المقابلة الشخصية

hsn2020

عضو جديد
إنضم
30 يناير 2011
المشاركات
5
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
اعضاء المنتدى الكرام.

تحية طيبة وبعد.

بما ان هذه هي المشاركة الاولى لي، امل من الله ان تحوز على رضاكم واعجابكم

تجدون ادناه مقال تم نشره باحدى الصحف

هناك وعي لدى الخريج بأهمية المقابلة الشخصية ؟ ولماذا
· نعم, فقد لوحظ في السنوات الأخيرة أن الخريجين لديهم إطلاع و اهتمام بالمقابلات الشخصية. و ذلك يعود إلى الإطلاع و كثرة تداول هذا الموضوع بين الخريجين و الموظفين. حتى وصلوا إلى مراحل متقدمة من المعرفة بأهمية المقابلة الشخصية و معرفتهم بأنها مفتاح لكل وظيفية بعد توفيق الله.
2. هل المقابلة الشخصية تختلف على حسب نوع الوظيفة المرشح لها ؟ ولماذا
· نعم. فهناك العديد من المقابلات الشخصية. و بناءا على نوعية الوظيفة يتم تحديد المقابلة والأدوات المستخدمة. فهناك المقابلة الفردية، المقابلة الجماعية، و مقابله اللجان, و بعد تحديد نوع المقابلة يتم تحديد الأدوات المستخدمة، الأدوات السلوكية و غيرها.
3. للمقابلات أساليب عده في الحوار لكن هل هي تعتمد أيضا على المظهر و مال ذلك ؟
· بالطبع. فالمظهر مهم لكلا الطرفين فهو أساس في اتخاذ العديد من الأحكام. فمظهر المتقدم يجب أن يكون في أفضل الأحوال فهو مقدم على خطوة تعد من أهم خطوات الحياة. وكذلك لمن يمثل الشركة فهو يعد بوابة الشركة ومدخلها.
4. المقابلة الشخصية تعتمد على عدة أساسات احكي لي عنها ؟
· كما تم الأسلاف مسبقا. أن للمقابلة الشخصية العديد من الأنواع و الأدوات.
ولكن اشهر هذه الأنواع و أكثرها تطبيقا هو المقابلات الفردية أو واحد لواحد كما يسميها البعض،
و إليك البعض منها:
· المقابلة الغير مباشرة : و يتم هذا النوع من خلال الاتصال الهاتفي الانترنت, و غيرها، و ما يمتاز به هذا النوع هو اختصار الوقت و نتائجه السريعة خصوصا إذا ما تم استخدام الاتصال المرئي عن طريق الانترنت.

· المقابلة الفردية ( واحد لواحد) : هي الأكثر وعادة يكون فيها طرح الأسئلة بطريقة النقاش وتبرز فيها قدرة المقابل على إدارة اللقاء، ومن خلالها يتم التأكد من مدى ملائمة المرشح و التأكد أيضا من المؤهلات والخبرات.
· المقابلة الجماعية : و يكون الحضور من ممثل جهة العمل و عدد من المرشحين ( لا يتجاوز الخمسة )، ويقوم خلاله ممثل جهة العمل بطرح عدد من الأسئلة بشكل جماعي و يقوم بمتابعة تفاعل و نقاش المرشحين
و ما يتميز هذا النوع من المقابلات الشخصية هو أن الضغط النفسي للمرشح يكون اقل من أنواع المقابلات الأخرى

· مقابلة اللجان : وهي عكس المقابلات الجماعية بحيث يتكون الحضور من عدد من ممثلي الشركة و عادة ما يتكون الفريق من ممثل الموارد البشرية، مدير الإدارة المعنية بالوظيفة الشاغرة، ممثل الإدارة المالية. و ما يميز هدا النوع عن سابقيه هو القدرة في الحصول على نتائج أدق للمرشح حيث أن المرشح عليه مواجه أكثر من شخصية و العديد من الأسئلة.

5. برأيك كيف يمكن للمتقدم إن يخفي نقاط ضعفه أثناء المقابلة ؟
· لو حضر المتقدم المقابلة الشخصية وهو يفكر في نقاط ضعفه سوف يسهل من عملية اكتشافها و علينا جميعا معرفة أن الهدف الرئيسي من المقابلة الشخصية هو معرفة مدى ملائمة الشخص المتقدم للوظيفة وعليه فأنني انصح كل متقدم بعمل التالي:
· جمع معلومات عن جهة العمل و التي يسهل الحصول عليها من خلال الشبكة العنكبوتية، و الفائدة من هذه العملية هي إثبات جديه المرشح بالحصول على الوظيفة و ذلك من خلال تبين كم المعلومات عن جعة العمل.
· مراجعة السيرة الذاتية : و هي من أهم النقاط التي يغفل عنها المتقدمون، الأخطاء الإملائية او التعديلات بالقلم تعد من اكبر العيوب، و يتوجب على المرشح معرفة جميع المعلومات وعدم تناقض المعلومات بالسيرة الذاتية خلال المقابلة الشخصية،
· المظهر الشخصي : يتوجب على المرشح الظهور بأفضل مظهر شخصي و ذلك من خلال الاختيار الدقيق لما سوف يرتدي و أن يحرص كل الحرص على أن يكون اللباس رسميا.
· الوقت والمكان : يتوجب على المتقدم ان يكون على دراية تامة بموقع المقابلة الشخصية و الوقت، ولو تمكن المرشح من زيارة موقع المقابلة الشخصية قبلها بيوم فهو أفضل له، و عليه التواجد بموقع المقابلة قبل الموعد بما لا يقل عن العشرون دقيقه و لا يتجاوز الأربعون دقيقه.
للمقابلات أساليب عده في الحوار لكن هل هي تعتمد أيضا على المظهر ومالى ذلك وبالنسبه للنساء قد تحكمنا العادات والتقاليد في الممملكه مارايك بذالك ؟ ماهي الطريقه المثلا لعلاج مثل هذا الموقف ؟
ان من اهم عوامل نجاح المقابلات الشخصية ان يكون الشخص المخول بالمقابلة الشخصية على علم تام يان من سوف يتم اجراء المقابلة الشخصية له هو في نهاية المطاف مرشح للعمل بغض النظر عن كونه مرشح او مرشح. و هدا لا يختلف او يتعارض مع العادات و التقاليد فكل بلدان العالم موقفها موحد بهذا الخصوص. و من خلال تجربتي في هذا المجال فانه من الملاحظ حضور ولي امر المرشحة و دخوله المقابله الشخصية مما يعكس سلبا على المرشحه و ليس على المرشح. و قد يوحي بانطباع بان المرشحه غير واثقة او انها لا يمكنها الاعتماد على نفسها. و العكس فبعض اولياء الامور يقومون بالحضور مع المرحشه و الجلوس في امكان الانتظار المعده الى ذلك و لا انسى ولي امر احدى المرشحات حين قام بتقبيل راس ابنته قبل دخولها المقابلة وقام بالدعاء لها . ولا عجب في ان تكون تلك المرشحه احدى الموظفات الذين اثبتوا وجودهم بعد تجاوزهم المقابلة. اما بالنسبة للعلاج فلا يوجد علاج و ذلك لعدم وجود علة من الاساس فالثقة و المبدا متواجدان ان شالله.
6. هل هناك دواء للإرباك في المقابلة الشخصية
على المتقدم معرفة أنها مجرد مقابلة شخصيه وان ممثل الشركة هو سبب بحصوله على هذه الوظيفة أو حصوله على الأفضل منها بإذن الله، و لذلك فانه لا يوجد أي داعي للارتباك العالي. و الذي أود إضافته أن الارتباك هو دليل حرص المتقدم على الحصول على الوظيفة فلا بد من الأخذ بعين الاعتبار على انه ايجابي.
و هناك بعض النصائح و هي بإجراء المقابلات الافتراضية، و القراءة عن الأسئلة المعتاد طرحها بالمقابلات الشخصية، و الإعداد النفسي الجيد من خلال النوم الجيد و الحضور المبكر و الابتعاد عن شرب المنبهات قبل المقابلة لما له من تأثير.
و الله من وراء القصد
 

مواضيع مماثلة

أعلى