الإمام جعفر الصادق (ع) وشعار الصحه العالمي‏

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

مسرة محمد

عضو جديد
إنضم
19 يوليو 2010
المشاركات
334
مجموع الإعجابات
45
النقاط
0
الإمام جعفر الصادق (ع) وشعار الصحه العالمي‏

10fc9315fa.jpg


هذا الشعار الذي ترفعه كل دول العالم وبدون استثناء والمتكون من (دورق وثعبان ) والثعبان ملتف حول هذا الدورق لم يأتي من فراغ وإنما جاء عن قصة اخوين تجمعهما كلمة الإخوة الصادقة الحقيقية فيقال إن احدهما قد مرض بمرض شديد للغاية فقام الآخر بعيادته ليلا ونهارا لم يكل ولم يمل وقد عرضه على أطباء وأطباء ولكن من دون جدوى فأخذت حالة المريض تنتكس يوما بعد يوم ولكن الأخ الثاني لم يهدئ له بال ولا حال في السؤال عن أفضل وأحسن الأطباء في بلده والبلدان الأخرى ولكن الأطباء عجزوا عن تشخيص وعلاج المرض علما إن المريض قد عرض حتى على أطباء الهنود المشتهرين بالطب ولكن لم يفلح احد منهم .

وفي ذات يوم من الأيام كان اخو المريض يسال عن طبيب آخر وآخر عسى أن يجد ذلك الطبيب الذي يكون سببا في شفاء أخيه ,التقى اخو المريض برجل على مارة الطريق وبدا يشرح له حالة أخيه حتى قال له الرجل أنا أدلك على طبيب بيده الشفاء إن شاء الله تعالى فقال اذهب إلى مدينة رسول الله وأسأل عن الإمام الصادق (عليه السلام ) واعرض أخاك عليه وكانت البلدة التي يسكن فيها هذين الأخوين بعيدة جدا عن المدينة ولكن الأخ حمل أخاه على ظهره واتجه به إلى المدينة قاصدا الإمام الصادق( عليه السلام )

وبعد مسير أيام وأيام وصل إلى الإمام وعرض حالة أخوه عليه وبعد المعاينة من قبل الإمام قال الإمام لأخ المريض ارجع بأخيك إلى بلدتك لأنه لا يوجد علاج لمرضه،،، فحزن الأخ حزنا شديدا وحمل أخاه ورجع إلى مدينته .

وفي تلك الصحراء القاحلة وتحت لهيب الشمس الحار قال المريض لأخيه إني عطشان هل من شربة ماء فقال له أخوه نعم.. فانزل أخاه من على ظهره وذهب الأخ يبحث عن الماء فاتجه يمينا وشمالا وشرقا وغربا حتى شاهد ذلك البيت من الوبر فاتجه إليه فوجد فيه امرأة وبعد السلام طلب منها الماء فقالت له لا يوجد لدينا ماء ونحن بهذه الصحراء اذهب إلى تلك الناقة واشرب من ثديها حليبا فقال لها انه ليس لي وإنما لأخي المريض هل أجد عندكم إناء أضع فيه الحليب فقالت له لا فقام يبحث عن إناء فوجد ذلك الغطاء الذي يغطي السلحفاة والذي يشبه القحف وبعد أن ملئ القحف بالحليب من تلك الناقة اتجه إلى أخيه وقال له اشرب , وأنا سأذهب لأقضي حاجتي ووضع القحف المملوء بالحليب بالقرب من أخيه وذهب و فجأة ظهر ثعبان واخذ ذلك الثعبان الصغير يشرب الحليب ثم يرجعه إلى الإناء ففكر المريض وقال إن مرضي شديد ولا يوجد له علاج وقد أتعبت أخي كثيرا سوف اشرب هذا الحليب المسموم بسم الأفعى وأموت وأستريح وأريح وفعلا شرب المريض ذلك الحليب المسموم وبعد لحظة اخذ المريض يتقيىء بكثرة
حتى كادت تخرج أمعائه ثم وقع على الأرض مغمى عليه ولما رجع أخوه إليه تفاجئ عندما رأى أخوه نائما بعد أن قلبه يمينا وشمالا ليتأكد من انه حي أم لا وبعد برهة من الزمن

استيقظ المريض وطلب طعاما وشرابا بعد أن تركهما فترة مرضه ،، فقدم له أخوه ببعض الطعام البسيط الذي كان يحمله كمتاع للسفر فأكل وقام يمشي وهو بصحة أفضل من السابق فتأكد من انه قد شفي من مرضه ومن ذلك المكان رجعا إلى الإمام الصادق(عليه السلام) حتى يلوماه وبعد أن وصلا إلى الإمام قال اخو المريض للإمام كيف تقول إن مرض أخي لا يوجد له دواء... وها هو قد شفي . فأجاب الإمام :.ماذا سقيتموه؟ قال لاشي سوى شربة من حليب.

فقال الإمام أي حليب ؟ قال حليب ناقة .
قال الإمام :.وبأي شيء وضع الحليب ؟
قال وضعته بقحف سلحفاة.
فقال الإمام :. وبعد هل وضع شيء آخر مع الحليب ؟ قال لا.
فقال الإمام كلا, يوجد شيء آخر موضوع مع الحليب . وهنا أجاب المريض قال له نعم يامولاي ظهرت أفعى وأخذت تشرب الحليب ثم تبصقه لعدة مرات وبعدها شربت الحليب المسموم وحسبت إني سوف أموت لكي أريح وأستريح من مرضي الذي أتعبني واتعب أخي .

فقال الإمام اذهب انك قد شفيت تماما لان الله كما شفاكما مع علاجك والذي كان من المستحيل جمعه فهذا الحليب حليب ناقة بكر والقحف قحف سلحفاة بكر والسم سم أفعى بكر فإذا دليتكم بهذا العلاج هل يستطيع مخلوق جمعه ؟

فقالا له لا .. فقال لهما الإمام اذهبا إن الله جمع العلاج لكما شفاكما الله وشفى جميع المرضى.

ومنذ ذلك اليوم أصبح هذا الشعار هو الشعار العام للصحة في جميع العالم
 
إنضم
12 يونيو 2006
المشاركات
4,977
مجموع الإعجابات
593
النقاط
0
مع احترامي لك اختي الكريمة
و لكن القصة فيها غرابة كبيرة

و نحتاج الى دليل بصحة مثل هذه القصة حتى يمكن تصديقها
 

بشار رائد

عضو جديد
إنضم
8 مارس 2008
المشاركات
687
مجموع الإعجابات
51
النقاط
0
شعـــــــار الثعبــان الموجـود عـلـى الصيدليــات هــو آلــه الشفــــــــاء عنـــد الأغـــريق ..

نعــم .. هــــــو رمــز الـــه الطـــب عنــــد الأغـــريــق ...

وهــــو المعــروف عنــدهـم باســم ( اسـكـلـيـبـوس ) وهــو ينحـــدر مـن عائلــة تعـــاطــت الطــب فــي زمنهــــــم .. وجــدّه هـو الآلهة ( ابـولـو ) .. وهـو أيضــا ًمــن الــــــه الطــــــب ...

ويـرمــزون لهــذه الآلــه بصــورة رجـل يحمـل بيمــيـنه عصــا يلتف حـولـها ثعبــان .. والرجــل هــو ( اسـكـلـيبوس ..) والعصــا شعــار المســافـر الـذي لا يقــر لـه قـرار .. والثعبــان دليــل معــرفـة .. فهــو الذي عـــرّف اسكلــيبوس بنـبتتـه التي تعطي الحيــاة .. ولهــم فــي ذلـك قصـــة ..
وهــي أن اسكلـيـبوس هـذا كـان مســافـراً وفـي أحـد الأيــام بـرز لـه ثعبــان ميت وهــو فـي الفــلا .. وبينمــا هــو ينظــر إليــه .. اذ خــرج ثعبــان اخـــر يحمــل فــي فمـه نبــتـــه حتـى وضعــهــا فــي فـم الثعبـــان الميــت .. ومـا هــي الا لحظــات حــتــى عـادت الحيــاه الـى الثعبــان الأول .. فعــلـم اسكلـيبـوس بســر هــذه النبـتـه .. واخـذ يستخدمهــا فــي احيــاء الموتــــى ........
والمــلاحظ ان معــظـم الصــيـدليــات لا تضــع صــورة اسكليــبــوس .. وانمـا صــورة العصــا والثعبــان .. واحيــانـا والأكثر الثعبـــان ملتــف حــول الكـــأس ......
وهناك رأي آخر وهو أن الأفعى التي في شعار الصيدليات فإنها ترمز إلى أن علماء الدواء و الصيدلة قادرين على استخراج الدواء حتى من سم الأفعى القاتل و هذا ما أثبته العلم
حيث يلاحظ فعلا ًوجود العديد من الأدوية التي يدخل
في تركيبها مواد توجد في سم الأفعى...........


هذا والله اعلم




 

العربي ناصر

عضو جديد
إنضم
24 سبتمبر 2010
المشاركات
9,749
مجموع الإعجابات
353
النقاط
0
شكرا اخي بشار على التوضيح
ولكني اخشى ان يقولوا فيما بعد ان هذا الاله وتلك العائلة الاغريقيية هم من اتباعهم
وبالتالي يكون ظهورهم سابق لظهور الديانات السماوية الثلاث
؟؟؟
 

أسامة الحلبي

مشرف في الملتقى العام
إنضم
20 يونيو 2006
المشاركات
2,212
مجموع الإعجابات
456
النقاط
0
حبكة القصة ضعيفة جدا ... تشبه حبكات النظام السوري في التفجيرات الأخيرة

ومع احترامي لك وكما قال الأخ أبو جندل ... نحتاج إلى نسبة هذه القصة ودليل صحتها​
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى