الرسول محمد رجل سياسة ودين .. فهل ترفضه؟؟

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله محمد الهادي البشير والسراج المبين

أما بعد فقد أقام المصطفى صلى الله عليه وسلم دولة وأمة منهجها سياسي ديني
فقد خاطب أكاسرة الفرس وقياصرة الروم ودعاهم إلى الإسلام
وجيش الجيوش .. وأرسلهم لدعوة الناس للإسلام ..

ولكن من رفض سياسة الدين ودعا إلى فصل الإسلام عن السياسة فقد رفض الرسول محمد ،
أو عن أي نشاط من أنشطة الحياة المالية والإجتماعية وغيرها والمبنية على القرآن والسنة فهو إما كافر أو منافق .

والحكم بما أنزل الله أمر أقره القرآن وهو واضح لا لبس فيه حسبما جاءت به آيات القرآن الكريم
فمن أنكرها أوعطلها أو إعتقد عدم صلاحيتها فهو كما ذكرت إما كافر أو منافق .

{إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ }المائدة44


فليتب إلى الله وليرجع إلى كتاب الله وسنة نبيه ،

ولا أريد أن أطيل فمن أراد أن يعرف ذلك فليزر روابط النت ليعرف الحكم ..

وهذه صفحة من النت



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


عندما ساق ابن القيم رحمه الله أقوال العلماء في تأويل قوله تعالى: -

{وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ} [المائدة، آية 44]،

كان مما قاله – في هذا الشأن – " ومنهم من تأول الآية على ترك الحكم بما أنزل الله جاحداً له، وهو قول عكرمة، وهو تأويل مرجوح،

فإن نفس جحوده كفر، سواء حكم به أو لم يحكم.



وقال العلامة محمد بن إبراهيم رحمه الله

الصورة الأولى من الكفر الأكبر فى الحكم بغير ما أنزل الله:

أن يجحد الحاكمُ بغير ما أنزل الله أحقيّة حُكمِ الله ورسوله وهو معنى ما رُوي عن ابن عباس،


واختاره ابن جرير أنّ ذلك هو جحودُ ما أنزل اللهُ من الحُكم الشرعي،

وهذا ما لا نزاع فيه بين أهل العلم، فإنّ الأصول المتقررة المتّفق عليها بينهم

أنّ مَنْ جَحَدَ أصلاً من أصول الدين أو فرعًا مُجمعًا عليه،

أو أنكر حرفًا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، قطعيًّا، فإنّه كافرًا الكفرَ الناقل عن الملّة.


وقال الشيخ ياسر برهامى فى تعليقه على هذا الكلام:

من هذا النوع أيضاً أي من يجحد المعلوم من الدين بالضرورة


من يقول:: لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين ::

وأن السياسة نظام الحكم ونظام الحكم لا دخل بالدين به وأن الدين علاقة شخصية بين العبد وربه تبارك وتعالى

ويعتقد أن الدين شعائر فقط

وينكر أحكام الله في الحدود والمعاملات والأموال والدماء وغيرها مثل إنكار قطع يد السارق وجلد الزاني وحرمة الربا


والقول بأن هذه الأمور ليست من الدين هذا كله كفر بالإجماع

لا نزاع فيه بين المسلمين ،

هل هذا النوع يدخل فيه التفرقة بين النوع والعين ؟

قضية التفرقة بين النوع والعين و النية على انتشار العلم
حيث قيدنا معلوم من الدين بالضرورة لبيان انتشار الأمر وذلك تكفير نوع العين
مثل دائرتين يجتمعان ويفترقان فإذا كان الأمر منتشراً معلوماً بين الناس كلهم قد علم بالضرورة
بمعنى بلا بحث ولا استدلال وكل الناس يعلمون ذلك

فقد انطبقت الدائرتان وأصبح كل من قال بهذا القول خارجاً من الملة في باب إقامة الحجة .

وقال العلامة بن باز رحمه الله:

عندما سئل عمن يقول: لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين، فقال -رحمه الله-:


"فصل الدين عن السياسة كفر مستقل، وكررها مرات"


وقال الشيخ محمد إسماعيل فى شرحه لحديث

النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(تنقض عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، فأولهن نقضاً الحكم، وآخرهن الصلاة)


فمن المسلمات التي لا يقول بعكسها إلا من ليس له حظ في الإسلام أن الإسلام دين ودولة، فالحكم والسياسة -

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم- من عرى هذا الدين .

*************

والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل.
 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
وهذا الموضوع من صفحة






من حقائق الاسلام الكلية المتعلقة بالعقيدة الاسلامية تعلقا أساسيا أنه دين ودولة لا انفكاك بينهما، حتى لقد قرأت لبعض الكتاب المستشرقين الذين أسلموا ولا يحضرني الان اسمه أنه وبعد أن قرأ ما في القرآن والسنة عن هذه الحقيقة قال: (لا أقول؛ الاسلام دين ودولة، بل هو الدين وهو الدولة).

ومرجع هذا في الشريعة الى أن الله تعالى ربط نجاة الانسان في هذا الدين بالقيام بواجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك في سورة العصر (والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)، فلا نجاة من الخسران في الاخرة بالاكتفاء بالايمان والعمل الصالح، بل لابد من الامربالمعروف والنهي عن المنكر (تواصوا بالحق) ولا بد من الصبر على ذلك (وتواصوا بالصبر).

ولم يؤمرالمسلمون أمرا شرعيا دينيا أن يقيموا لهم الدولة الا لهذا الغرض، وصار هذا من اعظم واجبات الدين، كما قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من أعظم واجبات الدين، بل لا قيام للدين ولا للدنيا الا بها) [28/390].

والغرض من اقامة الدولة أصلا اقامة الدين والامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

قال شيخ الاسلام: (وجميع الولايات الاسلامية انما مقصودها الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، سواء في ذلك ولاية الحرب الكبرى، مثل نيابة السلطنة والصغرى مثل ولاية الشرطة، وولاية الحكم، أو ولاية المال وهي ولاية الدواوين المالية، وولاية الحسبة) [28/66].

والمقصود أن الدولة في الاسلام، وكل ولاياتها عملها - في الاصل - الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولهذا قامت وهذا - فقط - هو وجه مشروعية الدولة في الاسلام، وولي الامر يستمد مشروعيته من هذه الجهة فحسب، و (الامر) الذي اضيف (الولي) اليه في الشريعة هو هذا الامر فحسب، أمر اقامة الدين بواسطة جهاز الدولة وتسخيرها للامر بالمعروف والنهي عن المنكر.

لكن ينبغي أن يعلم أن المعروف يدخل فيه كل ما يحبه الله ويرضاه من الاعمال والاقوال ويتحقق به مصالح العباد واصلاح أحوالهم، فيدخل فيه هذه الايام حتى تنظيم المرور في الطرق ونحو ذلك، والمنكر يدخل فيه كل ما لايحبه الله ولايرضاه من الاقوال والاعمال وكل ما يكون أقرب الى فساد العباد واضطراب أحوالهم حتى الغش في الاسواق وتولية من لايستحق في ادارات الدولة وان كانت الولاية صغيرة ونحو ذلك، والمقصود أن هذه الكلمة (الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) في الشرع عامة يدخل فيها ما شرع في الدين كله.

وهذه الحقيقة الثابتة التي دل عليها القرآن (لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد)، ودلت عليها السنة المطهرة، هي السبيل الحق والصراط المستقيم في فهم علاقة الدين بالدولة في الاسلام.

ويقابلها سبيلان فاسدتان.

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: (وهاتان السبيلان الفاسدتان - سبيل من انتسب الى الدين ولم يكمله بما يحتاج إليه من السلطان والجهاد والمال، وسبيل من أقبل على السطان والمال والحرب، ولم يقصد بذلك اقامة الدين - هما سبيل المغضوب عليهم والضالين، الاولى للضالين النصارى، والثانية للمغضوب عليهم اليهود) [28/395].

وقد وقع في هذه الامة - كما ورد في الحديث لتتبعن سنن من كان قبلكم - نظير ما في هاتين الامتين (اليهود والنصارى) فمن حكامنا من يريد السلطان والمال والحرب لاقامة الدنيا غير ملتفت الى الدين، ولا ينصرالدين الا ما أشرب من هواه، وخيرهم من لا يكون له غرض ذاتي في محاربة الدين مالم يخاف ذهاب شهواته وحاشيته فحينئذ فالدين عندهم أهون مقتول، فهؤلاء كاليهود كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم استكبروا ففريقا كذبوا وفريقا يقتلون.

ومن المنتسبين الى العلم من يريد الدين بلا سلطان ولا جهاد ولا مال يقيمه، كالنصارى الذين يقولون: (دع ما لله لله وما لقيصر لقيصر)، ويجعلون كل من يتولى أمر المسلمين ولي أمرشرعي لاتجوز منازعته في شيء، سواء من رفع الدين ومن وضعه، حتى عد بعض المجازفين منهم رئيس الجمهورية التركية (سليمان ديمريل) ولي أمر شرعي، واستنكر سعي حزب الرفاه للحصول على المال والسلطان والقوة للسيطرة على الدولة التركية، لانه - كما زعم - خروج على ولي الامر.

ولهذا تجد هؤلاء تشمئز قلوبهم اذا ذكر الجهاد والحكم بما أنزل الله، أو الدعوة الى تغيير الواقع، وتضيق صدروهم بمن يعتني بفضح مكائد أعداء الامة وعملائها للسيطرة على مقدرات القوة عند المسلمين، وربما استعانوا بقوة السلطان لاسكاته، فيصيرون عونا للسلطان على عزل الدين عن الدولة، لموافقة ذلك لما في نفوسهم من مشابهة النصارى من هذه الجهة.

وصارت الامة بسبب خيانة حكامها وانعزال كثير من علماءها أو انحراف كثير منهم، في هذه الحال من الضعف والمهانة، ذلك ان الله تعالى حبس عنها النصر حتى تتخلص من مشابهة هاتين السبيلين؛ (المغضوب عليهم والضالين)، ولهذا قال الله تعالى لموسى وهارون نبيي الاسلام بعد دعائهما بالنصر على الاعداء: (قال قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذي لا يعلمون).

فشرط النصر الاستقامة على سبيل الهدى، فان الله تعالى لا ينصر الا من ينصر دينه وينصر كتابه المتضمن لهداه (ان تنصروا الله ينصركم).

قال شيخ الاسلام: (والكتاب ؛ هو الحاكم بين الناس شرعا ودينا، وينصر القائم نصرا وقدرا... فان الله نصر الكتاب بأمر من عنده، وانتقم ممن خرج عن حكم الكتاب كما قال؛ "الا تنصروه فقد نصره الله")
 
التعديل الأخير:

العربي ناصر

عضو جديد
إنضم
24 سبتمبر 2010
المشاركات
9,749
مجموع الإعجابات
353
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لايمكن لعاقل او من امتلك ذرة من العقل والتفكير
ان ينفي عن الاسلام كماله ومنهجه الصح في ادارة المجتمع ككل سواء بالنسبة للفرد او بانسبة للمجتمع والعلاقة بينهما
لابل الاسلام وضع اسس للتعامل مع الضرع والزرع
والله في علاه زكاه وانزله وجعله للناس جميعا وسنة للاولين والاخرين
هو شرع متكامل لانه شرع الهي حفظه رب العزة
والشرع الالهي لايختص بطائفة
او مجموعة او امة
بل هي شريعة لكل البشرية
لانه رب البشرية جمعاء
القوانين الوضعية
مهما حاول مشرعوها تبقى ناقصة لقصور العقل البشري
مهما اكتمل علمه وعلت درجة ذكاؤه
فهو يحيط بعلم محدود ولزمن محدد
ولمجموعة محددة
والرسول عليه افضل الصلاة والتسليم
هو لايقول من نفسه انما وحي يوحى اليه
فلاينطق عن الهوى ولا عن مآرب شخصية
ولا عن طموحات دنيوية
وانما ينطق بما يوحي اليه رب العزة رب البشرية كلها
الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
كان مدرسة في تطبيق منهج الاسلام
سواء على المستوى الفردي
او على المستوى الاسري
او على مستوى قيادته للامة
ولايمكن ان نجد في تصرفه ما يدل على سوء تعامل مع نفسه او اهل بيته او مجتمعه كقائد
فهو لم يظلم احد ولم يعتدي على احد ولم يطلب لنفسه اكثر ما يطلبه لمجتمعه
في قصة الرجل الذي داس على قدم رسول الله في حنين فاوجعه فنكزه في بطنه بشكل خفيف بسوط بيده وقال لقد اوجعتني
لكن رسول العدل ولو على نفسه استدعى الرجل في اليوم التالي
وقال له لقد بعجتك ببطنك امس
فاذهب وخذ ثمانين نعجة حقا لك
تلك قصة لايمكن ان نجدها في اي حاكم
وهذا المبدأ لايوجد في اي قانون وضعي
هكذا الاسلام
هكذا رسول الله صلى الله عليه وسلم
حرم الظلم وطبق العدل على الجميع لم يميز احد عن احد
وهكذا يجب ان يطبق الاسلام
وهكذا يجب ان ناخذ بسنة رسول الله عليه افضل الصلاة والتسليم
اخي الدكتور محمد
لااظن ان هناك مسلم يرفض تطبيق الاسلام بمنهجه الصحيح والاخذ بسنة رسول الله
انما الناس

مما باتوا يرونه اليوم
من سوء في تطبيق شريعة الاسلام
ومن تحوير لمقاصده ولاحاديث رسول الله
جعلوا الناس في حيرة من امرهم
فهم يعرفون الاسلام دين حق وعدل ومساواة
ولكن بالمقابل
يجدون من يتحكمون في رقابهم ويطغون عليهم
يلفون حولهم بعض ممن ارتضى الدنيا وزخرفها ويبررون للطغاة اعمالهم
بتحوير وتفسيرات غير صائبة
لكتاب الله وسنة رسوله عليه افضل الصلاة والتسليم
اشكرك جزيل الشكر على ماقدمت
وجعلنا الله جميعا
ممن يتبعون كتاب الله وسنة رسوله
لاتحوير فيه ولا بعد عن مقاصده الحقيقية
ناصر العربي
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
425366_11295783571.gif



أستاذنا الفاضل

د . محمد باشراحيل الأكرم

بادئ ذي بدء يسعدني أن أرى تواجدك بالمنتدى وعند الضرورة

لاسترسال تعليقك ودررك النفيسة على المواضيع القيمة

والهامة بحياتنا جميعاً .

لايسعني إلاَّ أن أشكرك للمجهود الكبير الذي بذلته لتوضيح

ماخاض به الزملاء ، ولايمكنني أن أضيف فوق ذلك فقد سددت

كافة الثغرات والملابسات حيال الموضوع الذي تم طرقه سابقاً ،

وكان لي رأياً فيه ، وممَّا أسعدني تطابق وجهة نظري بما أفدتنا

به

جعل الله عملك وجهدك هذا في ميزان حسناتك

وجعلنا الله جميعاً

ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

وهـــــــــــــــــــــــــلا و غــــــــــــــــــلا
http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2009/425366_11295783571.gif
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انما الناس

مما باتوا يرونه اليوم
من سوء في تطبيق شريعة الاسلام
ومن تحوير لمقاصده ولاحاديث رسول الله
جعلوا الناس في حيرة من امرهم
فهم يعرفون الاسلام دين حق وعدل ومساواة
ولكن بالمقابل
يجدون من يتحكمون في رقابهم ويطغون عليهم
يلفون حولهم بعض ممن ارتضى الدنيا وزخرفها ويبررون للطغاة اعمالهم
بتحوير وتفسيرات غير صائبة
لكتاب الله وسنة رسوله عليه افضل الصلاة والتسليم
اشكرك جزيل الشكر على ماقدمت
وجعلنا الله جميعا
ممن يتبعون كتاب الله وسنة رسوله
لاتحوير فيه ولا بعد عن مقاصده الحقيقية
ناصر العربي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ المهندس العربي ناصر

إقتبست من مداخلتك :: اللاكن !!

أخي هناك مبدأ يجب تحديده وتثبيته أولا وهو كما ذكرت انت أن الإسلام هو المنهج الصحيح
وأن الإسلام هو منهج حياة بتطبيقه تسعد البشرية .
ثانيا : تحديد أسس التطبيق الصحيح لهذا المنهج
ثالثا : عدم الأخذ والأستدلال بمن اساء التطبيق والحكم على الإسلام بعدم الصلاحية .

إن فتح هذه الثغرات من أناس يمثلون فئة متعلمة يضعضع عقائد البعض
ولاننسى بـُعد الناس عن أبسط العقائد في بعض المجتمعات المسلمة ..

لقد نشأت في محيط مسلم ومدارس من الإبتدائية انشأتنا على عقيدة التوحيد
(توحيد الربوبية والألوهية والأسماء والصفات)


ولكن هناك الكثير من درسها سطحيا في هذا المحيط ولم يدركها يقينه ..
فهو كمثل الحمار يحمل اسفارا ..

فما بالك في بيئات لم تدرس شيئا عن الإسلام بل ما رأوه من ابائهم وأمهاتهم (في العبادات فقط)

اتمنى أن لا نلبس على الناس دينهم .


{وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلاَدِهِمْ شُرَكَآؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُواْ عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ }الأنعام137

وفقنا الله وإياك
وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
425366_11295783571.gif



أستاذنا الفاضل

د . محمد باشراحيل الأكرم

بادئ ذي بدء يسعدني أن أرى تواجدك بالمنتدى وعند الضرورة

لاسترسال تعليقك ودررك النفيسة على المواضيع القيمة

والهامة بحياتنا جميعاً .

لايسعني إلاَّ أن أشكرك للمجهود الكبير الذي بذلته لتوضيح

ماخاض به الزملاء ، ولايمكنني أن أضيف فوق ذلك فقد سددت

كافة الثغرات والملابسات حيال الموضوع الذي تم طرقه سابقاً ،

وكان لي رأياً فيه ، وممَّا أسعدني تطابق وجهة نظري بما أفدتنا

به

جعل الله عملك وجهدك هذا في ميزان حسناتك

وجعلنا الله جميعاً

ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

وهـــــــــــــــــــــــــلا و غــــــــــــــــــلا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأخ الفاضل المهندس أحمد الشهابي

أشكر لك تشريفك الموضوع ..

[/URL]

اسأل المولى أن يجعلنا وإياكم من الداعين للإسلام والمدافعين عن حياضه
وأن يرزقنا حبه وحب خليله وحب من يحبه .

لقد أعجزتني كلماتك عن رصف محاكي لجملها.

بارك الله فيك .
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


الأخ الفاضل المهندس أحمد الشهابي

أشكر لك تشريفك الموضوع ..

[/URL]​

اسأل المولى أن يجعلنا وإياكم من الداعين للإسلام والمدافعين عن حياضه
وأن يرزقنا حبه وحب خليله وحب من يحبه .

لقد أعجزتني كلماتك عن رصف محاكي لجملها.


بارك الله فيك .



425366_11294580787.gif






425366_11286297317.jpg



جعلكم الله وإياكم لخدمة الاسلام والمسلمين

اللهم آمين
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكيمنا الفاضل الدكتور محمد باشراحيل
مقالة رائعة وجاءت في وقتها ... بالتأكيد من يطالب بفصل الدين الإسلامي عن السياسة فقد كفر بما أنزل على المصطفى عليه الصلاة والسلام
وأنا أؤكد على كل كلمة أكرمتنا بها في مقالتك الطيبة وأدعوا جميع من يعترض على ربط الدين بالسياسة إلى التأني بقراءتها
جزاك الله كل الخير ... وأنعم عليك بتقواه ومحبته ... ونفعنا من علمك وحكمتك
بارك الله بك
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
أخي هناك مبدأ يجب تحديده وتثبيته أولا وهو كما ذكرت انت أن الإسلام هو المنهج الصحيح
وأن الإسلام هو منهج حياة بتطبيقه تسعد البشرية .

اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا
جزاك الله خيرا د محمد
 

gold_fire_engineer

عضو جديد
إنضم
6 ديسمبر 2005
المشاركات
1,075
مجموع الإعجابات
47
النقاط
0
بارك الله فيك وجزاك خيراً أستاذنا د/محمد باشراحيل
الإسلام دين حق وعدل وهو خير الديانات
أثم وضل من فصل الدين عن الدنيا
بسم الله الرحمن الرحيم
النساء: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ} [النساء:59،58].
فالخطاب في الآية الأولى للولاة والحكام: أن يراعوا الأمانات ويحكموا بالعدل، فإن إضاعة الأمانة والعدل نذير بهلاك الأمة وخراب الديار. ففي الصحيح: "إذا ضُيِّعَتِ الأمانة فانتظر الساعة"[1].

والخطاب في الآية الثانية للرعية المؤمنين: أن يطيعوا { وَأُولِي الْأَمْرِ} بشرط أن يكونوا (منهم) وجعل هذه الطاعة بعد طاعة الله وطاعة الرسول، وأمر عند التنازع برد الخلاف إلى الله ورسوله، أي الكتاب والسنة. وهذا يفترض أن يكون للمسلمين دولة تُهَيْمِن وتُطاع، وإلا لكان هذا الأمر عبثا.

وفي ضوء هاتين الآيتين المذكورتين ألَّف شيخ الإسلام ابن تيمية كتابه المعروف (السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية) والكتاب مبني على الآيتين الكريمتين.
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
قراءة كتاب فقه السيرة للبوطي تفيد في هذا الخصوص
 
إنضم
12 يونيو 2006
المشاركات
4,977
مجموع الإعجابات
593
النقاط
0
اهلا بدكتورنا العزيز دكتور محمد
اهلا بعودتك بعد طول غياب
افتقدنا مواضيعك الرائعة

هذا الموضوع موضوع قيم
في ظل هذه الظروف في ظل من يريد ان يفصل دين على مقاسه الخاص يبعد السياسة عن الدين متى ما شاء لأنها تحد من حريته التي يريدها بلا ضابط

شكرا لكم اخي الكريم
 

نجدت كوبرلي

عضو جديد
إنضم
30 أبريل 2006
المشاركات
3,162
مجموع الإعجابات
337
النقاط
0
ما رأيك في هذا الحب؟

عطش أبو بكر الصديق

يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له : اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!

لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق ..

هل ذقت جمال هذا الحب؟انه حب من نوع خاص ..!!أين نحن من هذا الحب!؟

------------ --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --------- --

واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب... حب النبي أكثر من النفس ..

يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر ]، وكان إسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن إسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم

فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله .. وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي ولكن أبو طالب،لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر ....

سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟
...

ما رأيك في هذا الحب؟​
 

العقاب الهرم

مشرف داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
12 فبراير 2007
المشاركات
5,340
مجموع الإعجابات
356
النقاط
0
وقال الشيخ محمد إسماعيل فى شرحه لحديث

النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:

(تنقض عرى الإسلام عروة عروة، فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، فأولهن نقضاً الحكم، وآخرهن الصلاة)



اللهم حكم فينا شريعتك السمحة .. وادفع عنا البلاء .. وانصرنا على الاعداء .. يا أرحم الراحمين

بارك الله فيك د.محمد وحفظك
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكيمنا الفاضل الدكتور محمد باشراحيل
مقالة رائعة وجاءت في وقتها ... بالتأكيد من يطالب بفصل الدين الإسلامي عن السياسة فقد كفر بما أنزل على المصطفى عليه الصلاة والسلام
وأنا أؤكد على كل كلمة أكرمتنا بها في مقالتك الطيبة وأدعوا جميع من يعترض على ربط الدين بالسياسة إلى التأني بقراءتها
جزاك الله كل الخير ... وأنعم عليك بتقواه ومحبته ... ونفعنا من علمك وحكمتك
بارك الله بك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ المهندس الفاضل عامر

أشكر لك حسن ظنك بي .. ومداخلاتك المتألقة بكلمات الثناء والتقريظ ..
بارك الله فيك وتقبل دعواتك وجازك بأفضل منها

أدام الله طلتك .. وأنعم عليك بفضله ونعمه . وجزاك ألف خير.
 

تامر.

عضو جديد
إنضم
29 سبتمبر 2009
المشاركات
3,517
مجموع الإعجابات
465
النقاط
0
جزاك الله خيراً د.محمد وجعله في ميزان حسناتك .
ونسأل الله أن يرد المسلمين إليه رداً جميلاً وأن يرزقهم الاعتزاز بدينهم وعقيدتهم .
 
إنضم
13 فبراير 2008
المشاركات
2,383
مجموع الإعجابات
159
النقاط
0
دكتور محمد فرحت لرؤية مقالك بارك الله فيك ولكن أين كنت منذ فتره الا تريد ان تطمئن على تلاميذك

أخى نحن لم نرفض محمد صلى الله عليه وسلم ولكن هم هم يرفضوه ويفعلون كل ما يمكنهم لمحاربته ألا لعنه الله عليهم
 

م سفيان

عضو جديد
إنضم
21 مايو 2009
المشاركات
542
مجموع الإعجابات
75
النقاط
0
جزاكم الله كل خير




من اراد ان يتأكد من الامر فلينظر الى ماليزيا وحالها وسيدرك ان الاسلام فعلا هو الدين والدولة بلا منازع



هذه الدول المتقدمة من حولنا ماذا حققت فعلا ؟ وجدت نفسها في اخر المطاف تزوج الذكر بالذكر وهو قمة الافلاس الاخلاقي ، وجدت نفسها ربت اجيالا يتنكر فيه الابناء لآبائهم في الوقت الذي تشتد حاجتهم اليهم وهو قمة المأساة الانسانية ، وجدت نفسها انتجت مواطنين يختارون الانتحار طواعية عندما يحققون كل امنياتهم لانهم يجدون انفسهم في خواء روحي مدمر يجعل المعاناة النفسية فوق كل طاقة ...



يعيشون افلاسا تاما بكل المقاييس ، فنمط الحياة عندهم لا يوفر لهم ادنى مستويات الراحة النفسية مما يفقد الحياة كل ذوق رغم ما ينقله عنهم اعلامهم المضلل .



الحمد لله على نعمة الاسلام
 

يوسف الغريب

عضو جديد
إنضم
26 يوليو 2009
المشاركات
3,071
مجموع الإعجابات
251
النقاط
0
محمد صل الله علية وسلم الانسان الوحيد الذى جمع بين الدين والسياسة بدون اطماع حزبية او فئوية او طائفية ومن بعدة لم يجمعها احد الا وتقوم المشاكل والمصالح الدنيوية
 
التعديل الأخير:
إنضم
18 ديسمبر 2010
المشاركات
222
مجموع الإعجابات
10
النقاط
0
بارك الله فيك يا استاذنا الفاضل محمد با شراحيل
وجعلها الله تعالى في ميزان حسناتك ان شاء الله
ونفع بك الامة الاسلاميه
موضوع جميل ومفيد جدا
ننتظر منك المزيد تقبل تحياتي
محبك في الله محمد
 
أعلى