أصناف الجن

خالد_البراقي

عضو جديد
إنضم
17 يوليو 2007
المشاركات
24
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
أصدقائي المحترمين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أضع بين أيديكم موضوعاً جديداً للبحث، نتبيّن من خلاله إن شاء الله معاني جديدة ومفيدة من خلال التفكّر في كلام الله تعالى وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم.
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديثٍ له:
3702- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجن ثلاثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء وصنف حيات وكلاب وصنف يحلون ويظعنون. (مستدرك الحاكم)
وفي روايةٍ ثانيةٍ أيضاً يقول فيها صلى الله عليه وسلم (... ثلاثة أصناف صنفٌ كالرّيح في الهواء وصنفٌ حيات وعقارب وخشاش الأرض وصنفٌ عليهم الحساب والعقاب... )
فما حقيقة الجن وأصنافه الثلاثة هذه؟
فحسب هذا الحديث لا نستطيع أينما وردت كلمة جن أن يخطر في بالنا شبحٌ غرس في أذهاننا منذ صغرنا أنّ هنالك كائناتٍ لا نستطيع رؤيتها، وتستطيع التحكّم بنا والتّأثير بنا، وأنّ هنالك من يستطيع تحضيرها ويعمل العجائب والغرائب التي لا أصل لها ولا فصل بل مجرّد أساطير.
هذه دعوةٌ جديدةٌ للتفكّر في موضوعٍ يشغل بالنا وبال أطفالنا.. جيل المستقبل.. فهل نتفكّر أو نترك الأوهام تبقينا نياماً؟ وهل نواجه المصائب التي يتسبّب بها الذين يدّعون القدرة على السّيطرة على هذه الأشباح ونوقفهم عند حدّهم بالبرهان والدّليل القرآني، أم نكتفي بإغلاق أعيننا أو دفن رؤوسنا كالنّعامة في كومة القش؟
أنا أحسن الظنّ بكل من يبذل الجهد في فتح هذا الموقع الرّاقي وسبر أغواره، لأنّه بالفعل درةٌ ثمينةٌ تزداد لمعاناً وجمالاً، ولهذا السّبب تزداد حماستي لتبادل الأفكار الطّيّبة مع الأخوة المشاركين هنا.
أعزائي المحترمين إذا كنتم لم تسمعوا بالمصائب التي يتسبب بها المشعوذون، ولم تشهدوا أفعالهم الشّنيعة التي تقشعرّ لها الأبدان.. فاسألوا أقاربكم أو معارفكم.. هل سمعوا بمثل أولئك المدّعين الذين هتكوا الأعراض بحجّة محاولة شفاء مريض.. وأمرضوا أناساً معافين بحجّة قدرتهم على دفع البلاء!!..
لا تستغربوا أبداً.. فهناك العديد من القصص الرّهيبة في هذا المجال...
فتعالوا معاً نبحث في كنوز هذا الدّين الحنيف.. وقواميس هذه اللّغة العربية العظيمة.. لندرك معاني جديدة.. ولنتذكّر جميعاً الآية الكريمة (... نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ) [يوسف : 76]

فالعلم فريضة نتواضع دائماً لنيلها.. ونسمع من جميع المتكلّمين.. وننصت لهم.. فإن نطقوا بالحكمة أخذناها.. وإن نطقوا بغير الحكمة رددنا كلامهم.
إذاً نبدأ بعون الله تعالى هذا الموضوع.. وأنا أكرر سؤالي للأصدقاء الكرام المشاركين هنا:
ما حقيقة الجن وأصنافه الثلاثة المذكورة في الحديث الشّريف في بداية هذه المشاركة؟
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خالد البراقي
4/11/2007م
 

مواضيع مماثلة

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ خالد_الباقي...وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحديث حول اصناف الجن صحيح....
ووجود الجن حقيقة وهم خلق مكلفون مثل البشر
{وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (56) سورة الذاريات
{يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ} (33) سورة الرحمن
{قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا} (1) سورة الجن
فكما ترى ايضا ان سورة من القران اسمها سورة الجن
فما طبيعة النقاش الذي تطلبه؟!! وماهي المعلومات التي تتطلع اليها؟!! وما هي المفاهيم المغلوطة التي تريد ان تصححها؟!!
تكرم علينا بالتوضيح حتى نستطيع التفاعل في المناقشة ونعلم المرجعية.... وشكرا
 

طلعت خيري

عضو جديد
إنضم
12 أغسطس 2007
المشاركات
166
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
جزاك الله خيرا
ان الحديث عن اصناف الجن \\ فهو مكذوب على النبي هو من اكاذيب الصوفيه وكل من يستفاد من الجن والشعوذه
ان الله خالق الجن ولم يذكر في كتابه عن تلك الاصناف
 

م احمد العراقي

عضو جديد
إنضم
30 سبتمبر 2007
المشاركات
94
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
الدفاع عن الحق هو بقوة الايمان فعلينا أن نكون أقوياء ب الله لابمعرفة خلق أخر غيرنا
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
جزاك الله خيرا
ان الحديث عن اصناف الجن \\ فهو مكذوب على النبي هو من اكاذيب الصوفيه وكل من يستفاد من الجن والشعوذه
ان الله خالق الجن ولم يذكر في كتابه عن تلك الاصناف

في اي المصادر وجدت ان حديث اصناف الجن مكذوب على النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم فهذا الكلام يحتاج الى دليل قطعي لانه من العقائد، فلا يجوز ان ننفي نص دون دليل على بطلانه

واما الحديث فهو صحيح من مصادر السنة فقد رواه الحاكم في المستدرك على الصحيحين

عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « الجن ثلاثة أصناف صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء ، وصنف حيات وكلاب ، وصنف يحلون ويظعنون » « هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه »
كما اخرجه الطبراني في مسند الشاميين.. ورواهالبيهقي في الاسماء والصفات.... وصحح الحديث العلامة الالباني ايضا في مشكاة المصابيح
وجاء في فتح الباري لابن حجر : وَرَوَى اِبْن عَبْد الْبَرّ عَنْ وَهْب بْن مُنَبِّه أَنَّ الْجِنّ أَصْنَاف فَخَالِصهمْ رِيح لَا يَأْكُلُونَ وَلَا يَشْرَبُونَ وَلَا يَتَوَالَدُونَ ، وَجِنْس مِنْهُمْ يَقَع مِنْهُمْ ذَلِكَ وَمِنْهُمْ السَّعَالِي وَالْغُول وَالْقُطْرُب ، وَهَذَا إِنْ ثَبَتَ كَانَ جَامِعًا لِلْقَوْلَيْنِ الْأَوَّلَيْنِ ، وَيُؤَيِّدهُ مَا رَوَى اِبْنُ حِبَّان وَالْحَاكِم مِنْ حَدِيث أَبِي ثَعْلَبَة الْخُشَنِيِّ قَالَ قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْجِنّ عَلَى ثَلَاثَة أَصْنَاف : صِنْف لَهُمْ أَجْنِحَة يَطِيرُونَ فِي الْهَوَاء ، وَصِنْف حَيَّات وَعَقَارِب وَصِنْف يَحِلُّونَ وَيَظْعَنُونَ " وَرَوَى اِبْنِ أَبِي الدُّنْيَا مِنْ حَدِيث أَبِي الدَّرْدَاء مَرْفُوعًا نَحْوه لَكِنْ قَالَ فِي الثَّالِث : " وَصِنْف عَلَيْهِمْ الْحِسَاب وَالْعِقَاب " وَسَيَأْتِي شَيْء مِنْ هَذَا فِي الْبَاب الَّذِي يَلِيه . انتهى
فالجن واصنافهم حقيقة بنص الكتاب والسنة وان شذ البعض في انكار وجودهم او صرف وجودهم الى خلق اخر
وان اردة المزيد فعليك بفتاوى ابن تيمية وكتاب عالم الجن والشياطين للدكتور عمر سليمان الاشقر
 
أعلى