الصفات الحميدة بنبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم

إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
425366_11297346134.gif




فتاوى شرعية



لفضيلة الدكتور الشيخ محمود عكام
مفتي محافظة حلب


السؤال فضيلة أستاذنا : أرجو أن تحدثنا عن بعض صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم حتى يكون ذلك زاداً لنا في سلوكنا وحياتنا ، وشكــراً لكم .


الجواب : هذه بعض من كمالاته الخلقية أنثرها هنا حتى نسير على هداها فما أحوجنا إلى الأخلاق الحسنة نتحلى بها ونطبقها ونتعامل فيما بيننا وفقها .


1- الحياء : روى مسلم عن أبي سعيد الخدري قال : ( كان رسول الله أشد حياء من العذراء في خدرها ، وكان إذا كره شيئاً عرفناه في وجهه ) .


2- الجود والسخاء : روى مسلم أيضاً عن أنس قال : ( كان رسول الله أحسن الناس وأجود الناس وأشجع الناس ) . وعن جابر قال : ( ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط فقال : لا ) رواه مسلم ، وجاء رجل إلى النبي فأعطاه غنماً بين جبلين فرجع إلى قومه فقال :
( يا قوم أسلموا فإن محمداً يعطي عطاءً ، لا يخشى الفاقة ) رواه مسلم .


3- التيسير والتخفيف : وعن عائشة رضي الله عنها قالت :
( ما خيرّ رسول الله بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً ، فإن كان إثماً كان أبعد الناس منه ، وما انتقم رسول الله لنفسه في شيء قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينقم لله تعالى ) رواه البخاري .


4- الرحمة : والرحمة عندي يا سائلي : عطاء نافع برفق ، والرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن رحيماً فحسب بل كان الرحمة عينها وقد قال عنه ربه جل وعلا :
( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) . وقال هو عن نفسه :
( إنما أنا رحمة مهداة ) رواه الدرامي .


5- وها أنذا أقول لمجتمعي كله : هيا إلى التحلي بهذه الصفات : الحياء ، والجود واليسر والرحمة تنل المجد والرفعة ، وأغتنمها فرصة فأبارك لأمتنا وقطرنا وبلدنا وشعبنا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف ، سائلاً العلي القدير أن يوفقنا لما فيه خير البلاد والعباد ، ولعل أهم ما نسعى إلى تحقيقه : زيادة التراحم والتعاون والتضامن فيما بيننا وقد قال صاحب الذكرى عليه الصلاة والسلام : ( الراحمون يرحمهم الرحمن إرحما من في الأرض يرحمكم من في السماء ) رواه البخاري .

والحمد الله رب العالمين
 

مواضيع مماثلة

أعلى