أعداء الإنسان

إنضم
5 مايو 2006
المشاركات
145
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
أعداء الإنسان

بليت بأربع ما سلطوا إلا لشدة قسوتي وعنائي
إبليس والنفس والهوى كيف الخلاص وكلهم أعدائي

1- الشيطان :
- { إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوًا ...}.
- { ولا تتبعوا خطوات الشيطان ..}.
* أسماء الشيطان .
- أتباع الشيطان وأولاده .
- إبيلس يجلس للمؤمنين { لأقعدن لهم صراطك المستقيم ..} .
- شيطان العتمة والنائم (نهى الرسول عن النوم قبل العشاء والسمر بعدها ).
- السجود يبكى الشيطان ( إذا قرأ ابن آدم السجدة ...).
- شيطان الولهان للوضوء والوسوسة .
- شيطان خنزب للصلاة والوسوسة ( الرجل والكنز والعالم والصلاة في جوف الليل ).
- شيطان الأعور للزنى والنظر .
* أسلحة لمواجهة الشيطان .(الاستعاذة (أعوذ بالله من الشيطان - وقل رب أعوذ بك...)
- الذكر و الاستغفار ( لا إله إلا الله ...) .
- قراءة القرآن بخاصة المعوذتين وآية الكرسي وخواتيم البقرة ويس والصافات .
- الأذان - الصوم - الوضوء . -السجود .
* الابتعاد عن أماكن الفسق والأسواق .
- مداخل الشيطان ( ...بابًا للطاعة أمام بابًا للمعصية - الغضب - الحسد( ( أول حاسد )- الكبر ( استكبر وكان من الكافرين ) - الوعود والأماني ( يعدهم ويمنيهم - الجدل ( ليجادلوكم) - العجلة ( من الشيطان) البخل وخشية الفقر ( الشيطان يعدكم الفقر ) - تغيير خلق الله - الغناء والشعر - التعري( ينزع عنهما لباسهما ) - الخلوة بين الرجل والمرأة -الوسوسة بعد الطهارة والصلاة .
* صفاته :
- يجرى من ابن آدم مجرى الدم .
- الخفاء .
- عدم النوم .
- عدم الموت .
- عدم الفتور .
- كيده ضعيف .
- يتواجد في الأسواق والمزابل والحمامات .
* أعماله :
- يعقد على قافية أحدكم عندما ينام .
- يشاركه الطعام الشراب .
- يشاركه الجماع .
- ما يراه من أحلام فهي من الشيطان والرؤيا من الرحمن .
- يضحك على الإنسان عندما يتثاءب بصوت مرتفع .
- يسير مع الإنسان إذا لم يدع وهو خارج - الوسوسة في الصلاة .
2- الدنيا :
- الرزق والأجل احتفظ الله بهما لا يتدخل فيهما أحد { وفى السماء رزقكم وما توعدون } تقديم للقصر والحصر .
توسيع الرزق بالصعود - حديث سيدنا على عن الرجل واللجام والدابة والدرهمين .
نملة سليمان ودعاء سليمان لربه .
3- النفس :
- { ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها }.
- المطمئنة - اللوامة - الأمارة .
4- الهوى :
" لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به " .
 

مواضيع مماثلة

همس.م

عضو جديد
إنضم
26 أغسطس 2005
المشاركات
1,741
مجموع الإعجابات
6
النقاط
0
جزاك الله كل خير وبارك الله فيك
 

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
ممكن لو سمحت ( التوضيح )

السلام عليكم ورحمة الله
وما أظن أن النفس بعدو
فهل لنا منكم التفصيل فيها
أخوك الشيخ
والحمد الله
 
إنضم
5 مايو 2006
المشاركات
145
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
توضيح لمعنى أن النفس عدو للإنسان

ليست كل النفس عدو للإنسان فكما ذكرت هناك ثلاث أنواع للنفس المطمئنة – اللوامة – الأّمارة فالخوف والحذر كله من النفس الأمارة بالسوء فهذه النفس تأمر صاحبها دائما بالسوء وإذا انجرف إليها الإنسان أدى ذلك إلى هلاكه –نعوذ بالله منها- لأنه بإتباع ما توحيه هذه النفس إليك تشعر بصغر ذنوبك حتى ولو كانت من الكبائر فيجب الاستعانة بالله على هذه النفس وايقاظ النفس اللوامة دائما داخلنا والتي تلوم صاحبها على أي ذنب يرتكبه فيستغفر الله فيتوب الله عليه فتتقرب إلى الله بالاستغفار فتصل بإذن الله إلى أفضل الأنفس وهي النفس المطمئنة والتي يكون صاحبها قد وصل إلى درجة عالية من القرب من الله والإيمان مستقر في قلبه لذكره الدائم لله قال تعالى : " الأ بذكر الله تطمئن القلوب " فاللهم اجعل قلوبنا مطمئنة بذكرك
 

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
مشاركة لطيفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم mastr56
من وجهة نظري فقط
أظن أن النفس المطمئنة ، هي النفس التي تعلمت واكتسبت قوتها من صاحبها، وتجهزت للقاء .......فاطمأنت؟؟
وأما النفس اللوامة ، فهي أقل درجة من السابقة ، وهي التي ينبض فيها الخوف من الله ، فإذا أراد صاحبها الخطأ تنبهت إليه ، وسارعت للتنبيه والتذكير في عواقب ذلك الخطأ.
وأما الأخيرة ، فهي الناتج لانسياق صاحبها مع غرائز النفس ، حتى انطفئ نوروها ، فبدل أن تنصح صاحبها بالخير ، أسلكته طرق الكفر والنار.
وبعد التحليل السريع نخلص لما يلي :

تخلق الأنفس داخل البشر وعلى سوية واحدة ( من وجهة نظري )
فمثلاً ( لننظر إلى طفل قد ولد في الطرف الآخر من الأرض ، ثم نضعه على وجه المقارنة مع طفل قد ولد في الطرف الذي يقابله ، سنجد أن كلاهما متشابهين تماماً )
ولكن ؟؟؟
لنقوم بذات المقارنة ، بين المسلم والكافر
سنجد أنهما مختلفين تماماً
والفارق قد ينتج بسبب الاكتساب والقبول بالخطأ أو لا.
وفي النهاية
سنجد أن النفس للمسلم قد أخذت طريق الهدي والصلاح ، وهذا ما تدربت عليه في سنين حياتها.
ونجد الآخر فيه نفس ، قد لا تستطيع فعل الخير ومهما صغر، والسبب هنا ما قد اكتسبته من فعل صاحبها .
أخيراً أقول
أن النفس تكون عدو صاحبها ( ... بسببه هو لا بسببها... )

هذا تحليل بسيط ، وكما قلت لكم من وجهة نظري فقط والله أعلم
وإن زدتم فنحن لكم شاكرون
والحمد لله
 

م. عبد المنعم

عضو جديد
إنضم
28 يناير 2006
المشاركات
1,091
مجموع الإعجابات
26
النقاط
0
ماشاء الله ..
جزاك الله كل خير على هذا الموضوع القيم ..

ولكن ..
ماذا نقول في الاشخاص الذين يفطرون في رمضان بدون عذر شرعي ؟؟؟
اليست الشياطين قد كبّلت وصفّدت ؟؟؟
اذاً الذي دفعهم هو النفس الذي هي اشد عداوة للانسان من شيطانها ..
والانسان حتى يرتقي .. يجب ان يخالف النفس وما هوت ..
وجزاكم الله خيراً جميعاً ..
 
أعلى