الصلاة .... طاعة ...و...طب

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
الله سبحانه وتعالى بحكمته وعلمه بشؤون خلقه فرض الصلاة وأجزل على أداءها الثواب وشدد العقوبة على تركها اوى التهاون في أداءها بالصفة التي أداها ووصفها رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم، وقد فرضت بهذه الصفة على من سبق من الامم واداها انبياء الله ورُسُله وأصفياءُه من خلقه ولكن منهم من ضيعها ومنهم من حورها وأنِفَ من الركوع والسجود.
والركوع والسجود فيها خضوع لله عز وجل وسمو عن الدنايا وعلو على النفس ورفعة وعزّ في الدنيا والاخرة ان شاء الله.

وهناك دور اخر لحركة الركوع والسجود
فانت عندما تصلي تقوم بالضغط على اجزاء في قدميك وكفيك وعملية شد للعرقوب والكاحل خلال الركوع والسجود.
وقد انتشرت في الاونة الاخيرة طرق علاجية بعيدة عن المستحضرات الطبية تعتمد على تدليك والضغط على باطن القدمين والكفين او ما يسمى بعلم المنعكسات (الرفلكسولوجي) / ( Reflexology )

1195279295.jpg

1195279436.jpg

1195279496.jpg
1195279590.jpg

الرفلكسولوجيا.. علم يعنى بتدليك انعكاسات أعصاب الجسم في اليدين والقدمين ، ويرجع تاريخ المعالجة بتدليك القدمين واليدين الى قرون خلت، واقدم السجلات موجودة في نقوش تعود الى 2330 قبل الميلاد في قبر الاطباء في انقمر بمصر، ويظهر احد المشاهد اناسا يتلقون العلاج في ايديهم واقدامهم. وقد دون هذه المخطوطة عبارة بالهيروغليفية (لا تؤلموني) على لسان مريض مثبتاً بذلك أن ما كان يقوم به الأطباء هو عمل طبي.
والاساس في ذلك ان في اليدين والقدمين توجد الاف نقاط الانعكاس بحجم رأس الدبوس.كل منها يتعلق باعضاء ووظائف وأقسام مختلفة من الجسم وفي المعالجة بتدليك اليدين والقدمين.يمارس الضغط على هذه النقاط لتنبيه الجهاز العصبي والقسم المقابل من الجسم ( كما هو موضح بالرسوم )
وعلميا يعتقد أن تنشيط نقاط الانعكاس يدفع الدماغ إلى إفراز مواد طبيعية مسكنة ومهدئة ترخي في الوقت نفسه التوتر العضلي مما يسهل جريان الدورة الدموية واللمفاوية والطاقة بشكل أفضل . او بمعنى اخر، بما ان الدماغ يخزن كل ما مر عليه من تجارب فانه يتذكر الاشياء التي تغيرت او نعتقد اننا نسيناها، وعندما تنبه نقاط الانعكاس هذه، يرسل الجهاز العصبي رسالة جديدة صحيحة الى الدماغ

تقول: آن جيلاندرز في مقدمة كتابها " الرفلكسولوجيا " والمعالجة بتدليك منعكسات اليدين والقدمين هي احدى اقوى العلاجات الطبيعية لتخفيف الاجهاد وتفريج الكرب والتوتر التي تتسم بها الحياة الحديثة.وهي سهلة التطبيق ومامونة وتُحدث ارتياحا عميقا عن طريق العمل على استرجاع قدرة الجسم على شفاء نفسه بنفسه
وتقول : يعتبر تليك اليدين والقدمين معالجة شاملة تتعامل مع سبب الاختلال في الجسم باكمله، بدلا من ان تكبت الالم الموضعي بالادوية او تزيل القسم المعتل من الجسم. (في الكتاب شرح موسع عن الية ومتطلبات عملية التدليك )
تفكر في دور هذين العضوين في الصلاة وفي جسمك تجد انها تؤدي عملا طبيا لصحة جسمك ايضا...

وفي الاثر " أرحنا بها يا بلال " أي الصلاة
وهناك مثل صيني يقول ( تأتي الابتسامة من القدم)​
 

مواضيع مماثلة

نورة0

عضو جديد
إنضم
27 مارس 2006
المشاركات
1,449
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
جزبت خيرا اخى الكريم
واود ان اضيف ايضا معلومة حقيقة قرات مقالة عنها ولكنى لا اعلم مدى صحتها
قرات انه هناك جزء فى المخ لا يصله الدم الا فى حاله السجود
هذا والله واعلم
فسبحان الله تعالى ما اعظم قدرته وحمدا لله اننا مسلمون
بارك الله فيك اخى الكريم
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله

سبحان الله ..... حتى أن السجود إن لم يكن على سبعة أعظم كما ورد عن نبينا صلوات ربي وسلامه عليه لا يعتبر صحيحاً .... أي لا بد من وضع اليدين وأصابع القدمين على الأرض والضغط عليهما ..... سبحان الله ربي وعزوجل تعبدنا بمافيه الخير لصحتنا .....

بارك الله فيكم
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
الاخوات الفاضلات

وردة الجنة .. بنت العراق الغالي .. نورة .. مم الجمل .. طالبة الجنة .. أروى

تشرفت بمرروكن ومداخلاتكن المفيدة

والصلاة على ما فيها من طاعة الخالق والإذعان للبارئ رياضة بدنية لها مالها من الفوائد الجمة والمنح العظيمة.
والصلاة دواء ناجح وشفاء الرباني لكل أمراض الدنيا البدنية والعضوية والنفسية والعصبية وفيها الوقاية من حدوث كل هذه الأمراض ومنع الأذى، ففي عملية الصلاة تتحرك كل عضلة من عضلات الجسم صغرت أم كبرت وفي هذا صيانة لها تدريب لتقويتها.
فجسم الإنسان يتكون من عظام ومفاصل وعضلات وشرايين وأوردة وأعصاب... ولكها تحتاج إلى تزييت وتشحيم كل يوم بالحراك لأن الراحة التامة والنوم يصيبها بالكسل والملل وعدم الكفاءة في ظروف أخرى تتطلب مجهوداً أكبر، ولعل جلطة الساقين الوريدية أو وجع الظهر تأتى الأفراد الذين يؤثرون الراحة التامة وتبلغ العضلات في جسم الإنسان المئات والأعصاب كثيرة ومنتشرة متشابكة ومتشعبة وهي كالأسلاك الكهربية ويبلغ عدد العظام في جسم الإنسان 360 عظمة.
والصلاة لذلك رياضة بدنية ممتازة تتحرك فيها المفاصل والعضلات وتنشط لها الدورة الدموية فما بالك بخمسة تمرينات رياضية كل يوم وتتكرر كلما ازدادت قوة زادت قوة إيمان الشخص.
يقول الدكتور " ألكسيس كاريل " (Alexis Carrel) الحاصل على جائزة نوبل في كتابه (الإنسان ذلك المجهول).
لعل الصلاة هي أعظم طاقة مولدة للنشاط عرفت إلى يومنا هذا وقد رأيت بوصفي طبيباً كثيراً من المرضى فشلت العقاقير في علاجهم فلما رفع الطب يديه عجزاً وتسليماً دخلت الصلاة فبرأتهم من عللهم.


وتقول الدكتورة " روز هفلردنج " المستشارة الطبية لمستشفي بوسطن: إن من الأدوية الشافية للقلق إفضاء الشاكي بمتاعبه إلى شخص يثق به.
وحين يتحدث المرضى عن متاعبهم بإسهاب وتفصيل ينتهي القلق من أذهانهم، فإن مجرد إفضاء الشكوى فيه شفاء.
ولا يشترط أن يكون الشخص المفضي إليه طبيبا، ومن رجال القانون، أو الدين وإنما المهم الإحساس بأن هذا الشخص يسمع ويحس ويعين... فكيف إذا لجأ الإنسان إلى الله ويرى ويملك الأمر وبيده الخير كل الخير ؟ أفليس الإنسان إذا ما أقام الصلاة يكون منجاة من كل هذه الأمراض ؟

( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) الملك. ( مقتبس من البحوث على الروابط المشار اليها )

وعلى الروابط المرفقة بحوث مطولة حول معجزة الصلاة في الوقاية والعلاج من كثير من الإمراض
1 – معجزة الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين
وعلى الرابط بحث حول [ " معجزة الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين " : د . توفيق علوان ]
http://www.nooran.org/O/2/2O9.htm,ugn
لقد أثبت العلم الحديث أن الصلاة تعد وقاية من مرض دوالي الساقين حيث تبين أن الصلاة تعد عاملاً مؤثراً في الوقاية من هذا المرض , و ذلك لأوضاعها المتميزة المؤدية إلى أقل ضغط واقع على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين و تنشيط عمل المضخة الوريدية … و من ثم زيادة خفض الضغط على الأوردة المذكورة و تقوية الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة الجسم عموماً ؛ حيث تقوم الصلاة بتنشيط كافة العمليات الحيوية داخل الجسم الإنساني بما فيها جميع العمليات التمثيلية الغذائية ، كما أنها عامل نفسي و عضلي فعال و مؤثر .
خلاصة البحث
وهكذا فإن الصلاة تعد عاملاً مؤثراً في الوقاية من دوالي الساقين عن طريق ثلاثة أسباب:
الأول: أوضاعها المتميزة المؤدية إلى أقل ضغط واقع على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين السطحية.
الثاني: تنشيطها لعمل المضخة الوريدية الجانبية، ومن ثم زيادة خفض الضغط على الأوردة المذكورة.
الثالث: تقوية الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة البناء الغذائي بها، ضمن دفعها لكفاءة التمثيل الغذائي بالجسم عموماً.


2 - الصلاة ...تلك المصحة الربانية
http://www.55a.net/firas/arabic/index.php?page=show_det&id=1530&select_page=3

3 - الصلاة والدورة الدموية
http://www.jameataleman.org/agas/tasher/tasher3.htm


4 - الطب الحديث يكشف النقاب عن علاقة الصلاة في الصغر وآلام أسفل الظهر​

http://nooran.org/O/16/16-13.htm
الطبّ الحديث يقدِّم نظريّة جديدة عن الظهر، فيكشف النقاب عن معجزتين إسلاميتين ظلّتا محجوبتين لأكثر من ألف وأربع مائة سنة.
نصّ النظريّة:
"إذا بدأ الإنسان في تليين أسفل ظهره في سن مبكرة، واستمر في هذا التمرين وحافظ عليه أثناء الكبر فإنّ فرصته في الإصابة بالآلام الشديدة والإنزلاقات الغضروفية في أسفل الظهر ستتقلص بشكل كبير"
ملخص الدراسة:
آلام أسـفل الظهـر من المشاكل الشائعـة في البالغين غالـباً ما تظهـر بسـبب فـقدان الليـونة من الرباط الطولي الخلفي Longitudinal Ligament Posterior في الظهر وكذلك النسيج الليفي الذي يشكل الطبقات الخارجية من القرص الغضروفي Annulus Fibrosus عندما تفقد هذه الأنسجة القدرة على التمغط فإنّها تتمزق عند حصول حركة خاطئة تساعد على تهتكها. والحركة التي تضع ضغطا على هذه الأنسجة هي ثني الظهر للأمام والّركب مفرودة. هذا التمزق نادر جداً في الأطفال لأن أنسجتهم مرنة وتتمغط عند الانحناء.

وفي الحديث الذي رواه احمد وابو داود وصححه الالباني رحمة الله عليهم وموتى المسلمين
حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
الاخوات الفاضلات

وردة الجنة .. بنت العراق الغالي .. نورة .. مم الجمل .. طالبة الجنة .. أروى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تشرفت بمرروكن ومداخلاتكن المفيدة


والصلاة على ما فيها من طاعة الخالق والإذعان للبارئ رياضة بدنية لها مالها من الفوائد الجمة والمنح العظيمة.
والصلاة دواء ناجح وشفاء الرباني لكل أمراض الدنيا البدنية والعضوية والنفسية والعصبية وفيها الوقاية من حدوث كل هذه الأمراض ومنع الأذى، ففي عملية الصلاة تتحرك كل عضلة من عضلات الجسم صغرت أم كبرت وفي هذا صيانة لها تدريب لتقويتها.
فجسم الإنسان يتكون من عظام ومفاصل وعضلات وشرايين وأوردة وأعصاب... ولكها تحتاج إلى تزييت وتشحيم كل يوم بالحراك لأن الراحة التامة والنوم يصيبها بالكسل والملل وعدم الكفاءة في ظروف أخرى تتطلب مجهوداً أكبر، ولعل جلطة الساقين الوريدية أو وجع الظهر تأتى الأفراد الذين يؤثرون الراحة التامة وتبلغ العضلات في جسم الإنسان المئات والأعصاب كثيرة ومنتشرة متشابكة ومتشعبة وهي كالأسلاك الكهربية ويبلغ عدد العظام في جسم الإنسان 360 عظمة.
والصلاة لذلك رياضة بدنية ممتازة تتحرك فيها المفاصل والعضلات وتنشط لها الدورة الدموية فما بالك بخمسة تمرينات رياضية كل يوم وتتكرر كلما ازدادت قوة زادت قوة إيمان الشخص.
يقول الدكتور " ألكسيس كاريل " (Alexis Carrel) الحاصل على جائزة نوبل في كتابه (الإنسان ذلك المجهول).
لعل الصلاة هي أعظم طاقة مولدة للنشاط عرفت إلى يومنا هذا وقد رأيت بوصفي طبيباً كثيراً من المرضى فشلت العقاقير في علاجهم فلما رفع الطب يديه عجزاً وتسليماً دخلت الصلاة فبرأتهم من عللهم.


وتقول الدكتورة " روز هفلردنج " المستشارة الطبية لمستشفي بوسطن: إن من الأدوية الشافية للقلق إفضاء الشاكي بمتاعبه إلى شخص يثق به.
وحين يتحدث المرضى عن متاعبهم بإسهاب وتفصيل ينتهي القلق من أذهانهم، فإن مجرد إفضاء الشكوى فيه شفاء.
ولا يشترط أن يكون الشخص المفضي إليه طبيبا، ومن رجال القانون، أو الدين وإنما المهم الإحساس بأن هذا الشخص يسمع ويحس ويعين... فكيف إذا لجأ الإنسان إلى الله ويرى ويملك الأمر وبيده الخير كل الخير ؟ أفليس الإنسان إذا ما أقام الصلاة يكون منجاة من كل هذه الأمراض ؟

( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) الملك. ( مقتبس من البحوث على الروابط المشار اليها )

وعلى الروابط المرفقة بحوث مطولة حول معجزة الصلاة في الوقاية والعلاج من كثير من الإمراض
1 – معجزة الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين
وعلى الرابط بحث حول [ " معجزة الصلاة في الوقاية من مرض دوالي الساقين " : د . توفيق علوان ]
http://www.nooran.org/O/2/2O9.htm,ugn
لقد أثبت العلم الحديث أن الصلاة تعد وقاية من مرض دوالي الساقين حيث تبين أن الصلاة تعد عاملاً مؤثراً في الوقاية من هذا المرض , و ذلك لأوضاعها المتميزة المؤدية إلى أقل ضغط واقع على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين و تنشيط عمل المضخة الوريدية … و من ثم زيادة خفض الضغط على الأوردة المذكورة و تقوية الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة الجسم عموماً ؛ حيث تقوم الصلاة بتنشيط كافة العمليات الحيوية داخل الجسم الإنساني بما فيها جميع العمليات التمثيلية الغذائية ، كما أنها عامل نفسي و عضلي فعال و مؤثر .
خلاصة البحث
وهكذا فإن الصلاة تعد عاملاً مؤثراً في الوقاية من دوالي الساقين عن طريق ثلاثة أسباب:
الأول: أوضاعها المتميزة المؤدية إلى أقل ضغط واقع على الجدران الضعيفة لأوردة الساقين السطحية.
الثاني: تنشيطها لعمل المضخة الوريدية الجانبية، ومن ثم زيادة خفض الضغط على الأوردة المذكورة.
الثالث: تقوية الجدران الضعيفة عن طريق رفع كفاءة البناء الغذائي بها، ضمن دفعها لكفاءة التمثيل الغذائي بالجسم عموماً.


2 - الصلاة ...تلك المصحة الربانية
http://www.55a.net/firas/arabic/index.php?page=show_det&id=1530&select_page=3

3 - الصلاة والدورة الدموية
http://www.jameataleman.org/agas/tasher/tasher3.htm


4 - الطب الحديث يكشف النقاب عن علاقة الصلاة في الصغر وآلام أسفل الظهر​

http://nooran.org/O/16/16-13.htm
الطبّ الحديث يقدِّم نظريّة جديدة عن الظهر، فيكشف النقاب عن معجزتين إسلاميتين ظلّتا محجوبتين لأكثر من ألف وأربع مائة سنة.
نصّ النظريّة:
"إذا بدأ الإنسان في تليين أسفل ظهره في سن مبكرة، واستمر في هذا التمرين وحافظ عليه أثناء الكبر فإنّ فرصته في الإصابة بالآلام الشديدة والإنزلاقات الغضروفية في أسفل الظهر ستتقلص بشكل كبير"
ملخص الدراسة:
آلام أسـفل الظهـر من المشاكل الشائعـة في البالغين غالـباً ما تظهـر بسـبب فـقدان الليـونة من الرباط الطولي الخلفي Longitudinal Ligament Posterior في الظهر وكذلك النسيج الليفي الذي يشكل الطبقات الخارجية من القرص الغضروفي Annulus Fibrosus عندما تفقد هذه الأنسجة القدرة على التمغط فإنّها تتمزق عند حصول حركة خاطئة تساعد على تهتكها. والحركة التي تضع ضغطا على هذه الأنسجة هي ثني الظهر للأمام والّركب مفرودة. هذا التمزق نادر جداً في الأطفال لأن أنسجتهم مرنة وتتمغط عند الانحناء.

وفي الحديث الذي رواه احمد وابو داود وصححه الالباني رحمة الله عليهم وموتى المسلمين
حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع
 

عتاب فلسطين

عضو فعال جداً (حائزة على المركز الأول في المسابقة
إنضم
8 أغسطس 2008
المشاركات
1,168
مجموع الإعجابات
12
النقاط
0
السلام عليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سبحااااان الله..... جزاك الله خيرا
الحمدلله على كل شي ولله في خلقه شؤون
مشكوور جزيلا
اتمنى لك التوفيق
رمضان كريم​
 

السامرائي محمد

عضو جديد
إنضم
7 يوليو 2008
المشاركات
403
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
بارك الله فيك أخي يحيى على الموضوع ...

جميل جدا أن نعرض فوائد الصلاة الصحية , لان هذه الفوائد تزيد من ايمان المسلم بدينه ...

ولكن على المسلم أن يصلي لأن الله تعالى أمره بذلك , فتكون صلاته خالصة لوجه الله , أما أن تكون الفوائد دافعا للصلاة فهذا غير صحيح ... أقول ذلك لأن هناك من يعبد الله من أجل فوائد دنيوية وليس انقيادا لأمر الله تعالى ....

وبارك الله فيكم
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الزملاء والزميلات
محمد منلا علي ، والمشرف العزيز المهندس غسان خليل علوة ، و عتاب فلسطين
على المرور الكريم والافادة

بارك الله فيك أخي يحيى على الموضوع ...

جميل جدا أن نعرض فوائد الصلاة الصحية , لان هذه الفوائد تزيد من ايمان المسلم بدينه ...

ولكن على المسلم أن يصلي لأن الله تعالى أمره بذلك , فتكون صلاته خالصة لوجه الله , أما أن تكون الفوائد دافعا للصلاة فهذا غير صحيح ... أقول ذلك لأن هناك من يعبد الله من أجل فوائد دنيوية وليس انقيادا لأمر الله تعالى ....

وبارك الله فيكم

اسمح لي اعارض النص المشار اليه ،
بل نرغب في الفوائد المترتبة على اتباغ اوامر الله سبحانه وتعالى واداء ما فرضه الله علينا وهي رضى الله سبحانه وتعالى والفوز بجنته
والله سبحانه وتعالى لم يفرض على ابن ادم فريضة او اوامر قولية او فعلية الا وهناك مصلحة له دنيوية واخروية ، بعض هذه الفوائد تكون ظاهرة وفوائد اخرى اعجازية تحتاج الى اليات لكشفها لتكون حجة على المكابرين
فالصلاة مثلا ادائها بشروطها تضبط اخلاق وسلوك الفرد في المجتمع
{اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ} (45) سورة العنكبوت
وقد اوضح الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم فوائد دنيوية واخروية
فمثلا من فوائد الوضؤ ان الذنوب تحات مع كل قطرة
وكذلك تحسر المسلم على عدم الاكثار من التسبيح لانهم يتفاضلون في الجنة حسب عدد التسبيح في الدنيا
وغيرها من الفوائد الكثير ويطول ذكرها
 

السامرائي محمد

عضو جديد
إنضم
7 يوليو 2008
المشاركات
403
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الزملاء والزميلات
محمد منلا علي ، والمشرف العزيز المهندس غسان خليل علوة ، و عتاب فلسطين
على المرور الكريم والافادة



اسمح لي اعارض النص المشار اليه ،
بل نرغب في الفوائد المترتبة على اتباغ اوامر الله سبحانه وتعالى واداء ما فرضه الله علينا وهي رضى الله سبحانه وتعالى والفوز بجنته
والله سبحانه وتعالى لم يفرض على ابن ادم فريضة او اوامر قولية او فعلية الا وهناك مصلحة له دنيوية واخروية ، بعض هذه الفوائد تكون ظاهرة وفوائد اخرى اعجازية تحتاج الى اليات لكشفها لتكون حجة على المكابرين
فالصلاة مثلا ادائها بشروطها تضبط اخلاق وسلوك الفرد في المجتمع
{اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ} (45) سورة العنكبوت
وقد اوضح الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم فوائد دنيوية واخروية
فمثلا من فوائد الوضؤ ان الذنوب تحات مع كل قطرة
وكذلك تحسر المسلم على عدم الاكثار من التسبيح لانهم يتفاضلون في الجنة حسب عدد التسبيح في الدنيا
وغيرها من الفوائد الكثير ويطول ذكرها

أخي الكريم ...

انا لم أقل أن علينا أن لا نرغب بالفوائد المترتبة على طاعة الله , بل تكلمت عن الدافع لطاعة الله , فيجب أن يكون الدافع هو الانقياد لأمر الله , لتكون العبادة خالصة لوجه الله تعالى ولا يشوبها شائب ..
 

المهندس النحاس

عضو جديد
إنضم
3 أغسطس 2008
المشاركات
45
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
شكرا للموضوع الجميل
وأضف إلى معلوماتك
السجود بإتجاه القبله وهى تعتبر بمركز للكرة الأرضيه يفرغ الشحنات الكهربيه الزائده فى المخ
كما أن أصحاب مرض زيادة الكهرباء فى المخ (نوبات الصرع وخلافه) ينصحهم الأطباء بالسجود طويلاً
سبحان الله
صدق الله العظيم حين قال
(قد نري تقلب وجهك فى السماء فوليناك قبلة ترضاها)

والله إننا نرضاها يا أرحم الراحمين ولا نرضي سواها

فى أمان الله ,,
 
أعلى