الطموح

الفارس الملثم

عضو جديد
إنضم
5 فبراير 2008
المشاركات
2,521
مجموع الإعجابات
207
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم


الطموح


في احدى الليالي الصافية الهادئة...رفعت رأسي للتأمل بمنظر النجوم وكأنها قطع من
الألماس منثورة على وشاح أسود ..فأسرني منظرها...فكم هي مختلفة في قوة سطوعها
فمنها ماهو صغير.. ومتوسط.. وكبير.. في قوة لمعانه وبريقه الآخاذ.ولكن في النهاية
فهي نجوم ساطعة مهما اختلفت أشكالها وأحجامها




فكذلك الانسان... حياته مثل حياة هذه النجمة فهو الوحيد القادر على أن يجعلها براقة لامعة
متضحة السطوع بالأمل والتفاؤل والطموح الجاد.فمتى استطاع ذلك الانسان أن يتغلب على
الصعاب والسير على نهج صالح ومستقيم ومواصلة المشوار حتما سوف يكون مثل ذلك النجم
اللآمع البراق المفعم بالحيوية والنشاط.


ويجب على الانسان أن يكرس
جهده في المحافظة على طموحاته وآماله وتطويرها الى الأفضل
فمن منا لا يملك الطموح ..؟ولكن يبقى هذا الاحساس منقوصا اذا لم تعززه الارادة
والعزيمة الصادقة


ومتى ما أصبح الانسان متقوقع على نفسه ولا يرى المستقبل والتفاؤل والطموح
إلا سراب.حتما أنه لن يستطيع أن يصل الي مرحلة التميز واللمعان
على الانسان أن يكون صريحا صادقا مع نفسه وأن لايكلف نفسه طاقة لايحتملها
لكي لا تكون النتائج وخيمة وثقيلة عليه في المستقبل. حيث أنه يضع طموحاته
وآماله قدر الظروف المتاحة والمناسبة اليه لكي لايشعر بالفشل واليأس .وليصل
الي بر الامان وساحل النجاة
تحياتي
اذا لم تخطط لأهدافك..فليس من حقك ان تندم على عدم تحقيقها




ممـــــــا قرأت بتصرف يسير
 

مواضيع مماثلة

أعلى