أوتدري من سيبكي عليك بعد موتك ؟؟؟

الفارس الملثم

عضو جديد
إنضم
5 فبراير 2008
المشاركات
2,521
مجموع الإعجابات
207
النقاط
0
show.php



اطياف عابرة لامست شغاف قلبي وتسللت بداخلي لتوقض هواجيس عالقة بنفسي وتثير ضجة بعقلي النائم

على مخدة الأحلام والمتلحف بسحب الأمل المفترشة عنان السماء

تلك الأطياف ظلت تهمس بإذني تمتمات خافته تجاهلتها ورميتها خلفي

ولكن تمتمة الجمتني واخرست لساني برهة من الزمن

اتدرون ما هي ؟؟؟ قالت لي متمتمة :

من سيبكي عليك بعد موتك؟؟

ارجفتني تلك العبارة وصرت اتخبط بها

لم يبقَ لي سوى لحظات تفكير وانين الكلمة فقط

فعلا من من سيبكي علي بعد رحيلي ؟؟

ثم جال بخاطري الحزين من هم بظني سيبكون علي للأبد

ابتدأت بأمي لكونها اقرب الناس لقلبي
image027.gif
المرهف

ومن ثم تلاها اخي وبعدها اختي

وختمتها بأبي الغالي المتربع على عرش مملكتي

ولكن

لتفكري بهم

ضاعت ابجدياتي

وسقطت دمعتي
image008.gif


وعلمت ان من سيبكيني للأبد ليسوا هم

تأمل معي أخي / أختي تلك الحروف المسطرة من النور وستعلم من

سيبكيك ويبكيني بعد رحيلنا وانطفاء شمعتنا من الدنيا.

فنحن سنظل بقايا اماني وأطياف ذكريات تنساب فيهم وتداعب نفوسهم الحانية فقط


show.php


يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون:

( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ)

روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآية:

أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :

"فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين "

فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟

فقال رضي الله عنه : نعم إنه

ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله

فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من

السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه..

وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان

يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها

بكت عليه.

قال ابن عباس : أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً .

فقلت له: أتبكي الأرض ؟

قال: أتعجب؟!!!

وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود..!!!

وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل..!!


show.php


فهل عرفتم اخواني / أخواتي من سيبكينا بعد موتنا ؟؟!!!

اذا

عطر مكانك بالذكر والتسبيح وبالتلاوة والإستغفار ..

وسيعطرك
مكانك بذكره لك والبكاء والشوق لك حتما.


show.php


مع ارق التحايا لقلوبكم
image027.gif
الطاهرة

image079.gif


سطر بقلم : رفيقة القرآن
 

مواضيع مماثلة

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,950
مجموع الإعجابات
1,978
النقاط
113
بارك الله فيك أخى الكريم الفارس الملثم
و جزاك خيرا على هذه التذكرة الطيبة
 
أعلى