إستفسار حول الإقامة في بلاد الكفر بغرض العمل

إنضم
7 أغسطس 2009
المشاركات
3,155
مجموع الإعجابات
264
النقاط
0
الشيخ محمد بن صالح العثيمين في شرح ثلاثة الأصول لما وصل إلى كلام المؤلف عن الهجرة
" نذكر هنا حكم السفر إلى بلاد الكفر.
فنقول : السفر إلى بلاد الكفار لا يجوز إلا بثلاثة شروط:
الشرط الأول: أن يكون عند الإنسان علم يدفع به الشبهات.
الشرط الثاني: أن يكون عنده دين يمنعه من الشهوات.
الشرط الثالث: أن يكون محتاجاً إلى ذلك.
فإن لم تتم هذه الشروط فإنه لا يجوز السفر إلى بلاد الكفار لما في ذلك من الفتنة أو خوف وفيه إضاعة المال لأن الإنسان ينفق أموالاً كثيرة في هذه الأسفار.
أما إذا دعت الحاجة إلى ذلك لعلاج أو تلقي علم لا يوجد في بلده وكان عنده علم ودين على ما وصفنا فهذا لا بأس به.
وأما السفر للسياحة في بلاد الكفار فهذا ليس بحاجة وبإمكانه أن يذهب إلى بلاد إسلامية يحافظ أهلها على شعائر الإسلام، وبلادنا الآن والحمد لله أصبحت بلاداً سياحية في بعض المناطق فبإمكانه أن يذهب إليها ويقضي زمن إجازته فيها.
وأما الإقامة في بلاد الكفار فإن خطرها عظيم على دين الإسلام، وأخلاقه، وسلوكه، وآدابه وقد شاهدنا وغيرنا انحراف كثير ممن أقاموا هناك فرجعوا بغير ما ذهبوا به، رجعوا فساقاً، وبعضهم رجع مرتداً عن دينه وكافراً به وبسائر الأديان – والعياذ بالله – حتى صاروا إلى الجحود المطلق والإستهزاء بالدين وأهله السابقين منهم واللاحقين ، ولهذا كان ينبغي بل يتعين التحفظ من ذلك ووضع الشروط التي تمنع من الهوي في تلك المهالك.
فالإقامة في بلاد الكفر لا بد فيها من شرطين اساسين:
الشرط الأول: أمن المقيم على دينه بحيث يكون عنده من العلم والإيمان، وقوة العزيمة ما يطمئنه على الثبات على دينه والحذر من الإنحراف والزيغ، وأن يكون مضمراً لعداوة الكافرين وبغضهم مبتعداً عن موالاتهم، ومحبتهم، فإن موالاتهم ومحبتهم، مما ينافي الإيمان بالله قال تعالى: } لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا ءاباؤهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم { {سورة المجادلة، الآية: 22} الآية: وقال تعالى : } * يأيها الذين أمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين * فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون تخشي أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين { {سورة المائدة، الآيتين: 51-52} وثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم: "أن من أحب قوماً فهو منهم، وأن المرء مع من أحب" (1) ومحبة أعداء الله من أعظم ما يكون خطراً على المسلم لأن محبتهم تستلزم موافقتهم واتباعهم، أو على الأقل عدم الإنكار عليهم ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من أحب قوماً فهو منهم" (1).
الشرط الثاني: أن يتمكن من إظهار دينه بحيث يقوم بشعائر الإسلام بدون ممانع، فلا يمنع من إقامة الصلاة والجمعة والجماعات إن كان معه من يصلي جماعة ومن يقيم الجمعة ، ولا يمنع من الزكاة والصيام والحج وغيرها من شعائر الدين ، فإن كان لا يتمكن من ذلك لم تجز الإقامة لوجوب الهجرة حينئذ، قال في المغني ص 457 جـ 8 في الكلام على أقسام الناس في الهجرة: أحدها من تجب عليه وهو من يقدر عليها ولا يمكنه إظهار دينه، ولا تمكنه من إقامة واجبات دينه مع المقام بين الكفار فهذا تجب عليه الهجرة لقوله تعالى: } إن الذين توفتهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيراً { {سورة النساء الآية: 97}. وهذا وعيد شديد يدل على الوجوب، ولأن القيام بواجب دينه واجب على من قدر عليه، والهجرة من ضرورة الواجب وتتمته، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب. أهـ.
وبعد تمام هذين الشرطين الأساسيين تنقسم الإقامة في دار الكفار إلى أقسام:
القسم الأول: أن يقيم للدعوة إلى الإسلام والترغيب فيه فهذا نوع من الجهاد فهي فرض كفاية على من قدر عليها، بشرط أن تتحقق الدعوة وأن لا يوجد من يمنع منها أو من الإستجابة غليها، لأن الدعوة إلى الإسلام من واجبات الدين وهي طريقة المرسلين وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتبليغ عنه في كل زمان ومكان فقال صلى الله عليه وسلم : "بلغوا عني ولو آية" (1) .
القسم الثاني: أن يقيم لدراسة أحوال الكافرين والتعرف على ما هم عليه من فساد العقيدة ، وبطلان التعبد، وإنحلال الأخلاق ، وفوضوية السلوك ؛ ليحذر الناس من الإغترار بهم ، ويبين للمعجبين بهم حقيقة حالهم، وهذه الإقامة نوع من الجهاد أيضاً لما يترتب عليها من التحذير من الكفر وأهله المتضمن للترغيب في الإسلام وهديه، لأن فساد الكفر دليل على صلاح الإسلام، كما قيل: وبضدها تتبين الأشياء. لكن لا بد من شرط أن يتحقق مراده بدون مفسدة أعظم منه، فإن لم يتحقق مراده بأن منع من نشر ما هم عليه والتحذير منه فلا فائدة من إقامة، وإن تحقق مراده مع مفسدة أعظم مثل أن يقابلوا فعله بسب الإسلام ورسول الإسلام وائمة الإسلام وجب الكف لقوله تعالى: } ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم كذلك زينا لكل أمة عملهم ثم إلى ربهم مرجعهم فينبئهم بما كانوا يعملون { {سورة الأنعام، الآية: 108}.
ويشبه هذا أن يقيم في بلاد الكفر ليكون عيناً للمسلمين؛ ليعرف ما يدبروه للمسلمين من المكايد فيحذرهم المسلمون، كما أرسل النبي صلى الله عليه وسلم حذيفة بن اليمان إلى المشركين في غزوة الخندق ليعرف خبرهم. (1)
القسم الثالث: أن يقيم لحاجة الدولة المسلمة وتنظيم علاقاتها مع دول الكفر كموظفي السفارات فحكمها حكم ما أقام من أجله. فالملحق الثقافي مثلاً يقيم ليرعى شؤون الطلبة ويراقبهم ويحملهم على التزام دين الإسلام وأخلاقه وآدابه، فيحصل بإقامته مصلحة كبيرة ويندرئ بها شر كبير.
القسم الرابع: أن يقيم لحاجة خاصة مباحة كالتجارة والعلاج فتباح الإقامة بقدر الحاجة، وقد نص أهل العلم رحمهم الله على جواز دخولبلاد الكفر للتجارة وأثروا ذلك عن بعض الصحابة رضي الله عنهم.
القسم الخامس: أن يقيم للدراسة وهي من جنس ما قبلها إقامة لحاجة لكنها أخطر منها وأشد فتكاً بدين المقيم وأخلاقه، فإن الطالب يشعر بدنو مرتبته وعلو مرتبة معلميه، فيحصل من ذلك تعظيمهم والاقتناع بآرائهم وأفكارهم وسلوكهم فيقلدهم إلا من شاء الله عصمته وهم قليل ، ثم إن الطالب يشعر بحاجته إلى معلمه فيؤدي ذلك إلى التودد إليه ومداهنته فيما هو عليه من الانحراف والضلال. والطالب في مقر تعلمه له زملاء يتخذ منهم أصدقاء يحبهم ويتولاهم ويكتسب منهم، ومن أجل خطر هذا القسم وجب التحفظ فيه أكثر مما قبله فيشترط فيه بالإضافة إلى الشرطين الأساسيين شروط:
الشرط الأول: أن يكون الطالب على مستوى كبير من النضوج العقلي الذي يميز به بين النافع والضار وينظر به إلى المستقبل البعيد فأما بعث الأحداث "صغار السن" وذوي العقول الصغيرة فهو خطر عظيم على دينهم، وخلقهم، وسلوكهم، ثم هو خطر على أمتهم التي سيرجعون إليها وينفثون فيها من السموم التي نهلوها من أولئك الكفار كما شهد ويشهد به الواقع ، فإن كثيراً من أولئك المبعوثين رجعوا بغير ما ذهبوا به، رجعوا منحرفين في دياناتهم، وأخلاقه، وسلوكهم، وحصل عليهم وعلى مجتمعهم من الضرر في هذه الأمور ما هو معلوم مشاهد، وما مثل بعث هؤلاء إلا كمثل تقديم النعاج للكلاب الضارية.
الشرط الثاني: أن يكون عند الطالب من علم الشريعة ما يتمكن به من التمييز بين الحق والباطل ، ومقارعة الباطل بالحق لئلا ينخدع بما هم عليه من الباطل فيظنه حقاً أو يلتبس عليه أو يعجز عن دفعه فيبقى حيران أو يتبع الباطل. وفي الدعاء المأثور "اللهم أرني الحق حقاً وأرزقني اتباعه، وأرني الباطل باطلاً وارزقني اجتنابه، ولا تجعله ملتبساً علي فأضل".
الشرط الثالث: أن يكون عند الطالب دين يحميه ويتحصن به من الكفر والفسوق، فضعيف الدين لا يسلم مع الإقامة هناك إلا أن يشاء الله وذلك لقوة المهاجم وضعف المقاوم، فأسباب الكفر والفسوق هناك قوية وكثيرة متنوعة فإذا صادفت محلاً ضعيف المقاومة عملت عملها.
الشرط الرابع: أن تدعو الحاجة إلى العلم الذي أقام من اجله بأن يكون في تعلمه مصلحة للمسلمين ولا يوجد له نظير في المدارس في بلادهم، فإن كان من فضول العلم الذي لا مصلحة فيه للمسلمين أو كان في البلاد الإسلامية من المدارس نظيره لم يجز أن يقيم في بلاد الكفر من أجله لما في الإقامة من الخطر على الدين والأخلاق ، وإضاعة الأموال الكثيرة بدون فائدة.
القسم السادس: أن يقيم للسكن وهذا أخطر مما قبله وأعظم لما يترتب عليه من المفاسد بالاختلاط التام بأهل الكفر وشعوره بأنه مواطن ملتزم بما تقتضيه الوطنية من مودة، وموالاة، وتكثير لسواد الكفار، ويتربى أهله0
بين أهل الكفر فيأخذون من أخلاقهم وعاداتهم، وربما قلدوهم في العقيدة والعبد ولذلك جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من جامع المشرك وسكن معه فهو مثله"(1). وهذا الحديث وإن كان ضعيف السند لكن له وجهة من النظر فإن المساكنة تدعو إلى المشاكلة، وعن قيس بن حازم عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين، قالوا يا رسول الله ولم؟ قال: لا تراءى نارهما"(2). رواه أبو داود والترمذي وأكثر الرواة رووه مرسلاً عن قيس بن حازم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الترمذي سمعت محمداً – يعني البخاري – يقول الصحيح حديث قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم ،مرسل . أ هـ. وكيف تطيب نفس مؤمن أن يسكن في بلاد كفار تعلن فيها شعائر الكفر ويكون الحكم فيها لغير الله ورسوله وهو يشاهد ذلك بعينه ويسمعه بأذنيه ويرضى به، بل ينتسب إلى تلك البلاد ويسكن فيها بأهله وأولاده ويطمئن إليها كما يطمئن إلى بلاد المسلمين مع ما في ذلك من الخطر العظيم عليه وعلى أهله وأهله وأولاده في دينهم وأخلاقهم.
هذا ما توصلنا إليه في حكم الإقامة في بلاد الكفر نسأل الله أن يكون موافقاً للحق والصواب." ا.هـ
ونرجو أن يهدي الله قريبط إلى الحق إنه قريب مجيب
 
التعديل الأخير:

مهاجر

مشرف عــــــــام
الإدارة
إنضم
24 يونيو 2003
المشاركات
8,678
مجموع الإعجابات
441
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واسأل الله أن لا يحجينا للإقامة في بلاد الكفر وترك أقطار وبلاد المسلمين

ومن كان محتاج لذلك ... اسأل الله أن يعينه ويجعل أقامته بين الكفار دعوة لدين الإسلام ... وأن يجعل له من ضيقه مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ويفك ضيقته ويرجعه لبلاد المسلمين أمناً معافىً في دينه واهله

جزاكم الله خير
 

أسامة الحلبي

مشرف في الملتقى العام
إنضم
20 يونيو 2006
المشاركات
2,212
مجموع الإعجابات
456
النقاط
0
بارك الله فيك يا أخت أم وائل

موضوع حساس نرجو قراءته من الجميع
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
جزاك الله خيراً أختي أم وائل

كذلك ما أعرفه أنه لايجوز التجنس بجنسية هذه البلاد لمافي ذلك من الرضا بأن يكون المرء تحت ولاية غير المسلمين ..... أما الإقامة للعمل أو العلم أو الدعوة إلى الله أو المعالجة الصحية مثلاً فهذا لا شيء فيه بإذن الله طالما أن السيطرة على النفس موجودة ..... نسأل الله تعالى التوفيق لكل شباب المسلمين الذين يعيشون في بلاد الغرب وأن يردهم إلى بلادهم سالمين
 
إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
جزاك الله خيرا اختي الفاضلة ام وائل.
مع ملاحظة ان أكثر المهاجرين العرب -في ما اظن- هم من اليمنيين والفلسطينيين وحاليا يضاف اليهما العراقيون. وقد تختلف او تجتمع اسباب هجرات كل منهم وظروف الإقامة في بلاد الكفر بين اسباب إقتصادية لليمنيين وقهرية للفلسطينيين وسياسية وامنية للعراقيين. وقليل ما يتوفر شرط "العلم الذي يدفع به الشبهات".

نسأل الله العفو والعافية.
 
التعديل الأخير:

العربي ناصر

عضو جديد
إنضم
24 سبتمبر 2010
المشاركات
9,749
مجموع الإعجابات
353
النقاط
0
بارك الله بك اختي على النقل
ولكن كنت اتمنى ان يدلي الشيخ ابن عثميين برأيه
حول اضطرار احدهم للهجرة من بلاده بعد ان طاردته الاجهزة الامنية في بلده ومنعته البلاد المسلمة والعربية الاخرى من الدخول
واستقبلته الدول الغربية
نقطة ثانية اعلب الدول الغربية يوجد فيها مجتمعات اسلامية كاحياء وربما مدن باكملها يقطنها مسلمين
 

العبد الفقير

عضو جديد
إنضم
22 يناير 2005
المشاركات
2,189
مجموع الإعجابات
106
النقاط
0
عن رسول الله صلى الله عليه وسلـم أنه قال : ( كان فيمن قبلكم رجل قتل تسعة وتسعين نفساً ، فسأل عن أعلم أهل الأرض ، فدل على راهب ، فأتاه) .

القاتل (نادماً) : إني قتلت تسعة وتسعين نفساً ، فهل لي من توبة ؟ .

الراهب (في غباوة وجهل) : لا .

الرجل يقتل الراهب فيكمل به المائة .

ثم يسأل عن أعلم أهل الأرض ، فيدلونه على رجل عالم .

القاتل : إني قتلت مائة نفس ، فهل لي من توبة ؟ .

العالم ( في ثقة) : نعم ، ومن يحول بينك وبين التوبة !! انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناساً يعبدون الله تعالى فأعبد الله معهم ، ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء .
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
شكراً بريطانيا


حقيقية و مرّة ... للأسف



رسالة من طالب عربي مسلم مبتعث في بريطانيا ( هاني باحويرث - بريستول .. بريطانيا )

شكرا بريطانيا لان قيمة الإنسان البريطاني وكل من يسكن على ارض بريطانيا يجعل سيارات الإسعاف والمطافي والشرطة تمشط الشوارع بسرعة البرق وصوت الرعد وسط احترام الجميع ..فتجد السيارات تصطف اصطفافا على الأرصفة...والشارع يستجيب في الحال حتى تمر تلك الفرقة التي يتمتع أصحابها باللياقة العالية...ووصف عنوان الحادث لا يتعدى الثواني لا تحتاج سوى رقم المنزل والشارع...واترك الباقي لهم... شكرا بريطانيا
شكرا لأني بدأت أتمتع بشعور الإنسان...لا أحمل معي سوى وجعي إذا زرت المركز الصحي فهم لا يعرفون ديني ولا جنسيتي ولا مذهبي ولا لوني ولا كفيلي ولكن يعرفون أهم من هذا كله أني إنسان وإنسان فقط.
شكرا بريطانيا لأني لا احمل هوية في جيبي لمدة 3 سنوات...ولم يوقفني عسكري...ولم يترصد بي رجل مرور...ولم يجرح شعوري مسئول
شكرا بريطانيا لأني كل يوم اسمع كلمة تفضل...لو سمحت...سوري...هل من الممكن؟
شكرا بريطانيا لان ولدي له اشتراك في مكتبة مليئة بقصص الأطفال المناسبة لعمره وجدول مناسب ليومه بداية من جلسة قصص إلى جلسة العاب وهو لا يتعدى السنة
شكرا بريطانيا لان زوجتي وابني يزورا المركز الصحي من غير أوراق وهوية وتحويل وطابور...شكرا لعاملة الاستقبال التي تحول زوجتي لدكتورة وليس دكتور لأنها تعرف أنها مسلمة ولا يجوز لها في دينها ان تتكشف أمام دكتور ، وهي تفعل ذلك تلقائيا
شكرا بريطانيا لأن أسعار منتجات الأطفال رخيصة مقارنة بالمنتجات الأخرى وأفضل ما يكون تحت رقابة شديدة في مكوناتها...لأنه طفل وحساس ، فحليب الأطفال لا يوجد فيه نسبة السكريات التي توجد في نوع آخر كنت اشربه و أنا صغير
شكرا بريطانيا لأني اخرج وادخل وامشي...ولا اسمع ضوضاء ومناظرات ومطبات وحفر ومشاجرات...فرجلي تتزحلق وهي حافية فكيف بمن يسوق السيارة
شكرا بريطانيا لاني كشفت على عيني بعد ان مر الفحص بـ 3 دكاترة ولم أتكلف سوى 10 باوند و أول سؤال سألني الدكتور أين كشفت على نظارتك المرة السابقة فقلت له في مكان بعيد ...فقال إن استطعت فلا تكشف في المكان البعيد...فقلت في نفسي سامحك الله يا دكتور فلان
شكرا لجاري العزيز ذو الأخلاق الرائعة والذي يأخذ البريد من باب العمارة ليضعه أمام باب شقتي يومياً وبل يعرض علي أن اترك ابني عنده أن أردت أن أتعشى أنا وزوجتي في الخارج...فهو يريد أن يتطوع
شكرا للبروفيسورة ذات التعامل والانضباط العالي...فهي تذكرني بموعد اجتماعنا وتلخص لي محاور اجتماعنا وتطبع لي الورقة وتضعها في بريدي ، وتعدت أخلاقها إلى أن أرسلت لي ورد بمناسبة قدوم ابني
وشكرا لعامل الكلية لأنه يسمعني : تفضل سيدي ... كل يوم
وشكرا لمسئولة المكتبة لأنها تترك ما بيدها وتبحث معي عن ما أريد وبل تتأسف عن تأخرها
شكرا للشباب البريطاني لأنهم لم يرمقوا زوجتي بنظرة ولا برقم ولا كلمة ، بل على العكس هي محل احترام ومساعدة
شكراً شكراً شكراً لأني تعلمت ديني الذي فقدته و أنا طفل و أنا شاب
وكتب الله لي أن أتعلمه ليس من بطون الكتب ولا الدورات الشرعية ولا الجلسات العلمية ولا برامج التلفاز ،
بل واقع يفرضه المجتمع والجميع بداية من مدرس الروضة لسائق الباص وعامل الشارع لرئيس الوزراء
هذا ما شهدته شخصيا...



قد تتفق معي أو تختلف و أنا اعرف أن أصابع يديك ليست سواء ، ولكن هذه الحقيقة رأيتها بأم عيني



شكراً شكراً شكراً بريطانيا




لا تخف علي لأني مازلت مسلماً وعربيا أكثر ...


وما زلت من أمة محمد ( صلى الله عليه و سلم ) وسأكون كذلك أبد الآبدين إن شاء الله تعالى



شكراً مجتمعنا !!!!




 

freeme

عضو جديد
إنضم
13 يوليو 2010
المشاركات
60
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
رسالة من طالب عربي مسلم مبتعث في بريطانيا ( هاني باحويرث - بريستول .. بريطانيا )


شكرا بريطانيا لان قيمة الإنسان البريطاني وكل من يسكن على ارض بريطانيا يجعل سيارات الإسعاف والمطافي والشرطة تمشط الشوارع بسرعة البرق وصوت الرعد وسط احترام الجميع ..فتجد السيارات تصطف اصطفافا على الأرصفة...والشارع يستجيب في الحال حتى تمر تلك الفرقة التي يتمتع أصحابها باللياقة العالية...ووصف عنوان الحادث لا يتعدى الثواني لا تحتاج سوى رقم المنزل والشارع...واترك الباقي لهم... شكرا بريطانيا
شكرا لأني بدأت أتمتع بشعور الإنسان...لا أحمل معي سوى وجعي إذا زرت المركز الصحي فهم لا يعرفون ديني ولا جنسيتي ولا مذهبي ولا لوني ولا كفيلي ولكن يعرفون أهم من هذا كله أني إنسان وإنسان فقط.
شكرا بريطانيا لأني لا احمل هوية في جيبي لمدة 3 سنوات...ولم يوقفني عسكري...ولم يترصد بي رجل مرور...ولم يجرح شعوري مسئول
شكرا بريطانيا لأني كل يوم اسمع كلمة تفضل...لو سمحت...سوري...هل من الممكن؟
شكرا بريطانيا لان ولدي له اشتراك في مكتبة مليئة بقصص الأطفال المناسبة لعمره وجدول مناسب ليومه بداية من جلسة قصص إلى جلسة العاب وهو لا يتعدى السنة
شكرا بريطانيا لان زوجتي وابني يزورا المركز الصحي من غير أوراق وهوية وتحويل وطابور...شكرا لعاملة الاستقبال التي تحول زوجتي لدكتورة وليس دكتور لأنها تعرف أنها مسلمة ولا يجوز لها في دينها ان تتكشف أمام دكتور ، وهي تفعل ذلك تلقائيا
شكرا بريطانيا لأن أسعار منتجات الأطفال رخيصة مقارنة بالمنتجات الأخرى وأفضل ما يكون تحت رقابة شديدة في مكوناتها...لأنه طفل وحساس ، فحليب الأطفال لا يوجد فيه نسبة السكريات التي توجد في نوع آخر كنت اشربه و أنا صغير
شكرا بريطانيا لأني اخرج وادخل وامشي...ولا اسمع ضوضاء ومناظرات ومطبات وحفر ومشاجرات...فرجلي تتزحلق وهي حافية فكيف بمن يسوق السيارة
شكرا بريطانيا لاني كشفت على عيني بعد ان مر الفحص بـ 3 دكاترة ولم أتكلف سوى 10 باوند و أول سؤال سألني الدكتور أين كشفت على نظارتك المرة السابقة فقلت له في مكان بعيد ...فقال إن استطعت فلا تكشف في المكان البعيد...فقلت في نفسي سامحك الله يا دكتور فلان
شكرا لجاري العزيز ذو الأخلاق الرائعة والذي يأخذ البريد من باب العمارة ليضعه أمام باب شقتي يومياً وبل يعرض علي أن اترك ابني عنده أن أردت أن أتعشى أنا وزوجتي في الخارج...فهو يريد أن يتطوع
شكرا للبروفيسورة ذات التعامل والانضباط العالي...فهي تذكرني بموعد اجتماعنا وتلخص لي محاور اجتماعنا وتطبع لي الورقة وتضعها في بريدي ، وتعدت أخلاقها إلى أن أرسلت لي ورد بمناسبة قدوم ابني
وشكرا لعامل الكلية لأنه يسمعني : تفضل سيدي ... كل يوم
وشكرا لمسئولة المكتبة لأنها تترك ما بيدها وتبحث معي عن ما أريد وبل تتأسف عن تأخرها
شكرا للشباب البريطاني لأنهم لم يرمقوا زوجتي بنظرة ولا برقم ولا كلمة ، بل على العكس هي محل احترام ومساعدة
شكراً شكراً شكراً لأني تعلمت ديني الذي فقدته و أنا طفل و أنا شاب
وكتب الله لي أن أتعلمه ليس من بطون الكتب ولا الدورات الشرعية ولا الجلسات العلمية ولا برامج التلفاز ،
بل واقع يفرضه المجتمع والجميع بداية من مدرس الروضة لسائق الباص وعامل الشارع لرئيس الوزراء
هذا ما شهدته شخصيا...



قد تتفق معي أو تختلف و أنا اعرف أن أصابع يديك ليست سواء ، ولكن هذه الحقيقة رأيتها بأم عيني



شكراً شكراً شكراً بريطانيا





لقد اصاب هذا الطالب لب الحقيقة..... وتشكر على هذه المساهمة
ان بلاد الكفر في نظري هي البلاد التي لا تحترم انسانها و تضيق عليه الخناق في معيشته و لقمته و كلامه و اعتقاده
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
لقد اصاب هذا الطالب لب الحقيقة..... وتشكر على هذه المساهمة
ان بلاد الكفر في نظري هي البلاد التي لا تحترم انسانها و تضيق عليه الخناق في معيشته و لقمته و كلامه و اعتقاده
اخي هل حقا تقصد الـ (لا)
ان كنت تقصدها فارجو ان تبين لنا الامر لان الظاهر واقعا لا يوحي بما ذكرت
 
أعلى