إدارة المخاطر والمجاهيل المجهولة

dr.tatish

عضو جديد
إنضم
23 مارس 2011
المشاركات
26
مجموع الإعجابات
45
النقاط
0
[FONT=&quot]إدارة المخاطر والمجاهيل المجهولة[/FONT][FONT=&quot]جاء في تعريف المخاطرة وفق كود PMBOK إصدار 2000:
المخاطرة في مشروع هي حادثة أو حالة غير مؤكدة إذا وقعت كان لها تأثير سلبي أو إيجابي على أهداف المشروع. إذاً هناك أنواع أخرى من عدم التأكد يجب أخذها بعين الإعتبار عند تحديد المخاطر وإدراجها في السجل بهدف مراقبتها والتحكم فيها واستخلاص الدروس المفيدة منها. إن ذلك يقدم نقلة نوعية في فلسفة العلم The state of the art ويجعل إدراة المخاطر أكثر فاعلية.
من الناحية العلمية يمكن التفكير في الأنواع التالية من عدم التأكد :
عدم تأكد عشوائي (Stochastic) - أحداث ممكنة
والمصطلح العلمي هو كلمة يونانية تعني العشوائية أو الثنائية (نعم أو لا، دخل أو خرج، صفر أو واحد ، يصيب أو يخطأ... الخ). ببساطة تعني حواداث مستقبلية قد تقع وقد لا تقع.
-عند إجراء تجربة علمية ما قد تنجح التجربة وقد تفشل وهذا يقتضي مثلاً إعادة التجربة.
-إدارة المشروع قد تكون كفوءة وقد لاتكون.
-مورد مواد رئيس قد يخرج من السوق أثناء تنفيذ المشروع وقد لا يخرج.
أغلب المخاطر المتعارف عليها في إدارة المخاطر تقع ضمن هذا النوع من عدم التأكد.
عدم تأكد نردي (Aleatoric) – أحداث متغيرة
والمصطلح العلمي (Alea) هو كلمة يونانية تعني النرد. كلنا يعرف أن للنرد ستة أوجه وبالتالي ست قراءات: 1 أو 2 أو 3 أو 4 أو 5 أو 6. أي أننا نتعامل مع عدد محدد من النتائج المحددة مسبقاً ولكننا لانعرف أية قراءة ستظهر. لهذا السبب يدعو بعض الباحثين هذا النوع من عدم التأكد بالمتغير النردي.
-عند العمل في مشروع في دولة أجنبية نقدر التكاليف وفق سعر صرف عملات معين، ولكننا أثناء تنفيذ المشروع قد يرتفع سعر الصرف وقد ينخفض لا ندري!
-عند وضع خطة تنفيذ مشروع ما فإن التقديرات الزمنية أو المالية أو الموارد البشرية أو الإنتاجية...الخ أثناء تنفيذ المشروع قد ترتفع وقد تنخفض لاندري!
عدم تأكد معرفي (Epistemic) – أحداث غامضة
والمصطلح العلمي هو كلمة يونانية تعني المعرفة. في هذا النوع من عدم التأكد ليس لدينا معلومات كافية عن الواقعة بسبب نقص المعلومات حالياً.
-كلنا يعرف أن الزلزال هو حادثة تتعلق بالإجهادات والتشوهات في القشرة الأرضية عند فالق ما. إنها حالة عدم تأكد معرفي الأن. ولكن مع الوقت وتقدم العلم قد نستطيع معرفة كيف ومتى وأين سيضرب الزلزال. عندها تتحول حالة عدم التأكد المعرفي إلى حالة عدم تأكد نردي أو بالأصح متغير نردي.
-عند تنفيذ مشروع تنقيب عن النفط مثلاً وفي أثناء الحفر قد نجد أثار تاريخية أو كنز مدفون أو نخرب بنية تحتية لم نكن نعلمْ بوجودها أو قد لانجد شيئاً على الإطلاق!!!
-عند استخدام جهاز جديد في أحد المشاريع نكون غير متأكدين من كيفية عمل هذا الجهاز.
-عند العمل في مشروع في بلد جديد لم نذهبْ إليه من قبل نكون غير متأكدين من الثقافة أو طريقة التفكير في ذلك البلد أو في تأويل المتطلبات التي يريدها الزبون هناك.
-عندما يفاجئنا مورد مواد رئيس بمقترح جديد غير واضح المعالم قد لا نكون متأكيدين من فهم أو تأويل مقترحه.
عدم تأكد وجودي (Ontological) – البقع المظلمة أو البجعة السوداء أو المجاهيل المجهولة
والمصطلح العلمي (Ontology) يعني علم الوجود. كان البجع في أوربا طائر أبيض اللون. ولكن عندما ذهب الإنكليز إلى أوستراليا فوجئوا بوجود طائر يشبه البجعة ولكن لونه أسود. هنا حالة عدم التأكد جاءت من إستحالة التفكير في وجود أشياء أو حوادث معينة. أشياء أو حوادث لم نكن نتصورها لأنها تقع خارج نطاق إدراكنا. رغم كل التطور الهائل المحيط بنا من المختبرات العلمية إلى مراكز البحوث إلى التقنيات الخلاقة المتاحة في أربع رياح الأرض، من كان يعرف أن المجاهيل المجهولة التالية سوف تقع:
-إنهيار جدار برلين في تشرين الثاني عام 1989 وما تبعه من تغير أنظمة الحكم في أوربا الشرقية.
-الأرهاب وأحداث 11 إيلول عام 2001 في أمريكا من تدمير برجي مركز التجارة العالمي بطائرات مدنية مأهولة.
-الأزمة المالية العالمية عام 2008 وما تبعها من إفلاس لكبريات البنوك العالمية.
-الأنترنت الشبكة العنكبوتية التي حولت العالم إلى قرية صغيرة.
-شبكات التواصل الإجتماعي من فيسبوك وتويتر ولينكت-إن وكيف استطاعت أن تؤثر على حياتنا وطرائق تفكيرنا وعلاقاتنا الإجتماعية.
المشكلة مع هذا النوع من المخاطر أننا أمام أشياء لانعرفها حتى لحظة وقوعها. وهي عند وقوعها لاتعتبر مخاطر وفق التعاريف السابقة ويجب التعامل معها كواقائع مؤكدة. والحال هذه كيف سيقوم مدير المخاطر بالتعامل مع هذا النوع من عدم التأكد، ما الذي سيدونه في سجل المخاطر؟
تكمن الإستجابة لهذا النوع من المخاطر في التركيبة أو البنية الهيكلية للإدارة أو المؤسسة من حيث استعدادها وتجهّزها للأزمات والكوارث وفي قدرتها على التقاط أنفاسها سريعاً والوقوف على قدميها من جديد. إنها المرونة والقدرة على الإنثناء مع العاصفة والسرعة في التعافي.[/FONT]
[FONT=&quot]المصادر من الأنترنت[/FONT]
 

المرفقات

  • Unkownable Unkwons.jpg
    Unkownable Unkwons.jpg
    37.7 KB · المشاهدات: 15
أعلى