الإعلام بتوضيح نواقض الإسلام (ص: ٤١)

إنضم
1 يناير 2013
المشاركات
1,454
مجموع الإعجابات
297
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وشريعة محمد ﷺ كاملة لا نقص فيها { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا }


وألزم الله بلزومها، فقال { وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }


فمن اعتقد أن شيئًا من هدي الشرائع الأخرى، سواء كانت شرائع سماوية كاليهودية والنصرانية المحرّفة، أو التشريعات التي يضعها الناس ويقننونها من دون الله، خير من هدي محمد ﷺ وأنفع للناس وأصلح لاستقامة حياتهم وأمنهم ومعيشتهم فهو كافر خارج من الملة بإجماع المسلمين، وإن حكم بما أنزل الله.


من كتاب 📕 الإعلام بتوضيح نواقض الإسلام (ص: ٤١).


للشيخ عبدالعزيز الطريفي فك الله أسره وجميع المسلمين


‏لمن أراد تحميل أو قراءة الكتاب الممتع 👇🏼


http://iswy.co/ev765


اراد الله بنا وبكم الخير


والسلام
 

مواضيع مماثلة

أعلى