ابتسامة .. المهمة المستحيلة .. م . أبو بكر وجهاً لوجه مع طفلين صغيرين

م . أبو بكر

مشرف ( الهندسة المدنية )
إنضم
11 ديسمبر 2005
المشاركات
2,997
مجموع الإعجابات
404
النقاط
0
قصتي في مجالسة طفلين صغيرين
.

لا يمكنك أن تتصور معنى المعاناة لمجالسة طفلين أحدهما سنة واحدة و الأخرى بعمر ثلاث سنوات و نصف .

في يوم عطلة و بعد وفاة إحدى قريباتها قررت السيدة زوجتي الذهاب لتعزية أهل المرحومة مع والدتي .
و طبعاً اضطر أخوكم أبو بكر للبقاء وجهاً لوجه مع طفليه الجميلين ( أريج : ثلاث سنوات و نصف ، بكر : سنة و شهر ) .

قامت الأم بإعداد وجبات الطعام و وضعتها في البراد و كان علي فقط انتظار استيقاظ الطفلين و تبديل ملابس النوم و إطعامهما و البقاء معهما ساعتين عند الصباح لحين عودة أمهما .

أكيد مهمة سهلة فهما مجرد طفلين

استيقظت أريج و هي تبكي ( لم أعرف السبب ) حاولت تهدئتها لكن عبثاً فأيقظت أخاها الذي استيقظ يبكي بدوره ، و صار أخوكم أبو بكر مثل العجينة .:3:

كنت أتخيل للحظات أنني أمثل فيلماً كوميدياً و بالفعل اتصلت بالأم على الجوال وشرحت لها المشكلة فقالت إنهما عطشانين ...

نعم ، يمكن أن يكونا عطشانين .. جلبت الماء فشربا .. لكن بكر استمر بالبكاء .. معقول في مشكلة بـــ !!!! :eek:

اتصلت بالأم فقالت لي على الهاتف أنه يجب أن أطعمه و أنقله إلى غرفة الجلوس ( سهلة ) .

جلبنا صحن ( السيريلاك و هو مجهز سلفاً ) و جلست أطعم الصغير لكن أخته بدأت البكاء .. لا بد أنها جائعة .
طيب هناك صحن حليب برز .. و بدأت أطعم الإثنين و استعملت كل أنواع اللعب الموجودة في البيت لكي يصبرا لحين عودة الأم .

أريج رفضت الطعام و أخذت تشير إلى رأسها إشارات غريبة .( لم أفهم ) :81:
لكنني اتصلت بالأم فقالت إنها تحب وضع طاقيتها البيضاء عندما تأكل .. ( عجيب كيف لم ألاحظ ذلك من قبل ) .

و ضعنا الطاقية و تابعنا الطعام .. ثم عطش الولدان فجلبنا الماء .
صار بكر يبكي .. لا أعرف لماذا .. صرخت به .. فزاد بكاؤه .. :86:
ازدادت عصبيتي فهذا غير محمول و صارت أريج تبكي رغم محاولاتي لمداعبتهما لكنني فشلت :86:

فاتصلت بالأم فقالت إنها عائدة على الطريق .

و عندما وصلت الأم كنت أجلس كالمشدوه و الطفلين يبكيان من حولي و أنا لا أدري ماذا أفعل ..

دخلت الأم و احتضنت الصغير بكر و أجلست الطفلة إلى رجلها فسكتا على الفور .. لماذا ؟؟؟ :81:

هل كانت المهمة صعبة أكيد لا ( إنهما مجرد طفلين ) ..

كنت بحاجة ماسة لحبة بانادول .. إلا أنني كنت صائماً .

كم هي مهمة الأم صعبة صعبة صعبة .

م . أبو بكر :4:
 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

صناعة المعمار

عضو جديد
إنضم
28 سبتمبر 2005
المشاركات
1,365
مجموع الإعجابات
10
النقاط
0
السلام عليكم

اولا عظم الله اجركم بوفاة قريبة زوجتكم.........

ثانيا الله يحفظ هالوردتين لك ولزوجتك ويحماهم من كل شر:)

جميلة جدا هذه المشاركة والاسلوب اجمل.....بصراحة قرأتها اكثر من مرة:68:


تحياتي للأمهات بشكل عام ولأمي الحبيبة بشكل خاص:84:​
 

م . أبو بكر

مشرف ( الهندسة المدنية )
إنضم
11 ديسمبر 2005
المشاركات
2,997
مجموع الإعجابات
404
النقاط
0
شكراً لك

لا يمكن لرجل أن يقدم مثل هذا الاعتراف علناً .

أشكرك أختي ( صناعة المعمار ) على تعزيتك و على دعواتك و أمنياتك النبيلة للطفلين و أتمنى أن يرزق الجميع بالولد الصالح و أن نكون جميعاً أهل أوفياء لهذه المسؤولية .

لم أشك يوماً بأهمية دور الأم بل و كونها مصدر الحنان في البيت .. لذلك و رغم أنني صغت القصة بصورة فكاهية ( للدعابة ) ..

لكن الحقيقة أنني هدفت تماماً إلى تبيان دور الأم في حياة الأسرة و ما تعانيه من تحمل الأولاد الذين لا يمكن التعامل معهم أبداً بدون الحنان الذي يفتقده معظم الرجال و لعلني أحدهم .

المحبة و المسؤولية شئ ، و الحنان شئ آخر تماماً إنه ينبوع مصدره القلب و وجهته القلب يشعر به الطفل أكثر من أي شئ آخر .

و هنا تتيه حكمة الرجل و تضيع رجولته :79: تحت صراخ طفل برئ لا يملك إلا البكاء أو الضحك للتعبير عن رغباته البسيطة .

إذا كنا قد ابتسمنا بل و ضحكنا من فشلي و حيرتي فالابتسامة كانت إحدى غايات القصة .
و إن كنا تذكرنا دور الأم و أهميته المطلقة في تربية الطفل و عجز الرجل عن أداء هذا الدور و لو لساعات فهذا هو الهدف الأسمى من القصة .

مع خالص تحياتي للجميع .:)

م . أبو بكر .
 

صناعة المعمار

عضو جديد
إنضم
28 سبتمبر 2005
المشاركات
1,365
مجموع الإعجابات
10
النقاط
0
السلام عليكم

الهدف الرئيسي اكيد وصل الينا........الام تضحية

تحياتي​
 

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
سؤال

أولاً - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ثانياً - عظم الله أجركم
ثالثاً- لقد اضحكتني من كل قلبي :67: :67: :67: :67: :67: :67:
بل ومن كل قلبي ومن كل قلبي
أخيراً : إليك السؤال
من يا ترى ؟؟؟؟
أمك أم زوجك
 

مهاجر

مشرف عــــــــام
الإدارة
إنضم
24 يونيو 2003
المشاركات
8,678
مجموع الإعجابات
441
النقاط
0
موضوع قيم... شكرا لك

صناعة المعمار قال:
السلام عليكم

اولا عظم الله اجركم بوفاة قريبة زوجتكم.........

ثانيا الله يحفظ هالوردتين لك ولزوجتك ويحماهم من كل شر:)

جميلة جدا هذه المشاركة والاسلوب اجمل.....بصراحة قرأتها اكثر من مرة:68:


تحياتي للأمهات بشكل عام ولأمي الحبيبة بشكل خاص:84:​
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
ولو أن الرد متأخر

47143_1170444524.jpg
47143_1170444550.jpg

صورة لا أعرف لمن لكنها تشرح أن بالإمكان للرجل أن يكون بيبي سيتر
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله .... بالفعل قدرة الأم على تحمل أطفالها وفهمهم عجيبة ..... هذه هي الأمومة ..... ولا نقلل من دور الأبوة أكيد ..... حفظ الله أريج وبكر وجعلهما وأمهما قرة عين لكم

جزاكم الله خيراً
 
التعديل الأخير:

اميمة كريم

عضو جديد
إنضم
21 مايو 2006
المشاركات
2,131
مجموع الإعجابات
77
النقاط
0
وحضرتك كنت فاكر الحكاية سهلة كدة يعنى ولا ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟:)
المهم لاتكون هذه القصة مدخلا او حجة حتى لا تجلس مرة اخرى مع الاولاد( لازم تتدرب كثير )
تحياتى الى كل الامهات ..........والى ام بكر.........وادعو الله ان يبارك لك فيهم ويحفظهم من كل سوء.
 

خالد ماهر

عضو جديد
إنضم
19 أغسطس 2006
المشاركات
480
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
اليوم جلست مع بنات أختي ( سما 5 سنوات ونادين 3 سنوات) وحدي فقط
طبعا بعد محايلات ومساومات كثيره من من والديهم كي أوافق
وكان الاتفاق أنهم لن يتغيبوا أكثر من ساعة....... ولكن هيهات
بعد 3 ساعات من المعاناة والشد والجذب دق والديهم جرس الباب فصاحوا كعادتهم هيييييييييييييه وهم يتسابقون لفتح الباب والحقيقه أن فرحتي كانت أكبر من فرحتهم فصحت معهم أنا ايضا :
هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
 
أعلى