أسألة هامة جدا لكل مؤمن ولكل مسلم

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
لماذا خلق الله جهنم وهل هي رحمة أم انتقام
لماذا خلق الله الجنة
هل يشفع رسول الله للمسلمين جميعا يوم القيامة
هل كان الأنبياء جميعا منذ سيدينا آدم حتى رسول الله يصومون ويصلون ذات الأمر
ما لفرق بين الجسد و الروح والنفس
من قال لا إله إلى الله دخل الجنة ( هل هذا يكفي )
هل من الممكن أن يدخل إبليس الجنة
أين توجد السعادة

أتمنى أن يشاركنا السيد جاسر المحترم وأن يفيدنا بعلمه فهي لفائدة المسلمين جميعا
أكتب لكم أجوبتي بعد قراءة أجوبتكم
أخوكم الشيخ
 

مواضيع مماثلة

المهندسة مي

عضو جديد
إنضم
9 يناير 2006
المشاركات
823
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسئلتك جيدة .. ولكن الأجوبة اعتقد انها ستختلف من شخص لآخر .. كل حسب تعمقه في الدين مدى فهمه له ..

أما هذا السؤال ..... من قال لا إله إلى الله دخل الجنة ؟ أعتقد أن هذا غير كافي بمعنى ان الانسان سيحاسب على ما قدمه من أعمال وتعاملات مع الناس وعبادة وهكذا .. وأن الانسان إذا كان قد قصر في تأدية واجبه تجاه الله فترة كبيرة من حياته فمن الممكن أن يستعين بما قدمه الله لنا من أذكار وأدعية لكي يغفر الذنوب وأن يتوب توبة صادقة .. فمن الممكن أن يتوب الله عليه ويغفر له ذنوبه .. لكن لن يدخل الجنة إلا بعد أن يحاسب على تعاملاته مع الناس .. بمعنى أنه اذا أذي شخص ما ومات هذا الانسان بدون أن يسامحه الذي تلقى الأذى منه .. فالله سيعاقبه على ذك
أقصد من كلامي .. أن الله يغفر ويعفو عن أي شئ يخصه .. اما ما يخص الانسان الذي أجر أذي لغير فيعفو عنه بعد أن يسامحه من تلقى هذا الأذى
 

ابن سينا

عضو جديد
إنضم
26 أكتوبر 2005
المشاركات
1,340
مجموع الإعجابات
61
النقاط
0
السلام عليكم
أخي حسام الشيخ:
اولاً بالنسبةلى السؤالين الاولين :لماذا خلق الله جهنم وهل هي رحمة أم انتقام ,لماذا خلق الله الجنة,فالله عزوجل لا يُسأل عما يفعل ,فهو فوق هذه الاسئلة ولأن عقولنا لا يمكنها ان تُحيط به وبالحكمة من أعماله.
واما السؤال التالي :هل يشفع رسول الله للمسلمين جميعا يوم القيامة ,فقد ورد في الاحاديث ان الرسول عليه الصلاة والسلام يشفع لكل مسلم بعد ان ينال كلٌ قسطه من الحساب.
والسؤال:هل كان الأنبياء جميعا منذ سيدينا آدم حتى رسول الله يصومون ويصلون ذات الأمر,فالجواب قول الله تعالى :"لكل جعلنا شرعة ومنهاجًا".
والسؤال:ما لفرق بين الجسد و الروح والنفس ,الجسد هو ذلك الوعاء المادي الذي يحدد شكل الانسان من لحم ودو وعظام,والروح فهنا المعضله فإذا ذُكرت واُريد بها تلك الحيوية بالجسد والتي بمفارقتها له يموت فهي قبس من الله وهي سر الحياة التي استاثر بعلمها الله عز وجل,وإن اريد بها صفة الانسان والحيوان والاشياء فهي تعني إدراك الصله بالله وبالنسبة للانسان هذا الادراك يعني الالتزام باوامره والابتعاد عن نواهيه,واما بالنسبة الى الحيوان والاشياء فهذا يعني كونها مخلوقة لخالق وهو الله .
والسؤال:من قال لا إله إلى الله دخل الجنة ( هل هذا يكفي ),فقد ورد في القرآن الكريم ان الله يغفر كل شيئ إلا ان يُشرك به",ومصير المسلمين بعد الحساب وأخذ نصيبهم من العذاب الجنه ونعم المصير.
والسؤال:هل من الممكن أن يدخل إبليس الجنة ,بالطبع وحسب الادلة الشرعية لا, لن يدخل ابليس الجنه,فإبليس يعني المطرود واليائس من الجنة.
والسؤال الاخير:أين توجد السعادة,السعادة الحقة تكمن في نيل رضوان الله عز وجل في علاه.
والله أعلم
 

ابن سينا

عضو جديد
إنضم
26 أكتوبر 2005
المشاركات
1,340
مجموع الإعجابات
61
النقاط
0
السلام عليكم
أخي حسام الشيخ:
اولاً بالنسبةلى السؤالين الاولين :لماذا خلق الله جهنم وهل هي رحمة أم انتقام ,لماذا خلق الله الجنة,فالله عزوجل لا يُسأل عما يفعل ,فهو فوق هذه الاسئلة ولأن عقولنا لا يمكنها ان تُحيط به وبالحكمة من أعماله.
واما السؤال التالي :هل يشفع رسول الله للمسلمين جميعا يوم القيامة ,فقد ورد في الاحاديث ان الرسول عليه الصلاة والسلام يشفع لكل مسلم بعد ان ينال كلٌ قسطه من الحساب.
والسؤال:هل كان الأنبياء جميعا منذ سيدينا آدم حتى رسول الله يصومون ويصلون ذات الأمر,فالجواب قول الله تعالى :"لكل جعلنا شرعة ومنهاجًا".
والسؤال:ما لفرق بين الجسد و الروح والنفس ,الجسد هو ذلك الوعاء المادي الذي يحدد شكل الانسان من لحم ودو وعظام,والروح فهنا المعضله فإذا ذُكرت واُريد بها تلك الحيوية بالجسد والتي بمفارقتها له يموت فهي قبس من الله وهي سر الحياة التي استاثر بعلمها الله عز وجل,وإن اريد بها صفة الانسان والحيوان والاشياء فهي تعني إدراك الصله بالله وبالنسبة للانسان هذا الادراك يعني الالتزام باوامره والابتعاد عن نواهيه,واما بالنسبة الى الحيوان والاشياء فهذا يعني كونها مخلوقة لخالق وهو الله .
والسؤال:من قال لا إله إلى الله دخل الجنة ( هل هذا يكفي ),فقد ورد في القرآن الكريم ان الله يغفر كل شيئ إلا ان يُشرك به",ومصير المسلمين بعد الحساب وأخذ نصيبهم من العذاب الجنه ونعم المصير.
والسؤال:هل من الممكن أن يدخل إبليس الجنة ,بالطبع وحسب الادلة الشرعية لا, لن يدخل ابليس الجنه,فإبليس يعني المطرود واليائس من الجنة.
والسؤال الاخير:أين توجد السعادة,السعادة الحقة تكمن في نيل رضوان الله عز وجل في علاه.
والله أعلم
 

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
السعادة تقسم إلى قسمين أما الأول فهي السعادة المحدودة أو الجزئية أما القسم الآخر فهي السعادة الكاملة أو التامة.
يسعى جميع البشر منذ سيدنا آدم حتى يوم القيامة بالبحث عن القسم الآخر من السعادة وذلك لأننا نستطيع الحصول على القسم الأول من السعادة وهي جزئية .
ويمكننا أن نحصل على السعادة من النوع الأول بالحصول على إحدى هذه الأشياء ؟؟
النساء و البنيين و الحرث والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والحرث والأنعام والخيل المسومة .
أما السعادة الكاملة فليست متوفرة هنا في هذه الحياة الدنيا وإنما هي موجودة في الدار الآخرة وبالتحديد هي موجودة في جنة الخلود عند لقاءنا مع حضرة الله .
..............................................................................................................
أما جهنم فدعوني أضرب لكم هذا المثال لنقترب من معرفة سبب الخلق
إذا قام أحدهم وللمرة الأولى في حياته بقتل أمه أو أبيه ( عذراً على هذا المثال المشين ولكن للضرورة ) وبعد أن يفعل ما فعل في لحظات الغضب العارمة ينتهي حاله إلى الموت البطيء فيرجأ إلى الانتحار وذلك لما أصابه من عذاب أليم جداً في ضميره ونفسه ؟ وهو الآن بحاجة إلى ما يذهب عنه هذا العذاب الأليم جداً فيقدم إلى الانتحار ظناً بنفسه أن ينتهي ما هي عليه حاله وهذا سبب واضح وصريح للأمم الغربية و ما فيها من انتحار .
فلذلك خلق الله جهنم لعلمه بحال هؤلاء الكفار ولعلمه بما قد فعلوا فهم بحاجة لعذاب أليم يفوق في الدرجة التي وصلت إليها حالهم من الداخل وطبعا تزداد درجة عذابهم النفسي في الآخرة أكثر بكثير من عذابهم في الدنيا .
أكمل لكم إن شاء الله
 
أعلى