التعليم هو لبنة بناء العلم الأساسية لتشييد صرح حضارة الأمة

عصر الهندسة

عضو جديد
إنضم
13 سبتمبر 2011
المشاركات
17
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده


وبعدالأخوة الأكارم :
ة


لاحقاً لموضوعي السابق المكتوب بعنوان (العلم أساس حضارة الأمم) وتأكيداً على هذه الفكرة


وجدت من المهم تعقيبه بفكرة أخرى لا تقل أهمية عنها علها تكون رافدة لسابقتها


الا وهي التعليم هواللبنة الأساسية في بناء العلم الذي هو الطريق الرئيس لبناء صرح حضارة الأمم


لعله و للوهلة الأولى سيستغرب بعضنا من بديهية هذه الفكرة ؟؟؟


فمن البديهي لدينا جميعاً أن التعليم هو سبيل تحصيل العلم لكن هل سألنا أنفسنا بعض الأسئلة الهامة ؟؟؟:


كيف هو حال التعليم لديناالأن نحن كأمة حملت في مرحلة من الزمان لواء العلم والحضارة والأبتكار؟ ؟


وهل الأساليب المتبعة توصل هذا العلم أو ذاك بصورته الصحيحة لمتلقيه من اول مراحل التعليم في


الروضة وحتى أعلى الدرجات العلمية؟؟؟؟


والأهم من ذلك هل هذه العلوم بصورتها الحالية كافية لتحقق نهضة أمة ؟؟


هل هذه العلوم وبصورتها التلقينية الحالية قابلة للتطبيق والطوير والأستفادة منها أم لمجرد تحصيل


الدرجات ونيل الوظائف لقبض الرواتب ؟؟؟


بل هل يمكن للمتعلم أن يعمل بما علم ويطبقه فعلاً وواقعاً بشكل يخدم نهضة الأمة؟؟؟


هل غرسنا لدى الأجيال الناشئة لدينا حب البحث والتفكر والأستكشاف والأبتكار أم هو مجرد واجب ؟؟


هل تم تحديث أي من أساليب التعليم لدينا بما يتناسب والتطور الكبير والمتسارع في العلوم والتقنيات وفي


الكون من حولنا أو بما يتلائم مع تطورطريقة وعقلية التفكير لدى الأجيال الجديدة من متعلميناوبصورة


تخدم نهضة امتنا؟؟


نعم يا أخوتي فقد سمعت في احدى القنوات سؤالاً وجهه أحد الوفود رفيعة المستوى التي زارت سنغافورة


لأحد المسؤلين عندهم بذكر أهم اسباب النهضة الحاصلة لديهم وبهذه السرعة فأجاب انه التعليم والمعلمين


ولما تم تكرار السوال كرر نفس الاجابة لثلاث مرات متتالية تأكيداً منه على أهمية التعليم وأساليب تطبيقه


أجل اخوتي الأكارم :


فبعد ادراكنا لأهمية الرسالة الألهية للنبي الأمي محمد صلى الله عليه وسلم في بداية بعثته بالامر (أفرأ)


وبعد الكثير الكثير من التوجيهات الألهية لنا في كتابه الكريم بالتفكر والتدبر ووصفه من اهم خصائص


العقلاء الذين يستعملون ادراكهم مثل :


(ان في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وماانزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لأيات لقوم يعقلون) سورة البقرة


(ان في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لأيات لأولي الألباب الذين يذكروت الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار) ال عمران


( قل انظروا ما في السماوات وا لأرض)


(افلا يتدبرون القرأن أم على قلوب اقفالها) صدق الله العظيم


وما أعظم وأكثر مثل هذه الأيات في كتاب الله الكريم


وكذلك لنا في رسول الله وسنته أسوة حسنة :


حين يقول صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق :


( من سلك طريقاً يلتمس به علماً سهل الله له به طريقاً الى الجنة )و(طلب العلم فريضة عل كل مسلم)


وفي القول ( اطلبو العلم ولو في الصين) و(اطلبوا العلم من المهد الى اللحد)


لندرك من ذلك كله أهمية التعليم والمعلمين والأساليب الواجب اتباعها بشكل صحيح لنصل للفوائد المرجوة


من العلم والتعليم


ولعل في تجارب الأمم السابقة لخير دليل على ذلك كما حصل في ماليزيا من نهضة وتطور سريعين مثلاً


وبفنرة قياسية لا تتجاوز السنوات العشر


نعم يا أخوتي فلدى الدول المتقدمة مثلاً أخصائيون مهمتهم استكشاف المواهب الألهية التي وضعها الخالق


جل وعلا لدى الصغار منذ نعومةأظفارهم في رياض الأطفال ليصار الى تشجيعها و تنميتها وصقلها


وتوجيهها بشكل علمي سليم يخدم المجتمع فهذا لديه ميل للرياضة وذاك شخصيته قيادية وذاك مولع


بالحساب وغيره محب للشعر او الأدب واخرون بالكمبيوتر وغيرهم بالموسيقا....


فهل لدينا ما يماثل ذلك؟؟؟


وهل اعددنا مدرسيهم ومعلميهم بشكل علمي ومنهجي يتفهم نفسياتهم وعقلياتهم على اختلاف مراحل حياتهم


وتطورها ويأخذ بأيديهم على الطريق الصحيح المبدع فيشجعهم وينمي ما لديهم؟؟


هل تم توجيه تلاميذنا وطلابنا منذ نعومة أظفارهم نحو حب العلم والبحث والأستكشاف ونحو التحليل


والتدقيق والأستقصاء والأبداع ؟؟؟


هل شحذنا هممهم بسيرة أولئك الأعلام النبلاء من علماء العرب والمسلمين وما قدموه للأنسانية جمعاء ؟؟؟


هل زرعنا في نفوس معلمينا ان هذا العلم رسالة وفي نفوس متعلمينا انه أمانة سنسأل عنها يوم القيامة ؟؟؟؟


هل اتبعنا الطرق العلمية والوسائل المتطورة في مناهج تعليمنا وزودنا معلمينا الفاضل بما يواكب أحدث


المعاييرالعلميةالعصرية؟؟


هل أسسنا في شركاتنا و مؤسساتنا الصناعية والعلمية مكاتب خاصة بالتطوير والأبتكار والبحث العلمي وهل رعينا المبدعين المبرزين ؟؟؟


وهل هيأنا لخريجينا مجالاً لتطبيق ما لديهم من علوم ومكناهم من تطويرها وتسخيرها لخدمة مجتمعاتنا؟؟؟


بل هناك الكثير الكثير من مثل هذه التساؤلات التي ارى من الواجب علينا ان نطرحها ونجد لها الأجابات


الوافية فيما اذا أردنا الوصول لما تصبو اليه أمتنا ؟


ختاماً اوأكد على أن الأستثمار الأكبر والتجارة المثلى لأمتنا هو في العلم والتعليم اذا تم توظيفهما بشكل


صحيح ومتوازن


أسأل الله العلي القدير أن يهيء لنا السبيل للاخذ بكل ما من شأنه النهوض بتعليمنا ومعلمينا الى المستوى

الذي ارتقت اليه الأمم المتقدمة مما يحقق لها ما تصبو اليه من رفعة ومكانة هي أهل لها



الهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً صالحاً متفبلاً يارب العالمين
عصر الهندسة
 

عدالة

عضو جديد
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,652
مجموع الإعجابات
95
النقاط
0
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً وعملاً صالحاً متفبلاً يارب العالمين


موضوع ذات صلة
لماذا نتعلم إذاً



فعلا نحتاج إلى جهود وجهود وجهود للنهوض بعد أن خزلنا الجمود

بارك الله بك أخي الفاضل عصر الهندسة ونفعنا بك
 
التعديل الأخير:
أعلى