>>>>< الحــــــــــــلال ><<< و ><<< الحرام >&

عدالة

عضو جديد
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,652
مجموع الإعجابات
95
النقاط
0
>>>>< الحــــــــــــلال ><<< و ><<< الحرام ><<<

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحلال والحرام

تعريفات

الحلال:
هو المباح الذي انحلت عنده عقدة الحظر، وأذن الشارع في فعله.

الحرام:
هو الأمر الذي نهى الشارع عن فعله نهيا جازما، بحيث يتعرض من خالف النهي لعقوبة الله في الآخرة، وقد يتعرض لعقوبة شرعية في الدنيا أيضا.

المكروه:
إذا نهى الشارع عن شيء ولكنه لم يشدد في النهي عنه فهذا الشيء يسمى (المكروه) وهو أقل من الحرام في رتبته وليس على مرتكبه عقوبة كعقوبة الحرام، غير أن التمادي فيه، والاستهتار به من شأنه أن يجرىء صاحبه على الحرام.

حمل الكتاب خسارة لمن لم يحمل ويقرأ

أضغط فقط على الرابط التالي وحمل

 

مواضيع مماثلة

tayseer_eng

عضو جديد
إنضم
29 مايو 2009
المشاركات
355
مجموع الإعجابات
34
النقاط
0
مقياس الأعمال عند المسلم
الحلال و الحرام


بارك الله فيك أخت عدالة
 

عدالة

عضو جديد
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,652
مجموع الإعجابات
95
النقاط
0

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
فعلا لابد للمسلم أن يخضع جميع أعماله لمقياس الشريعة ( الحلال والحرام )

ولكن ان كان يحق لى التنويه فانوه الى ان بعض المشايخ انتقدوا هذا الكتاب

وخصوصا الشيخ أبو اسحق الحوينى كثيرا ما ينتقد الكتاب ويخرج ما به من اخطاء بل انه حذر من قراءته وكان يقول عليه ( الحلال والحلال )
 

عدالة

عضو جديد
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,652
مجموع الإعجابات
95
النقاط
0
فعلا لابد للمسلم أن يخضع جميع أعماله لمقياس الشريعة ( الحلال والحرام )

ولكن ان كان يحق لى التنويه فانوه الى ان بعض المشايخ انتقدوا هذا الكتاب

وخصوصا الشيخ أبو اسحق الحوينى كثيرا ما ينتقد الكتاب ويخرج ما به من اخطاء بل انه حذر من قراءته وكان يقول عليه ( الحلال والحلال )

جزاك الله خيراً أخي الكريم

أحب قراءة كل الكتب ولجميع علمائنا جزاهم الله الخير كله
كل كتاب له منتقديه ومؤيديه ولا نرضى إلا ما أتى من الجماعة أهل السنة والذي يجمعو عليه علمائنا الافاضل
ومن الروائع أن نستفيد من ملاحظات العلماء لبعضهم ليعود علينا بالخير والمنفعة
وبكل تأكيد لجميع علمائنا المسلمين محبة وأحترام وجب التناصح فيما بيننا وفيما بينهم وبيننا هو السبيل
للوصول للحقائق وعلى أن نجتمع على ما يصدر عن الجماعة أهل السنة جزاهم الله الخير
ولجميع علمائنا وجب تقديرهم واحترامهم

ملاحظة مهمة جداً :

العصمة ثابتة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، والأمة في مجموعها معصومة من الاجتماع على ضلالة، أما آحادها فلا عصمة لأحد منهم، والمرجع عند الخلاف يكون للكتاب والسنة مع الاعتذار للمخطئ من مجتهدي الأمة.
 
التعديل الأخير:
أعلى