الأمر بطاعة أولى الأمر و إن جاروا و ظلموا

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
إنضم
19 نوفمبر 2010
المشاركات
37
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
[font=&quot]بسم الله الرحمن الرحيم[/font]
[font=&quot]قال الله تعالى : "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولى الأمر منكم"[/font][font=&quot]النساء.[/font]
[font=&quot] [/font]
[font=&quot]قال ص :[/font]
[font=&quot]" أوصيكم بتقوى الله و السمع و الطاعة و إن تأمر عليكم عبد" [/font][font=&quot]صحيح[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"على المرء السمع و الطاعة فيما أحب و كره إلا أن يومر بمعصية فلا سمع و لا طاعة " [/font][font=&quot]متفق عليه .[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"إنما الطاعة فى المعروف" [/font][font=&quot]الصحيحين.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"اسمعوا و أطيعوا و إن استُعمل عليكم عبد" [/font][font=&quot]البخارى .[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"من أطاعنى فقد أطاع الله و من عصانى فقد عصى الله ، و من يطع الأمير فقد أطاعنى و من يعص الأمير فقد عصانى" [/font][font=&quot]متفق عليه.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"عليك السمع و الطاعة فى عسرك و يسرك و منشطك و مكرهك و أثرة عليك[/font][font=&quot]1 [/font][font=&quot]"[/font][font=&quot]مسلم.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]قال عبادة بن الصامت "بايعنا رسول الله ص على السمع و الطاعة فى منشطنا و مكرهنا و عسرنا و يسرنا و أثرة علينا ، وألا ننازع الأمر أهله إلا أنرى كفرا بواحا عندنا من الله فيه برهان" [/font][font=&quot]الصحيحين.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot] [/font]
[font=&quot]سأل رجل النبى ص فقال : أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألوننا حقوقهم و يمنعونا حقوقنا ، فماذا تأمرنا ؟ قال : "اسمعوا وأطيعوا ، فإنما عليهم ما حملوا و عليكم ما حملتم" [/font][font=&quot]مسلم.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]و قال : "تؤدون الذى عليكم و تسألون الله حقكم " [/font][font=&quot]متفق عليه .[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"من رأى من أميره شيئا فليصبر ، فإنه من خرج من السلطان شبرا فمات ؛ مات ميتة الجاهلية" [/font][font=&quot]الصحيحين.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]"يكون بعدى أئمة لا يهتدون بهديى و لا يستنون بسنتى ، فيهم رجال قلوب الشياطين فى جثمان إنس" قال حذيفة : يا رسول الله فما أصنع إن أدركت هذا ؟ قال : "تسمع و تطيع أميرك و إن ضرب ظهرك و أخذ مالك ، فاسمع و أطع" [/font][font=&quot]مسلم .[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot]سُئل رسول الله عن شرار الأئمة : أفلا ننابذهم بالسيف ؟ قال : " لا ، ما أقاموا فيكم الصلاة ، و إذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه ؛ فاكرهوا عمله و لا تنزعوا يدا من الطاعة" [/font][font=&quot]مسلم.[/font][font=&quot][/font]
[font=&quot] [/font]
[font=&quot]قال الحسن : و الله لو أن الناس إذا ابتلوا من قبل سلطانه فصبروا ، ما لبثوا أن يرفع الله عنهم ذلك ، و ذلك أنهم يسرعوا إلى السيف فيوكلوا إليه ، والله ما جاءوا بخير قط ، ثم تلا : " و تمت كلمة ربك الحسنى على بنى إسرائيل بما صبروا و دمرنا ما كان يصنع فرعون و قومه و ما كانوا يعرشون"[/font][font=&quot]من كتاب الشريعة للآجرى.[/font]
[font=&quot]و قال : اعلم عافاك الله أن جور الملوك نقمة من نقم الله لا تلاقى بالسيوف ، و إنما تتقى و تستدفع بالدعاء و التوبة و الإنابة و الإقلاع عن الذنوب . إن نقم الله متى لقيت بالسيوف كانت هى أقطع .[/font]
[font=&quot]و كان الحجاج يقول : اعلموا أنكم كلما أحدثتم ذنبا أحدث الله فى سلطانكم عقوبة.[/font]
[font=&quot]و تقول الحكمة المأثورة المتحققة على مدى التاريخ : كما تكونوا يولى عليكم .[/font]
[font=&quot] [/font]
[font=&quot] [/font][font=&quot][/font]
 

مواضيع مماثلة

اللبيب محمود

عضو جديد
إنضم
22 أبريل 2010
المشاركات
303
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
جزاك الله خيراوأسأل الله أن يجعلك مفتاحا للخير مغلاقا للشر
 

م.أشرف غنيم

عضو جديد
إنضم
14 مايو 2010
المشاركات
565
مجموع الإعجابات
33
النقاط
0
الاخ كريم ولي الامر الذي تجب طاعته لابد ان تتوفر فيه شروط
1-ان يقيم شرع الله ويحلل الحلال ويحرم الحرام ويحفظ دين المسلمين ودمائهم واعراضهم واموالهم
2- ان لايتعدي ظلمه الي عامة المسلمين
3-ان يكون في الخروج علي الطاعة مفسدة اكبر

ففي الحالة التي انت ذكرتها تنطبق علي بني امية ومن هم في حكمهم يقيمون شرع الله وظلمهم لا يتعدي انفسهم او بعض افراد المجتمع
لكن عندنا تعدي الي المجتمع كله
راجع كلام الدكتور العلامة محمد عبد عبد المقصود علي اليوتيوب
اما ما قام به اهل اهلنا في مصر خارج علي الخلاف لانه لم يتعد الانكار باللسان فانزاح به الظلم بحمد الله ولا يعتبر خروجا
 

howkman

عضو جديد
إنضم
28 نوفمبر 2009
المشاركات
170
مجموع الإعجابات
6
النقاط
0
اول شي حسني مبارك مو خليفه وامريكا نصبته
ثاني شي
ان اعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر
فالمصريين قالوا كلمتهم والله ولي التوفيق والخير فيما اختاره الله
 

ملاك عيسى

عضو جديد
إنضم
20 سبتمبر 2010
المشاركات
16
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
الاخ كريم ولي الامر الذي تجب طاعته لابد ان تتوفر فيه شروط
1-ان يقيم شرع الله ويحلل الحلال ويحرم الحرام ويحفظ دين المسلمين ودمائهم واعراضهم واموالهم
2- ان لايتعدي ظلمه الي عامة المسلمين
3-ان يكون في الخروج علي الطاعة مفسدة اكبر

ففي الحالة التي انت ذكرتها تنطبق علي بني امية ومن هم في حكمهم يقيمون شرع الله وظلمهم لا يتعدي انفسهم او بعض افراد المجتمع
لكن عندنا تعدي الي المجتمع كله
راجع كلام الدكتور العلامة محمد عبد عبد المقصود علي اليوتيوب
اما ما قام به اهل اهلنا في مصر خارج علي الخلاف لانه لم يتعد الانكار باللسان فانزاح به الظلم بحمد الله ولا يعتبر خروجا

بارك الله فيك على هذا الكلام الجميل

جزاك الله كل خير
 
إنضم
14 فبراير 2011
المشاركات
22
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بصفتي مواطن مصري , أقول
أولا : حسبنا الله و نعم الوكيل
ثانيا : استقالة الرئيس مبارك غير مقبولة ( عندي )
لأنه من غير المقبول أن نكون أمة بلا ولي أمر
ثالثا : البديل .. ما هو ؟ هل هو إقامة الخلافة الإسلامية ..؟
رابعا : لست أنا من يتقدم على العلماء المعروفين
 

rana abdullah

عضو جديد
إنضم
21 فبراير 2011
المشاركات
13
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
جزاك الله خيراوأسأل الله أن يجعلك مفتاحا للخير مغلاقا للشر
 

أبو أنس المصري

عضو جديد
إنضم
8 أكتوبر 2008
المشاركات
365
مجموع الإعجابات
23
النقاط
0
كل ما ذكرته أخي الكريم من أدلة هي صحيحة وتنطبق على ولي الأمر القائمة ولايته وهذا ما نعتقده ونؤمن به وعشنا عليه سنين من الأذى والاعتقالات والتهجير ومع ذلك نقول اسألوا الله الذي لكم، يا أخي الكريم أنا مهندس مصري من أوائل دفعتي ومما منعني من قبول التعيين كمعيد هو خوفي من عدم موافقة أمن الدولة ولا سيما أنه تم القبض علي مرتين، الأولى بسبب أنني ملتحٍ فقط وأرتدي ثوباً وعمامة، والثانية بعدها بأسابيع قليلة حيث اكتشفوا أنني أحفظ الأطفال القرءان في المسجد، ومع كل هذا كنا دائماً نقول حسبنا الله ونعم الوكيل، ولكن لا يزال لكم علينا حق السمع والطاعة

أما ما حدث في مصر مؤخراً فهو ليس خروجاً (إن شاء الله) ولا تنطبق عليه أحاديث رسول الله في الخروج، وإن شئت فأجبني هل هذه الأحاديث أيضاً تنطبق على عبد الله بن الزبير وعلى الحسين بن علي وعلى الدولة العباسية بكاملها أم لا؟ وكذلك كل الدول العربية الحالية إنما قامت على هذه الثورات فهل هذا أمر مقبول لدينا وندرسه في تاريخنا أم لا؟
ثانياً إن شاء الله ما حدث في مصر إنما هو من باب كلمة الحق عند السلطان الجائر والدليل أن دعاتنا وعلماؤنا باركوها بل وشارك بعضهم فيها، فما حدث في مصر إنما هو ثورة وأمر بمعروف ونهي عن منكر

وإن شاء الله سنجني ثمار هذه الثورة المباركة ولسنا نحن وحدنا إن شاء الله (إن قدر الله لنا من يصلح حالنا)

يا أخي الكريم، هل تعتقد أن ما يحدث الآن في ليبيا من قمع وحرق للشعوب كان من الممكن أن يحدث لو كانت مصر مثلما كانت، من حرر ليبيا أصلاً من الاحتلال ومن شارك في تحرير الجزاير واليمن ومن كان يساند الفلسطينيين، أليست مصر؟ أين هي مصر الآن (أقصد قبل رحيل الرئيس المخلوع)؟ أين دورنا من القضية الفلسطينية والتي صرنا أقوى قبضة تقبض بها إسرائيل على قطاع غزة؟ أخفي عليك دور مصر في إخفاق قمة الدوحة؟

أنا أمسي وأصبح أشكر الله على زوال الرئيس المخلوع ونهاية عهده بما فيه وأسأل الله أن يرينا من أمرنا رشداً وأن يولي أمورنا خيارها وألا يولي أمرونا شرارنا وأن يهب لنا من أمرنا رشداً اللهم آمين
 
إنضم
14 فبراير 2011
المشاركات
22
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
xxxxxxx
ألم يكن الرئيس المصري مبارك يقيم فينا الصلاة ؟
أما أسباب اعتقالك فلا نأخذ بها إلا أن نسمع من أمن الدولة , لأن العدل يقتضي السماع من طرفي المظلمة
أما استقالة الرئيس مبارك فكانت بسبب حقن دماء المصريين
و من ضمنهم الناس أهل الغشم xxxxx و اللي ما يسميش الأشياء بأسماءها و هذا في باب الكذب على الله و رسوله و عامة الناس و خاصتهم
و الحديث ( الدين النصيحة , قلنا لمن يا رسول الله , قال صلى الله عليه و سلم : " لله و رسوله و عامة المسلمين و خاصتهم " ) في الأربعين النووية
و السلاح - سلاح جريمة الخروج على الحاكم - هو الطوب و الحجارة ورشاشات الاسبراي - الدهان - و غيرها
و إليكم الدليل :
1 - قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ارموا بني إسماعيل , فإن أباكم كان راميا "
2 - ألا إن القوة الرمي
3 - الصيد بالحجارة
..............................
الدهان - الاسبراي - يرش على الواجهة الأمامية للسيارة فيشل حركة جنود أمن الدولة
.............................
و بالتالي فإن هذه الفتنة في باب الخروج على الحاكم المسلم السني الذي يقيم الصلاة و يؤتي الزكات و يصوم رمضان و يحج البيت و لا يمنع من مزاولة شعائر الإسلام ..
حسبنا الله و نعم الوكيل
..............................
الشيء الثاني الذي ينبغي التذكير به و هو :
أن الذين سببوا الفتنة إما متآمرين مع الدول الصليبية و الرافضة ضد الحاكم المسلم السني
و إما مفتونون بالكذب و بتأويل الأشياء على غير اسمها - كما تسنى الخمر مشروبات روحية
.................................
استقالة مرفوضة يا حاج محمد يا مبــــــــــــأرك
و حسبنا الله و نعم الوكيل
و ظننا بالله أنه سبحانه و تعالى لن يضيعنا
ربنا عليك توكلنا و إليك أنبنا و إليك المصير , ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا و اغفر لنا ربنا إنك أنت العزيز الحكيم
________________
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
19 نوفمبر 2010
المشاركات
37
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
الاخ كريم ولي الامر الذي تجب طاعته لابد ان تتوفر فيه شروط
1-ان يقيم شرع الله ويحلل الحلال ويحرم الحرام ويحفظ دين المسلمين ودمائهم واعراضهم واموالهم
2- ان لايتعدي ظلمه الي عامة المسلمين
"يكون بعدى أئمة لا يهتدون بهديى و لا يستنون بسنتى ، فيهم رجال قلوب الشياطين فى جثمان إنس" قال حذيفة : يا رسول الله فما أصنع إن أدركت هذا ؟ قال : "تسمع و تطيع أميرك و إن ضرب ظهرك و أخذ مالك ، فاسمع و أطع" مسلم .
3-ان يكون في الخروج علي الطاعة مفسدة اكبر
هذا فى حال الامير الكافر كفرا بواحا عندنا فيه من الله سلطان
ففي الحالة التي انت ذكرتها تنطبق علي بني امية ومن هم في حكمهم يقيمون شرع الله وظلمهم لا يتعدي انفسهم او بعض افراد المجتمع
لكن عندنا تعدي الي المجتمع كله
راجع كلام الدكتور العلامة محمد عبد عبد المقصود علي اليوتيوب
اما ما قام به اهل اهلنا في مصر خارج علي الخلاف لانه لم يتعد الانكار باللسان فانزاح به الظلم بحمد الله ولا يعتبر خروجا
الاتجاه الى القصر الرئاسى كان تعدى للخروج باللسان
جزاك الله خيرا
 
إنضم
19 نوفمبر 2010
المشاركات
37
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
[font=&quot]كما تكونوا يولى عليكم[/font]
[font=&quot]قال السعدى فى تفسير [/font]
[font=&quot]"و كذلك نولى بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون " :[/font]
[font=&quot] [/font]
[font=&quot]أي: وكما ولينا الجن المردة، وسلطانهم على إضلال أوليائهم من الإنس وعقدنا بينهم عقد الموالاة والموافقة، بسبب كسبهم وسعيهم بذلك[/font][font=&quot].
[/font][font=&quot]كذلك من سنتنا أن نولي كل ظالم ظالما مثله، يؤزه إلى الشر، ويحثه عليه، ويزهده في الخير، وينفره عنه، وذلك من عقوبات الله العظيمة الشنيع أثرها البليغ خطرها[/font][font=&quot].
[/font][font=&quot]والذنب ذنب الظالم، فهو الذي أدخل الضرر على نفسه، وعلى نفسه جنى[/font][font=&quot] "[/font][font=&quot]وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ[/font][font=&quot]".[/font]​
[font=&quot]ومن ذلك[/font][font=&quot]:[/font]​
[font=&quot]أن العباد إذا كثر ظلمهم وفسادهم[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ومنعهم الحقوق الواجبة[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ولّى عليهم ظلمة يسومونهم سوء العذاب[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وياخذون منهم بالظلم والجور أضعاف ما منعوا من حقوق الله وحقوق عباده[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]على وجه غير مأجورين فيه ولا محتسبين[/font][font=&quot]

[/font][font=&quot]كما أن العباد إذا صلحوا واستقاموا[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]أصلح الله رعاتهم[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وجعلهم أئمة عدل وإنصاف لا ولاة ظلم واعتساف[/font][font=&quot].][/font][font=&quot][/font]​
[font=&quot]
[/font]
[font=&quot]من فوائد ابن القيم رحمه الله – قال :[/font]
[font=&quot]وتأمل حكمته تعالى في أن جعل ملوك العباد وأمراءهم وولاتهم من جنس أعمالهم، بل كأن أعمالهم ظهرت في صور ولاتهم وملوكهم، فإن استقاموا استقامت ملوكهم، وإن عدلوا عدلت ملوكهم، وإن جاروا جارت ملوكهم وولاتهم، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وإن ظهر فيهم المكر والخديعة فولاتهم كذلك، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وإن منعوا حقوق الله لديهم وبخلوا بها منعت ملوكهم وولاتهم ما لهم عندهم من الحق وبخلوا بها عليهم، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وإن أخذوا ممن يستضعفونه ما لا يستحقونه في معاملتهم أخذت منهم الملوك ما لا يستحقونه وضربت عليهم المكوس والوظائف، وكل ما يستخرجونه من الضعيف يستخرجه الملوك منهم بالقوة،[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]فعمّالهم ظهرت لهم في صورة أعمالهم، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وليس في الحكمة الإلهية أن يولى على الأشرار الفجار إلا من يكون من جنسهم، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ولما كان الصدر الأول خيار القرون وأبرها كانت ولاتهم كذلك،[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]فلما شابوا شابت لهم الولاة، فحكمة الله تأبى أن يولى علينا في مثل هذه الأزمان مثل معاوية وعمر بن عبد العزيز فضلا عن مثل أبي بكر وعمر، بل ولاتنا على قدرنا وولاة من قبلنا على قدرهم[/font][font=&quot].[/font][font=&quot][/font]​
[font=&quot] [/font]
[font=&quot]و قال الشيخ سالم الطويل حفظه الله نقلا عن الشيخ بن عثيمين رحمه الله :[/font]
[font=&quot]إذن لا بد الآن أن نعرف من هو الإمام وبم تثبت الإمامة؟ وما حق الإمام على الرعية؟ وما حق الرعية على الإمام؟ وما طريق السلف في معاملة الأئمة الظلمة والمنحرفين حتى نمشي على طريقهم ونكون أمة سلفية وحتى لا نبرئ أنفسنا نحن من النقص[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]بل نحن ناقصون إذا قارنت بين أعمالنا وعقائدنا وبين ما كان عليه الصحابة وجدت أن الفرق بيننا وبينهم كالفرق بين زماننا وزمانهم وأن الفرق كبير[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وإذا كان الأمر كذلك فكيف نريد أن يكون لنا ولاة كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي فهذا ظلم وهذا تأباه حكمة الله عز وجل [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ولهذا جاء في الأثر[/font][font=&quot] ([/font][font=&quot]كما تكونون يولى عليكم[/font][font=&quot])
[/font][font=&quot]فكيف نريد أن يكون خلفاء الأمة الإسلامية الآن كخلفاء الأمة الإسلامية في عهد الخلفاء الراشدين؟[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ونحن على هذه الحال[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]كذب[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وغش [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وظلم [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وسوء عقيدة[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وغير ذلك[/font][font=&quot].
[/font][font=&quot]ويذكر أن عبد الملك بن مروان شعر أن الناس قد ملوه أو عندهم شيء من التمرد عليه فجمع وجهاء القوم وأعيانهم وتكلم فيهم وقال لهم[/font][font=&quot]: [/font][font=&quot]أتريدون أن نكون لكم كأبي بكر وعمر؟ [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]قالوا: نعم،[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]قال[/font][font=&quot]: [/font][font=&quot]إن كنتم تريدون ذلك فكونوا لنا كالذين كانوا لأبي بكر وعمر[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]فأقام عليهم الحجة[/font][font=&quot].

[/font][font=&quot]وكذلك أيضا يُنقل عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رجلا خارجيا قال له: يا علي كيف دان الناس لأبي بكر وعمر ولم يدينوا لك؟[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]قال[/font][font=&quot]: [/font][font=&quot]لأن أبا بكر وعمر كان رجالهم انا وامثالي وكان رجالي انت وامثالك[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]فأقام عليه الحجة[/font][font=&quot].

[/font][font=&quot]فالمهم انه لا يمكن ان نطمع في ان يكون ولاة امورنا كأبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ونحن على هذه الحال التي تشاهد[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ولا شك في أن البيت الذي فيه ثلاثة نفر يكون فيه أربعة آراء[/font][font=&quot]!!
[/font][font=&quot]فأين الوفاق فينا؟ [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]واين الصلاح فينا كي يكون في ولاتنا؟[/font][font=&quot]![/font][font=&quot][/font]​
[font=&quot] [/font]​
[font=&quot] [/font]​
[font=&quot]جاء فى الشريعة للآجرى [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]:[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]عن عمرو بن يزيد أنه قال[/font][font=&quot] : [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]سمعت الحسن يقول - و أتاه رهط فأمرهم أن يلزموا بيوتهم و يغلقوا عليهم أبوابهم ثم قال [/font][font=&quot]:[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و الله لو أن الناس ابتلوا من قبل سلطانهم فصبروا ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ما لبثوا أن يرفع الله عنهم ذلك ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و ذلك أنهم يفزعون إلى السيف فيوكلوا إليه ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و الله ما جاءوا اليوم بخير قط ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]ثم تلا : "و تمت كلمة ربك الحسنى على بنى إسرائيل بما صبروا [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و دمرنا ما كان يصنع فرعون و قومه و ما كانوا يعرشون "اه[/font][font=&quot]

[/font][font=&quot]و قال الحسن أيضا [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]:[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]اعلم عافاك الله أن جور الملوك نقمة من نقم الله لا تلاقى بالسيوف ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و إنما تتقى و تستدفع بالدعاء و التوبة و الإنابة و الإقلاع عن الذنوب[/font][font=&quot] .[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]إن نقم الله متى لقيت بالسيوف كانت هى أقطع[/font][font=&quot].[/font][font=&quot]

[/font][font=&quot]و قد حدثثنى مالك بن دينار أن الحجاج كان يقول [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]:[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]اعلموا أنكم كلما أحدثتم ذنبا أحدث الله فى سلطانكم عقوبة[/font][font=&quot][/font]​
[font=&quot] [/font]​
[font=&quot] [/font]​
[font=&quot]
[/font]
[font=&quot]قال الشيخ محمد بن إبراهيم _حفظه الله[/font][font=&quot]_ :[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]"[/font][font=&quot]لم نترك أنفسنا مقصرين و نذهب نتحدث فيما عند الحكام من تقصير ؟[/font][font=&quot]! [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]إذا كان الشعب صالحا فإن الله يولى عليه حاكما صالحا ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و إذا كان الشعب طالحا فإن الله يولى علينا حاكما طالحا ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و إذا تولى حاكم طالح أمر شعب صالح فسرعان ما يزول حكمه ، [/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]وهذا واضح لمن قرأ فى التاريخ[/font][font=&quot] .[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]فمن أراد أن يستقيم الأمر فليبدأ بنفسه[/font][font=&quot] .[/font][font=&quot]
[/font][font=&quot]و من هنا فإن منهج الخوارج باطل شرعا و عقلا[/font][font=&quot] ."
[/font]
[font=&quot]اه[/font][font=&quot][/font]​
[font=&quot] [/font]​
 

eng.tawfeeq

عضو جديد
إنضم
7 يناير 2011
المشاركات
32
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
لا طاعة لي مخلوق في معصية الخالق
 

Ahmed Geneid

عضو جديد
إنضم
30 يناير 2007
المشاركات
8
مجموع الإعجابات
1
النقاط
3
كلامك حق لكن ممكن ان يراد به باطل
ولي الامر الواجب طاعته يجب ان تتوافر فيه شروط وقد أفاض الأخوة في ذلك
وكثير جدا من كبار علماء المسلمين ممن ينتهجون نهج السلف الصالح قد أباحوا ما حدث في تونس ومصر وما يحدث الأن في ليبيا من خروج على الحكام لأن حكامنا طواغيت ولعلك يا أخ كريم قد رأيت ما تكشف من الفساد والمؤامرات التي كانت تحاك من وراء الشعوب
 

أبو أنس المصري

عضو جديد
إنضم
8 أكتوبر 2008
المشاركات
365
مجموع الإعجابات
23
النقاط
0
بصفتي مواطن مصري , أقول
أولا : حسبنا الله و نعم الوكيل
ثانيا : استقالة الرئيس مبارك غير مقبولة ( عندي )
لأنه من غير المقبول أن نكون أمة بلا ولي أمر
ثالثا : البديل .. ما هو ؟ هل هو إقامة الخلافة الإسلامية ..؟
رابعا : لست أنا من يتقدم على العلماء المعروفين

يا عربي يا من ليس العار بك، اعذرني في أن أطالبك بأن تحترم عقول من تخاطب وأنا لن أنوه لردك الأخير علي وما تم حذفه من بعض كلمات منه عن طريق مشرفة القسم (حفظها الله) ولكن أنا لي تعليق أخير قبل أن أعتزل هذا الموضوع (وأرجو أن تفسحوا المجال لنشر مشاركتي هذه)

أولاً: الموضوع مطروح بصورة علمية وسرد أحاديث وبعد ذلك سرد لأقوال العلماء أو محاورة في فهم ما تم ذكره، أما الكلمات العنترية والعبارات الجوفاء فهي لا تتفق مع فحو الموضوع أو مع أهداف ملتقى دعوة الحق، الموضوع كان يكلم عن الخروج عن الحاكم (وليس حسني مبارك وحده) وحكمه ومن ثم قام أنصار الثورة من كل بلد في الدفاع عن أن لا يدركهم هذا الحديث
فما شأن ذلك وقبولك أو رفضك لاستقالة الحاج حسني مبارك (كما أسميته أنت)

ثانياً: لماذا تتهكم وأنت تتساءل هل البديل الخلافة الإسلامية؟؟ ولما لا؟؟ حتى وإن كنا لا نحلم بها الآن

ثالثاً: هناك جملة لا محل لها من الاعراب موجودة في مشاركتك "لست أنا من يتقدم على العلماء المعروفين" من تقصد؟ وماذا قالوا؟ هل رفض شيخ الأزهر استقالة حسني مبارك؟ وهل أعلن نتحيه سخطاً وحنقاً على الثورة؟ وهل فعل ذلك أيضاً المفتي؟ وهل فعل ذلك أيضاً رئيس جامعة الأزهر؟ عمن تتحدث أخبرني

أما عن مشاركتك الأخيرة والتي لم أرض أن أتقبس منها شئ فهي تشبه (تماماً) خطابات معمر القذافي وفعلاً شعرت وأنت تقول " يا حاج حسني يا مبارك الرئيس المسلم السني" شعرت بنفس الشعور ومعمر يقول "ليبيا تقود أفريقيا وأسيا وأمريكا الاتينية وبعض دول أوربا"

وكذلك وأنت تتحدث عن الثوار وتواطئهم الشيعي اليهودي، كنت أنتظر أن أقرأ أنهم كانوا يتعاطون أيضاً حبوب الهلوسة

رجاء أن نحترم عقول زوار الملتقى وأعضاءه
 

ama-ce

عضو نشط
إنضم
24 أبريل 2010
المشاركات
286
مجموع الإعجابات
72
النقاط
28
فقه النصوص والواقع

الاخ كريم الانصارى يتكلم كلام من لا يفقه النصوص ولا يفقه ربطها بالواقع
وهذا حال من لم يدرس اصول الفقه فالمسائل عنده مجرد نصوص صحيحه او ضعيفه فقط بلا فقه ولا اصول فقه.......... واسالك مالم تعرف له جوابا
1- لماذا اوجب الله علينا ضرورة وجود ولى الامر
2- ما هى الاشياء المنوطه بولى الامر
3- كيف يعين ولى الامر عند المسلمين
اذا عرفت الاجابه عرفت انه لا علاقه بكل النصوص التى اتيت بها وبين حكام مصر وتونس وليبياوغيرها وان هؤلاء العملاء اضاعوا الدين والارض والمال والعرض والمسلمين اكثر مما فعله اليهود بالمسلمين
اما الاجابه فاقرا لابن تيميه الجزء الثامن والعشرون والجزء الخامس والثلاثون من مجموع فتاوى ابن تيميه وليس عندى وقت لللاسف للنقل والشرح
 
إنضم
19 نوفمبر 2010
المشاركات
37
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
اخىhowkmanهذه لم تكن كلمة فالكلمة لا تستغرق بضع وعشرون يوما ولكن جزء من ساعة ولم تكن حق لانهم لم يقولوا له انت غير عادل مثلا اوانك فعلت كذا وكذا لكنهم قالوا ارحل يا خنزير والشعب يريد اسقاط النظام الى اخره ولم تكن عند السلطان بل كانت فى ميدان التحرير ولم يراعى فيها الاسرار بالنصيحة فكانت بمثابة الفضيحة لنا وله امام الدول الكافرة
اما بالنسبة لاخى أبو أنس المصري فكيف لا يكون خلع الرئيس خروج فما الخروج اذا
اما عن اصل المظاهرات فهى حرام كما قال بذلك ابن عثيمين وابن باز والوادعى رحمهم الله ومحمد ابن عبد الله الامام واللجنة الدائمة حفظهما الله
ففى هذه المظاهرات يحدث من الشر ما الله به عليم من انكار الكفار على الحاكم المسلم وتكلم السفهاء بما لا يدرون وخروج افواج لكل منهم مطلب مخالف للاخر وغوغائية واختلاط الرجال بالنساء ومنهم من يريدون التغيير للاسوء والتخلص من الدولة الاسلامية
 
إنضم
19 نوفمبر 2010
المشاركات
37
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
والطاعة لولى الامر تكون فى المعروف اما اذا امرنا بمنكر فلا سمع ولا طاعة ولا نخلع يدا من الطاعة ونحن الحمد لله لم نؤمر بمعصية لم يقل لنا الحاكم افعلوا كذا من الحرام او اتركوا كذا من الواجب
وانا لست محبا لهذا الرئيس لكن لم يكن الحل بمعصية الله والله اعلم ما ذا يكون غدا
 

عاطف مخلوف

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2007
المشاركات
3,157
مجموع الإعجابات
325
النقاط
0
سؤال

والطاعة لولى الامر تكون فى المعروف اما اذا امرنا بمنكر فلا سمع ولا طاعة ولا نخلع يدا من الطاعة ونحن الحمد لله لم نؤمر بمعصية لم يقل لنا الحاكم افعلوا كذا من الحرام او اتركوا كذا من الواجب
وانا لست محبا لهذا الرئيس لكن لم يكن الحل بمعصية الله والله اعلم ما ذا يكون غدا
أخي الكريم
سلمنا (جدلا ) بكل ما قلت وبكل ما نقلت ، وتأسيسا علي ما نقلت وما فهمته منه نرجو أن تشرح لنا كيف يجب التعامل مع الرئيس الليبي وهو يستخدم قواته المسلحة في قتل شعبه الاعزل، ويفعل ما تري وتتناقله الدنيا بالصوت والصورة ، ولنفترض أن شعبه قام بمظاهرات سلمية (وهو إثم بحسب نقلك) ، فهل يقابل الاثم بالقتل والانتهاكات المذكورة ؟
ما العمل الشرعي في مواجهة ذلك ؟ أم أن النقول المذكورة لا تتكلم او تتعامل مع هذه الحالة ؟
 

wamaspeed

عضو جديد
إنضم
27 نوفمبر 2008
المشاركات
116
مجموع الإعجابات
28
النقاط
0
أخي الكريم
سلمنا (جدلا ) بكل ما قلت وبكل ما نقلت ، وتأسيسا علي ما نقلت وما فهمته منه نرجو أن تشرح لنا كيف يجب التعامل مع الرئيس الليبي وهو يستخدم قواته المسلحة في قتل شعبه الاعزل، ويفعل ما تري وتتناقله الدنيا بالصوت والصورة ، ولنفترض أن شعبه قام بمظاهرات سلمية (وهو إثم بحسب نقلك) ، فهل يقابل الاثم بالقتل والانتهاكات المذكورة ؟
ما العمل الشرعي في مواجهة ذلك ؟ أم أن النقول المذكورة لا تتكلم او تتعامل مع هذه الحالة ؟

تناقض رهيب إذا كان هم آثمون على حسب إعتقادي وليس رأيي

لماذا خرجوا لعمل النعرات الجاهلية مع علمهم انهم آثمون وأن هذا ضد الشريعة المطهرةهذا على فرضك(المسمى يختلف من شخص لأخر حسب معتقده كل منا ) ؟

أنا لا أبرر ما فعله الرئيس ولا أبرر ما فعله الناعقون ليل نهار !!!

بالظبط مثل شارب للخمر وزاني ويفعل الفواحش وجاء لص فقتله , هل معنى أن شارب الخمر كان على حق ؟ !!!!!!!!! وهل معنى ايضًا ان اللص كان على حق ؟!!!!!!!

وكما يقال الذنب لا يقابل بذنب وإعلم أن الذي شرع المقاصد لم يغفل عن الوسائل وكما قيل أيضا نبل المقاصد لا يبرر حقارة الوسائل !!
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى