المنطق والحظ

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0


كان شخصين ماشين بالسيارة
واحد اسمه منطق والثاني اسمه حظ
بنص الطريق انقطعوا من البنزين بنص الصحرا
حاولوا يكملوا طريقهم مشي قبل ما يجي الليل يمكن يلاقوا مأوى
لكن دون جدوى .
فقال المنطق للحظ بنام ليطلع الصبح وبنكمل الطريق
فقرر المنطق ينام جنب شجرة
أما الحظ فقرر ينام بنص الشارع
قال له المنطق مجنون أنت راح تعرض نفسك للموت
يمكن تيجي سيارة وتدهسك
قاله الحظ ما راح أنام الإ بنص الشارع
ويمكن تيجي سيارة تشوفنا وبعدين إلي بده يصير يصير
فعلاً نام المنطق تحت الشجرة والحظ بنص الشارع
بعد ساعة وصلت سيارة مسرعه
ولما شافت جثة بنص الشارع حاولت التوقف ولكن ما قدرت
فانحرفت باتجاه الشجرة
ودهست المنطق وعاش الحظ
,,,,,,,,,,

اللي ماله حظ لايتعب ولايشقى
 
إنضم
17 يناير 2008
المشاركات
3,554
مجموع الإعجابات
410
النقاط
0
تسلم يا سيف

بجد مواضيعك كلها ملهاش حل


تثبيت من غير تفكير

موفق بعون الله

لك منى ارق الامنيات

عندك الف حق قيراط حظ ولا فدان شطاره
 

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
عشت ...أيها السيف المجاهد لتتحفنا بروائعك ...

لكن ..ياصديقي ..هل ينتحر المنطق انتقاماً من سوء

حظه ... ؟ ..فالمنطق هنا يقول إن ما تقدمه رائعٌ جداً

لك كل تقديري واحترامي ..سيف مجاهد
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
سيارات وحظ بدون مرور مشكلة أجى المرور والحظ حكالهم الحكاية
وجن الشرطي وترك كل شي وصار يصفق ويقول يعيش يعيش
ههههههه
كل الشكر
دائما محظوظ بمواضيعك وباختيارك للموضوع
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
عشت ...أيها السيف المجاهد لتتحفنا بروائعك ...

لكن ..ياصديقي ..هل ينتحر المنطق انتقاماً من سوء

حظه ... ؟ ..فالمنطق هنا يقول إن ما تقدمه رائعٌ جداً

لك كل تقديري واحترامي ..سيف مجاهد

اخي المنطق من زمان انتحر والاسباب حالنا اليوم

ولكن الموضوع صاحبو محظوظ دائما اشكركم جميعا
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
شكرا لكم جميعا على مروركم الذي عطر الموضوع وزاده جمالا

ولننظر الى هذين الطريقين (( الحظ )) و (( المنطق ))
فإذا قلنا الحظ اي النصيب والقدر الذي لابد منه للفرد وهذا لا دخل للانسان فيه خيرا كان او شر

أما نحن كبشر فامرنا بان نحكم عقولنا وناخذ بالمنطق ثم نترك الامور بعد ذلك للحظ أي للنصيب والقدر

واعلم ان ما صابك لم يكن ليخطئك وما أخطئك لم يكن ليصيبك

فهذا كلام الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

وايضا

اعقلها وتوكل
 
أعلى