الجدل والمراء

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم



كثيرا ما تشوب نقاشاتنا الحدة والتعصب للرأي وكثير منا من ينتصر لرأيه حتى بقناعته بصحة الرأي الآخر ،،
وهذه والله هي الطامة الكبرى،،


وفي الإجتماعات ترى عجبا فالناس في هذه على مشارب مختلفة :

    • من يلتزم الهدوء والسكوت ولسان حاله يقول (دع الخلق للخالق)
    • من يلتزم الهدوء والسكوت حتى يرى بصيص النور ليطفئ نارالفتنة
    • من يدخل في الجدل ويحاول إثبات أن وجهة نظره صحيحة
    • ومنا من هدفه تضييع الوقت في مناقشات لعدم الوصول الى قرار
    • ومن همه تضييع فرصة إقرار لمشروع او فكرة لهدف شخصي ومصلحة فردية
    • ومن يرى ان الجميع ليسوا فاهمين وانه وحده هو الفاهم الوحيد
    • ومن ينتقص آراء الآخرين
    • ومن حضر وليس في جعبته شيئ اصلا
    • ومن يخالف ليعرف
    • من يخالف لمجرد الخلاف
    • من هدفه الوصول الى قرار يرضي جميع الأطراف بقدر الإمكان وايجاد تسوية (Compromise)
وهكذا تتعدد الأهواء والمشارب وتختلف وجهات النظر.



ولم يغفل القرآن الكريم ولا السنة المطهرة ولا العلماء الأفاضل من تفصيل موضوع الجدال والمراء
فقد روى أبو داود ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:


( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه)



وقال صلى الله عليه وسلم " لا يؤمن العبد الإيمان كله حتى يترك الكذب في المزاح ، ويترك المراء وإن كان صادقا "


وكذلك قال صلى الله عليه وسلم :"لا تمار أخاك ".


والمراء هو استخراج غضب المجادل (منهي عنه ومحرم) ،،

وايضا طعن الإنسان في كلام غيره لإظهار الخلل فيهم والإنتقاص من عملهم والتحقير لهم وابراز نفسه .


والجدل في اللغة المفاوضة على سبيل المنازعة والمغالبة.
مأخوذ من "جدلت الحبل" إذا فَتلتَه وأحكمت فتلَه، وهو مأمور به على وجه الإنصاف وإظهار الحق .


وقال ابن الجوزي في كتابه الإيضاح: أول ما تجب البداءة به: (حسن القصد في إظهار الحق طلبا لما عند الله تعالى،
فإن آنس من نفسه الحيد عن الغرض الصحيح فليكفّها بجهده، فإن ملكها، وإلا فليترك المناظرة في ذلك المجلس، وليتق السباب والمنافرة فإنهما يضعان القدر، ويكسبان الوزر ،
وإن زل خصمه فليوقفه على زلـله ،
غير مخجل له بالتشنيع عليه ، فإن أصر أمسك،
إلا أن يكون ذلك الزلل مما يحاذر استقراره عند السامعين،
فينبههم على الصواب فيه بألطف الوجوه جمعا بين المصلحتين) أ.هـ ،،


وهذا النوع من المجادلة مأمور به ومن الأدلة عليه قوله تعالى(وجادلهم بالتي هي أحسن) النحل ( 125)

وقوله سبحانه (ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن)العنكبوت (46)

وقوله سبحانه وتعالى (قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)البقرة (111)



وأما الجدال الذي يكون على وجه الغلبة والخصومة والانتصار للنفس ونحو ذلك فهو منهي عنه، قال صلى الله عليه وسلم
( ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أُوتواالجدل)

ثم تلا قوله ( ما ضربوه لك إلا جدلاً بل هم قوم خصمون)


وهذاالنوع من الجدال هو الجدال بالباطل فيكون كالمراء وهو منهي عنه ومحرم .


والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواءالسبيل.
 

مواضيع مماثلة

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
جزاك الله خيرا على هذا الموضوع المفيد المهم
 

عاطف مخلوف

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2007
المشاركات
3,157
مجموع الإعجابات
325
النقاط
0
موضوع هام ، وكلام سليم ، واستدلالات محكمة ، ولكن .. كل منا يري أنه موجه لغيره.
 

رائد المعاضيدي

عضو تحرير المجلة
إنضم
28 مايو 2006
المشاركات
2,404
مجموع الإعجابات
171
النقاط
63
( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه)
ما اروع هذا الحديث الشريف ....
اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه
وجزاك الله خيرا اخي د.محمد
 

العقاب الهرم

مشرف داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
12 فبراير 2007
المشاركات
5,340
مجموع الإعجابات
356
النقاط
0
جُزيتَ خيراً اخى رائد
وبانتظار جديدك
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
شكرا لك د محمد موضوع جميل
 

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم




فقد روى أبو داود ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:


( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه)




جزاكم الله تعالي كل خير

موضوع قيم بالفعل .. ونحن الآن في أشد الحاجة إليه .. ولإتباع هذا النهج المبارك

وفقكم الله تعالي لخيري الدنيا والآخرة
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
موضوع هام ، وكلام سليم ، واستدلالات محكمة ، ولكن .. كل منا يري أنه موجه لغيره.


*****(كل منا يري أنه موجه لغيره)*****

شكرا مرورك وتعليقك الأهم .

وحبذا لو نظر كل منا إلى نفسه وحاسبها ،،

وأستمع بنظرة ثاقبة لأراء المخلصين له .
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
( أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً، وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه)
ما اروع هذا الحديث الشريف ....
اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه
وجزاك الله خيرا اخي د.محمد


اللهم آمين وبارك فيك اخي مهندس رائد وأثابك .
ومشكور مرورك.
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
جُزيتَ خيراً اخى رائد
وبانتظار جديدك

بارك الله فيك اخي المهندس العقاب وفي اخي المهندس رائد وفي إنتظار الجديد منكما،،
وكلاكما دائما متجدد.
مشكور مرورك.
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
جزاكم الله تعالي كل خير

موضوع قيم بالفعل .. ونحن الآن في أشد الحاجة إليه .. ولإتباع هذا النهج المبارك

وفقكم الله تعالي لخيري الدنيا والآخرة
[/center]

جعل الله التوفيق حليفك وجمع لك بين الدارين وجزاك الله خير الجزاء،،

اللهم وفقنا جميعا لإتباع دينك وسنة نبيك عليه الصلاة والسلام.
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
الجدال والنقاش بين الأزواج

أعجبني هذا الموضوع الجوهري في حياتنا لأن زوجاتنا لآلئ ودرر في حياتنا فأحببت إضافته.

آمل ان يحوز إعجابكم

أكثر أسباب النقاش والجدال بين الأزواج


إن من أكثر أسباب النقاش والجدال بين الأزواج هي الأمور التالية:
المال.
اتخاذ القرار.
العلاقة الجنسية.
توزيع الأنشطة والأوقات.
القيم والأخلاق.
تربية الأولاد وتأديبهم.
مسؤولية أعمال المنزل.


ومن الطبيعي أن يكون هناك حوار ونقاش بين الأزواج في هذه المواضيع الحياتية اليومية، ولكن ليس من الضروري أن يصل الأمر لحد الجدال والخلاف.
والسبب الأساسي لوصول الحوار إلى مرحلة الجدال
هو شعور الزوجين بأن كل منهما لم يعد محبوباً من قبل الآخر.

ومن الطبيعي أن ينتج عن هذه المشاعر من عدم المحبة ألم نفسي وعاطفي،
ومن الطبيعي أن لا يعود هذا الانسان المجروح قادراً على تقديم المحبة للآخر.

وتعود أسباب الجدال بين الزوجين في كثير من الأحيان إلى ما ذكرناه سابقاً
من عدم فهم أو معرفة اختلاف الطبائع النفسية بين الرجل والمرأة،
واختلاف الحاجات العاطفية بينهما.

فعندما لا تحب المرأة أمراً ما في زوجها،
فإنه يشعر بأنها ترفضه لشخصه ولا تحبه،
أي أنه يفسر الأمر تفسيراً شخصياً وكأنه هو بذاته المقصود من الانتقاد.
وقد نظن أنه يجادل زوجته بسبب المال أو الجنس أو تربية الأولاد..

ولكنه في الحقيقة يجادل بسبب شعوره بعدم الأمن وقلة محبة زوجته له.

ولكن إذا قامت الزوجة بتلبية حاجاته العاطفية التي ورد ذكرها من قبل،
فإنه يستطيع عندها أن يتكيف بشكل أفضل مع اختلاف وجهات النظر مع زوجته،
ومن دون أن يصلا إلى الجدال.

ويمكن أن نلاحظ من خلال دراسة جدال الزوجين
أن هناك أسباباً خفية لهذا الجدال،
وتختلف طبيعة هذه الأسباب بين الرجل والمرأة،
وسنحاول أن ننظر الآن إلى هذه الأسباب الخفية للجدال بين الجنسين.

الأسباب الخفية لجدال المرأة
1. أن زوجها يقلل من أهمية مشاعرها.
2. أنه لا يعيرها اهتماماً وعليها أن تطلب منه دوماً أن يقوم بالأعمال.
3. عندما ينتقدها، وتشعر بأنه يريدها أن تكون كاملة.
4. عندما يرفع صوته، أو يبرهن لها أنه على حق وهي المخطئة.
5. عندما يستصغرها ويعاملها بترفع، أو أنها تضيع له وقته.
6. عندما لا يستجيب لطلباتها وكأنها غير موجودة.
7. عندما يبرهن لها أنه كان عليها ألا تنزعج أو تتألم، فتشعر بعدم دعمه لها.

الآن ماذا على الزوج أن يفعل ليمنع الجدال:

ـ بدل الحكم عليها أو تجاهلها، أن يشعرها بقيمتها وصدق مشاعرها.
ـ بدل الامتهان والإهمال، أن يشعرها بالاحترام وأنها هامة بالنسبة إليه.
ـ يحاول أن فهمها، ويطمئنها أنه يحبها بالرغم من أنه لا يوجد انسان كامل.
ـ أن يشعرها بأنه مستمع إليها بدل التصغير والامتهان.
ـ أن يشعرها بالاحترام والتقدير لمشاعرها وأفكارها بدل عدم الاحترام أو التقدير.
ـ أن يقرّها على مشاعرها، ويظهر أنه يتفهمها.

الأسباب الخفية لجدال الرجل

1. عندما تنزعج المرأة لأمور صغيرة يراها تافهة، أو عندما تنتقده على أعماله.
2. عندما تحاول أن تقول له ماذا عليه أن يفعل أو لا يفعل، أو عندما يشعر كأنه غير مقدّر.
3. عندما تلومه على عدم سعادتها، ويشعر بأنه لم يعد فارس أحلامها.
4. عندما تشتكي من عدم سعادتها في الحياة أو مما عليها من الأعمال والمسؤوليات، وكأنها لا تقدر ما يقدمه لها.
5. عندما تقلق على كل أمر يمكن أن يحدث، حيث يشعر وكأنها لا تثق به.
6. عندما تطلب منه الكلام أو القيام بالأعمال في وقت لا يرغب هو فيه القيام بهذه الأمور، فيشعر بعدم احترامها له.
7. عندما تنزعج منه بسبب أمر قاله أو فعله، فيشعر بأنها لم تفهمه، أو أنها لا تثق به.
8. عندما يشعر أنها تتوقع منه أن يفهم عليها ماذا تريد منه ومن غير أن تكلمه بهذا، حيث يشعره هذا بالعجز وعدم القدرة على فهمها.
الآن ماذا على المرأة أن تفعل لتمنع الجدال:

ـ أن تشعره بالإعجاب والتقدير بدل الامتهان.
ـ عليها أن تشجعه بدل أن تجعله يشعر باليأس والإحباط.
ـ عليها أن تشعره بالتقدير لما يبذله لها، بدل اللوم والعتاب.
ـ عليها أن تشعره بالثقة به، وأنها تقدر جهوده من أجلها، بدل أن يشعر بأنه سبب عدم سعادتها.
ـ يحتاج للشعور بقبولها له كما هو، بدل أن يشعر بأنها تسيطر عليه، أو تضغط عليه لكي يتكلم فهو يشعر بأنه غير قادر على إرضائها أبداً.
ـ يحتاج للشعور بالثقة والقبول، بدل الرفض أو الكراهية.
ـ يحتاج للشعور برضاها عنه وقبولها له، بدل أن يشعر بالفشل.
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
الموضوع رائع وفيه من المعلومات الطيبة الشيء الكثير
ولعل الاضافة المميزة تؤكد المتابعة الطيبة للموضوع
جزاك الله كل الخير د محمد وبارك بك وبعلمك
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
موضوع مميز دكتور محمد

جزاك الله خيرا

و نفعنا بعلمك

بارك الله فيك مهندس ابو جندل
وفي مواضيعك التي تمس معاناة الأمة
جزاك الله خيرا
ونفعنا الله بك.
 

مهندس محمد 2

عضو جديد
إنضم
24 مايو 2008
المشاركات
152
مجموع الإعجابات
35
النقاط
0
موضوع مميز .. وإضافة مميزة من قبل الدكتور محمد باشراحيل
 
أعلى