البلدان العربية تستغل موارد الطاقة البديلة لتلبية الطلب على الماء

jomma

عضو جديد
إنضم
10 فبراير 2010
المشاركات
449
مجموع الإعجابات
14
النقاط
0
التعطش للابتكار: البلدان العربية تستغل موارد الطاقة البديلة لتلبية الطلب على الماء

نشر 15/06/2010 in [email protected] العربية
article_2476.jpg




قبل سنة فقط، تبوأت العربية السعودية مكانة أكبر بلد في العالم فيما يخص تحلية مياه البحر. وبكلفة تقدر ب3.4 بليون دولار، تنتج محطة الجبيل 2 لتحلية مياه البحر 800.000 متر مكعب من المياه يوميا. لقد كانت هذه المنشأة هي ال28 في ترتيب منشآت تحلية مياه البحر التي تشتغل في البلاد. وتشكل إنتاجية المحطة شريان الحياة بالنسبة للملكة العربية السعودية: ف70 في المائة من المياه العذبة التي يستعملها السعوديون تنتجها منشآت تحلية المياه المالحة.
غير أن تشغيل هذه المنشآت يكلف غاليا. فالحكومة السعودية تقدر أن تشغيل كل محطات تحلية المياه سيكلف 1.5 مليون برميل من النفط يوميا، مع الأخذ بعين الاعتبار أن عملية تحويل مياه البحر إلى مياه صالحة للشرب تعتمد بشكل كبير على الطاقة. وهذا هو السبب في بحث هذا البلد الغني بالنفط، في الوقت الراهن، عن مورد طبيعي آخر لتحريك دولاب عجلة التحلية وهو شمس الصحراء. بالتشارك مع شركة "إي بي إم"، يطور البلد تكنولوجيا شمسية للاستعمال التجريبي في محطة تلبي حاجات 100.000 فرد. وليست هذه سوى تجربة واحدة في المنطقة، حيث الطلب المتزايد، وارتفاع أسعار النفط، وتضاؤل موارد المياه الجوفية جعل من إيجاد موارد بديلة أكثر فعالية وأقل كلفة أولوية.


الموقع:
http://knowledge.wharton.upenn.edu/arabic/article.cfm?articleid=2476&language_id=6
 

الحلايقة

عضو جديد
إنضم
13 مايو 2009
المشاركات
9
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
تشغيل مضخات الابار عن طريق الطاقة الشمسية .

تشغيل مضخات الابار عن طريق الطاقة الشمسية .

نحن شركة خليل حمدان خليل واولاده :
وكلاء شركة هيتاشي اليابانية لانظمة المعدات الصناعية في الاردن والشرق الاوسط .

دراسة وتصميم وتصنيع وتنفيذ انظمة تشغيل مضخات المياه ( الغاطسة و السطحية ) والتي تعمل بأنظمة الطاقة الشمسية بمواصفات عالية الجودة والكفاءة , بأداء متميز وسهولة الاستخدام .

بعض المشاريع المنفذة ( بأنظمة الطاقة الشمسية ) :

1. تشغيل محطة تحلية ماء عن طريق الطاقة الشمسية بقدرة 50 متر مكعب ماء بالساعة.
- لمشاهدة الفيديو على اليوتوب . http://youtu.be/SvtpK8r0mjc

2. تشغيل مضخة ماء غاطسة على عمق 70 متر بقدرة 15 كيلوواط .
- لمشاهدة الفيديو على اليوتوب . http://youtu.be/iRvCVHLNmYA

3. تشغيل مضخة ماء غاطسة على عمق 70 متر بقدرة 18.5 كيلوواط + وتشغيل مضخة ماء سطحية بقدرة 11 كيلوواط
- لمشاهدة الفيديو على اليوتوب . http://youtu.be/408HCfZww20

4. تشغيل مضخة ماء غاطسة على عمق 150 متر بقدرة 22 كيلوواط عن طريق الطاقة الشمسية
- لمشاهدة الفيديو على اليوتوب . http://youtu.be/b_jCyGivFmk


ملاحظة : يعمل النظام في فصل الشتاء من 5 – 6 ساعات , وفي فصل الصيف من 9-10 ساعات.
وذلك حسب الاشعاع الشمسي لكل دولة.


للتواصل وللمزيد من المعلومات عن طريق

Murad Khalil
Executive Director


Skype Name : Muradhitachi

KHKSCO Group
Khalil Hamdan Khalil & Sons Co.
Agents & Manufactures
Authorized Master Dealer of
HITACHI ( Inverter-Switches-Hoist-Motors )
Jordan-Amman Abu Alanda
101 Abdulkareem Al-Hadeed Street
















التعطش للابتكار: البلدان العربية تستغل موارد الطاقة البديلة لتلبية الطلب على الماء

نشر 15/06/2010 in [email protected] العربية
article_2476.jpg




قبل سنة فقط، تبوأت العربية السعودية مكانة أكبر بلد في العالم فيما يخص تحلية مياه البحر. وبكلفة تقدر ب3.4 بليون دولار، تنتج محطة الجبيل 2 لتحلية مياه البحر 800.000 متر مكعب من المياه يوميا. لقد كانت هذه المنشأة هي ال28 في ترتيب منشآت تحلية مياه البحر التي تشتغل في البلاد. وتشكل إنتاجية المحطة شريان الحياة بالنسبة للملكة العربية السعودية: ف70 في المائة من المياه العذبة التي يستعملها السعوديون تنتجها منشآت تحلية المياه المالحة.
غير أن تشغيل هذه المنشآت يكلف غاليا. فالحكومة السعودية تقدر أن تشغيل كل محطات تحلية المياه سيكلف 1.5 مليون برميل من النفط يوميا، مع الأخذ بعين الاعتبار أن عملية تحويل مياه البحر إلى مياه صالحة للشرب تعتمد بشكل كبير على الطاقة. وهذا هو السبب في بحث هذا البلد الغني بالنفط، في الوقت الراهن، عن مورد طبيعي آخر لتحريك دولاب عجلة التحلية وهو شمس الصحراء. بالتشارك مع شركة "إي بي إم"، يطور البلد تكنولوجيا شمسية للاستعمال التجريبي في محطة تلبي حاجات 100.000 فرد. وليست هذه سوى تجربة واحدة في المنطقة، حيث الطلب المتزايد، وارتفاع أسعار النفط، وتضاؤل موارد المياه الجوفية جعل من إيجاد موارد بديلة أكثر فعالية وأقل كلفة أولوية.


الموقع:
http://knowledge.wharton.upenn.edu/arabic/article.cfm?articleid=2476&language_id=6
 
أعلى