اسئله مؤلمة واجابات صامتة

ميسون احمد

عضو جديد
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
1,614
مجموع الإعجابات
122
النقاط
0
سؤال اطرح وانشر ثناياه ثم اجمعها واطوي سجله
سؤال لطالما تألمت لطرحه وحزنت للملم ثنايا
اسله نفسي كل يوم وفي كل يوم كل ساعة وفي كل ساعة كل دقيقة وكل دقيقة آلاف المرات
ولا من مجيب عن سؤالي هل هو من ضرب خيالي ام من بنات أفكاري ام حينما يريدون الإفصاح عن إجابته تضيع الكلمات وتشرد الحروف وتتوه المعاني والعبارات
لماذا كسرتم دير رهبانيتي واخترقتم حاجز وحدتي اخترقتم حاجز وحشتي استرهبتكم وهربت من عيونكم اعتادت نفسي لبس الوحشة والوحدة الفت عيني لون السواد حتى لم تعد تعرف إطلالة نور الصباح وجهلت نفسي معها وأضاعت إشراقه الألوان إطلالتها حتى لم تعد تعرف إلا ألوان العتمة والوحشة ولا ترانيم إلا ترنيم الفشل ولا تغريد إلا صوت الحزن
انكسار سراج الأمل وتبدد مصباح الأحلام في فضاء الكون وضاع في ساعات الزمان
لماذا أفسدتم خلوتي وقطعتم تبتل وحدتي ؟؟؟؟
كسرتم حاجزي المنيع واقتحمتم ديري الحصين اخترقتم عالمي عالم البؤس والشقاء وسلطتم شعاع الصداقة والإيحاء في جدران حصني ونشرتم ألوان الفرح والهناء في ساحاتي
جعلتموني استمسك بخيوط الأمل والرجاء وانسج سجاد الأحلام وعلقته على جدار الآمال يفرشاه ملونه بالألوان الفرح والسعادة سعادة أبدية
وما أن بدأت ارسم وأنا أسير في طريق الأحلام قمت بزجي في سجن كآبتي وسرقت الفرح التي أهديتموها لي علي غره
هل فعلا كنت استحق أن العود إلي سجن كآبتي
تلاشي أحلامي ومسحت ألوان وعود إلى دنيا بدون ألوان
هل كنت فعلا استحق العودة إلي قوقعتي واسجن فيها مرة ثانية ؟!!
لما أخرجتموني منها أذا أردتم فعلا ذلك بي لما جعلتموني اعشق الحياة ليتكم تركتموني في سجني ولم تخرجونني منه
 

مواضيع مماثلة

بنار اسيا

عضو جديد
إنضم
4 أغسطس 2008
المشاركات
892
مجموع الإعجابات
78
النقاط
0
ماشاء الله على كتاباتكم ابدعتم والله واقول لكم كزاويه رؤيه لنظرتكم
ان قوقعة الوحده الا ما قد تزتزعها همه النفس العاليه وفهم لغايه الحياة الدنيويه
ان الدنيا لاتلوح بالهم بمقدار ما تسعى اليه الروح الانسانيه للتغلب ولمعاركة طياتها المؤلمه
وانه لولا الالم بحياتنا ولولا القسوة
لما كانت قوة الانسان
وعزتنا كمسلمين بعد هي عزة مؤمنين فيكفيك فخر بانك مبتلى وييكفيك انك سوف تقوى من الضعف
لان الاقوياء هم من خرجو من بيئه لامناخ لان تعشوشب فيه احساس الازمه
بل صنعو تلك الانسانيه التي فيهم
ويكفينا فخرا .. ان قرانا لكم مداد التفاءل ان شاء الله ولمزيد من الكتابات ننتظركم عن قريب بقلم ملونه ان شاء الله مشرحه واسعه الصفحه
بارككم الله لانه منَ عليكم بطيب الكتابة ...
موفقين بعون الله
 

نجدت كوبرلي

عضو جديد
إنضم
30 أبريل 2006
المشاركات
3,162
مجموع الإعجابات
337
النقاط
0
لا ينفع ذا الكلام والعالم العربي بدأ يستفيق ويعي ما كان يحصل له
وبدأ يبحث عن امواله وثرواته وعزته وكرامته
اخرجي يا ست ميسون من القوقعة وعيشي الواقع
ان شاء الله سيكون الغد اجمل بكثير من اليوم
تفاعلي مع الشعوب العربية وعيشي همومهم فتنسي همومك
فستصبح همومهم همومك
وتنسين الانعزال وتكسيرين الطوق واسوار السجن
اشعري بالحياة فهي اجمل من تترك
عزلنا حكامنا عن العالم وادخولنا في قواقع الطوارئ والخوف من المجهول​
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
سؤال لطالما تألمت لطرحه وحزنت للملم ثنايا
اسله نفسي كل يوم وفي كل يوم كل ساعة وفي كل ساعة كل دقيقة وكل دقيقة آلاف المرات
ولا من مجيب عن سؤالي هل هو من ضرب خيالي ام من بنات أفكاري ام حينما يريدون الإفصاح عن إجابته تضيع الكلمات وتشرد الحروف وتتوه المعاني والعبارات
نعم اختي الفاضلة ميسون
عند الاجابة :
تضيع الكلمات وتشرد الحروف وتتوه المعاني والعبارات لنفوس أخذ الخوف منها كل مأخذ وأخذ الكبر منها كل مأخذ
وإنشاء الله عندما نعود أنفسنا على الشجاعة في الرد والقول والاجابة الصادقة سنجيبك وعندما نتواضع لبعضنا ايضا سنجيب وعندما نجتمع على كلمة حق سنجيب وعندما نقتل الفرقة والتمزق سنجيب
هل ستنتظري اجابتنا حتى نستفيق أم سيكون الامل في اننا سنصحى يوما ونجيب الاجابة التي تسحق كل معتد أثيم أكل عقولنا وألسنتنا وكل مجيد فينا وانشاء الله ستعود افكارنا وتعود السنتنا لتجيب
 

نور الجزائرية

عضو جديد
إنضم
31 يوليو 2008
المشاركات
2,014
مجموع الإعجابات
223
النقاط
0
أنا عند ظن عبدي بي

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أختي ميسون ما دام الأمل يملأ القلوب في غد افضل و في أناس أحسن و في أجواء سعيدة ان شاء الله سيكون الامر كذالك
الأمل إذا سكن القلب أصبح كل شيء جميل و مليىء بالسعادة
هذا الأمل ما هو في الحقيقة الا حسن الظن بأن الله سيعوضنا خيرا ..
عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ، وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) .

بدأ الحديث بدعوة العبد إلى أن يحسن الظن بربه في جميع الأحوال فبَيَّن جل وعلا أنه عند ظن عبده به ، أي أنه يعامله على حسب ظنه به ، ويفعل به ما يتوقعه منه من خير أو شر... فكلما كان العبد حسن الظن بالله .. حسن الرجاء فيما عنده ، فإن الله لا يخيب أمله ولا يضيع عمله ...
فإذا دعا الله عز وجل ظن أن الله سيجيب دعاءه..
وإذا أذنب وتاب واستغفر ظن أن الله سيقبل توبته ويقيل عثرته ويغفر ذنبه ...
وإذا عمل صالحاً ظن أن الله سيقبل عمله ويجازيه عليه أحسن الجزاء...
كل ذلك من إحسان الظن بالله سبحانه وتعالى ، ومنه قوله - عليه الصلاة والسلام - ( ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة ) رواه الترمذي
يظل العبد متعلقا بجميل الظن بربه وحسن الرجاء فيما عنده ليكون سعيدا و يرى السعادة من حوله

وإني لأدعو الله حتى كأنني أرى بجميل الظن ما الله صانع
 

ميسون احمد

عضو جديد
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
1,614
مجموع الإعجابات
122
النقاط
0
ونعم بالله
بارك الله فيك وجزاكي الله خيرا كثيرا
وجعلها في ميزان حسناتك
 
أعلى