اسباب الرزق

عبدالله الفلاح

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2006
المشاركات
99
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
download

أسباب الرزق

أولا : اكثر من الاستغفــــار

قال تعالى: فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا

ثانيا : التقــــوى

قال تعالى : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب

ثالثا : التوكــل على اللــه

قال الرسول : لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا

رابعا : المتابعة بين الحج والعمرة

قال الرسول : تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقــر والذنوب

خامسا : صلــة الرحـــم

قال رسول الله : من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه

سادسا : الإنفـــاق في سبيل الله

قال تعالى : وما أنفقتــم من شيء فهـــو يخلفـــه



لطفا و ليس أمرا

( إن أعجبتك الرسالة أعد إرسالها لمن تعرف ليعم الخير و الفائدة )

وانا اقول رجاااااءً اذا أعجبتك الرساله اعمل بها والله انها اسباب حقيقه

و جزاك الله خيرا
 

مواضيع مماثلة

إنضم
10 ديسمبر 2009
المشاركات
91
مجموع الإعجابات
12
النقاط
0
جزاك الله كل خير
اللهم أغننا بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك
اللهم أسألك من العمل أخلصه و أدومه
 

ابومعاذ2020

عضو جديد
إنضم
9 فبراير 2007
المشاركات
91
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
جزاك الله خيرا اللهم اعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
 

mehdi09

عضو جديد
إنضم
7 نوفمبر 2009
المشاركات
386
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
جزاك الله خيرا
 
إنضم
26 سبتمبر 2008
المشاركات
64
مجموع الإعجابات
9
النقاط
0
جزاك الله خيرا اللهم ارزقنا الايمان كما ينبغى والطاعه كما تحب
 

نبيل عواد الغباري

مشرف الهندسة الكيميائية
إنضم
27 سبتمبر 2007
المشاركات
1,472
مجموع الإعجابات
73
النقاط
48
السلام عليكم
كلام جميل ومن قلب جميل ولست ادري لم خطر ببالي ان اسأل وكيف يرزق الله من لا يعمل اي عمل من هذه الاسباب اليس يرزقه الله الا يرزق الكفار بكل اصنافهم الا يرزق البهائم . ذلك هو الله الذي لا اله الا هو رازق كل شيء وبدون اسباب سبحانة وتعالى . اقسم بنفسة بان الرزق حق مثلما اننا ننطق . ربنا لا تكلنا الى انفسنا طرفة عين .
وبارك الله فيكم جميعا
 

sa_fluke

عضو جديد
إنضم
9 أبريل 2010
المشاركات
10
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
اللهم انا نعوذ بك من الهم والحزن ونعوذ بك من العجز والكسل ومن الفقر والبخل ونعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال
 
أعلى