنا باقى الموضوع :
من مضار الغش:

1- الغش طريق موصل إلى النار.

2- دليل على دناءة النفس وخبثها، فلا يفعله إلا كل دنيء نفسٍ هانت عليه فأوردها مورد الهلاك والعطب.

3- البعد عن الله وعن الناس.

4- أنه طريق لحرمان إجابة الدعاء.

5- أنه طريق لحرمان البركة في المال والعمر.

6- أنه دليل على نقص الإيمان.

7- أنه سبب في تسلط الظلمة والكفار، قال لابن حجر الهيثمي: "ولهذه القبائح- أي الغش- التي ارتكبها التجار والمتسببون وأرباب الحرف والبضائع سلط الله عليهم الظلمة فأخذوا أموالهم، وهتكوا حريمهم ، بل وسلط عليهم الكفار فأسروهم واستعبدوهم، وأذاقوهم العذاب والهوان ألواناً.

وكثرة تسلط الكفار على المسلمين بالأسر والنهب، وأخذ الأموال والحريم، إنما حدث في هذه الأزمنة المتأخرة لمّا أن أحدث التجار وغيرهم قبائح ذلك الغش الكثيرة والمتنوعة، وعظائم تلك الجنايات والمخادعات والتحايلات الباطلة على أخذ أموال الناس بأي طريق قدروا عليها، لا يراقبون الله المطلع عليهم" اه.
انتهى الموضوع المنقول

قد يعتقد الببعض ان المكان المناسب هو المنتدى العام مثلا ؟
لا انا ارى ان المكان المناسب لمناقشة هذا الموضوع هو هنا
والسؤال الساسى هو
هل كل من يكتب تركيبة هنا يلتزم بالمواصفات القياسية فى بلدة او المواصفات القياسية الدولية ؟
شرحنا الموضوع من وجهة نظر دينية واخلاقية ؟
ان مجرد كتابتك على المنتج انة ( معطر جو مثلا ) معنى ذلك وجود عقد بيع بينك وبين المشترى هناك طرف ثالث بة هو المواصفات القياسية التى حددها الخبراء لهذا المنتج وان اى اختلاف عنها هو بمثابة خرق لهذا الاتفاق وللقوانين وجب على المسؤلين المحاسبة علية ( وانا اعلم ان الغرب تقدم لالتزامة بهذة الاخلاقيات والقوانين ونحن اولى منهم بذلك ) لكن اسلوب الفهلوة والشطارة هو مجرد غش وتدليس وخداع .
ما المطلوب اذا ؟
المعتاد عندما نكتب تركيبة ما ان نذكر مدى توافقها مع المواصفات الفنية ( موثقة بنتائج الختبار التى يحددها احد هيئات الرقابة مثل الايزو او الدن او او او )
واتمنى ان نبدأ فى تجميع المواصفات القياسية لتكون مرجعا للجميع
واللة الموفق
 

1خالد يونس1

عضو جديد
إنضم
23 سبتمبر 2009
المشاركات
501
مجموع الإعجابات
39
النقاط
0
جزاك الله خيرا اخانا الكريم على هذه النصائح الغالية وعلى فكرة المواصفات القياسية تباع لدى الهيئة العامة للمواصفات والجودة المصرية ( مراقبة الجودة سابقا ) الكائنة بشارع تدريب المتدربين بالأميرية خلف شركة ممفيس للأدوية
 

chemicaleng

عضو جديد
إنضم
19 مارس 2010
المشاركات
706
مجموع الإعجابات
115
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة
الاخ الكريم خالد شكرا لمرورك واعطاء هذا العنوان المهم بالنسبة للاخوة من مصر
واللة الموفق
 

العجمىى

عضو جديد
إنضم
24 يناير 2010
المشاركات
511
مجموع الإعجابات
22
النقاط
0
ربنا يكرمك وتذكرنا عالطول بحبك فى الله من غير ما شوفك افضل حاجة فى الدنيا الاخوة فالله بدون مصالح
 

1خالد يونس1

عضو جديد
إنضم
23 سبتمبر 2009
المشاركات
501
مجموع الإعجابات
39
النقاط
0
ربنا يكرمك وتذكرنا عالطول بحبك فى الله من غير ما شوفك افضل حاجة فى الدنيا الاخوة فالله بدون مصالح
وأنا أيضا أحبك فى الله أخى فأحبك الله الذى أحببتنى فيه
 
أعلى