آلام من نوع آخر

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم



بدأت آلام الرأس تزداد شيئاً فشيئاً حتى باتت كأنها المطارق .... احمرت عيناه وتشجنت أعصابه وأحس كأن الموت يطرق بابه يدعوه للانضمام إلى قائمة المطلوبين ..... (إني أموت )..... (وداعاً يا زوجتي .... وديري بالك على الصغير .... لا إله إلا الله محمد رسول الله )

(ماهذا الكلام يا رجل .... طوّل بالك ...... سأتصل بالعيادة المجاورة وسيرسلون لنا حالاً طبيبا ً يشخص حالتك ).....

حاولت قدر الإمكان أن تخفف عنه ريثما يأتي الطبيب لكنّ قلبها كان يستعر بنار متأججة و عقلها يتخبط بأفكار ووساوس تريد أن تتحول دموعاً وآهات لكنها احتفظت برباطة جأشها قدر الإمكان ....

(والله لا أستطيع أن أجزم لا بد من الذهاب للمشفى ).... قال الطبيب وهو يضرب أخماسه بأسداسه .....
هنا زادت وساوسها وزاد خوفها .... خاصة أن آلام زوجها تزداد ..... وكلما قال لها : (سامحيني يا زوجتي وديري بالك على الصغير) تحس بأن الأرض تدور بها فتنهره قائلة: ( كفاك يا رجل لا ترعبني الله يخليك )

على باب المشفى لم يستطع أن يدخل على قدميه من شدة آلام رأسه ..... أدخلوه محمولاً على الكرسي ذي العجلات وسارعوا به إلى غرفة العناية المشددة .....

(أين الطبيب المختص).... سألت .... (سيأتي خلال ساعة) ....( طيب ألا تعطونه مهدأ أو مسكناً والله حالته يرثى لها )............( لا نستطيع سيدتي يجب أن تبقى الأعراض واضحة حتى نصل إلى التشخيص الصحيح ).....

جاء الطبيب بعد ساعتين ...... عاين وفحص ..... ثم قرر أنه لا بد من التصوير الطبقي ....( لربما كان نزيفاً دماغياً )........... ( يا ويلي نزيف دماغي ) قالتها والدموع تنهمر من عينيها ........ ( لا بأس عليك سيدتي أنت في مشفى خاص وفيه كل التجهيزات المتطورة .... سنصوره في الحال ) ......

نظر الطبيب إلى الصور .... وأمعن النظر ..... قطب حاجبيه .... رفع نظارته وأخفضها مرات متتالية .... وضع يده على ذقنه مستغرباً ثم حك بها رأسه متسائلاً ..... عبس وبسر .... وكاد أن يتكلم ثم سكت ..... وهي مع كل حركة وسكنة منه تحس بقلبها يخفق .....

( ما الأمر يا دكتور ... طمني الله يطمنك )......... ( لا بأس عليه لا بد من المرنان ) ........... ( يا دكتور زوجي منذ البارحة وهو يتألم ألا تعطونه مسكناً ليرتاح قليلاً من أوجاعه وآلامه ) ..... ( لا بأس ... بعد المرنان .... لا بد من صورة بالرنين المغناطيسي ) ..... رنت الكلمات في أذنها حتى تصدع رأسها فقالت : ( طيب أين هو هذا المرنان ) .....

( الحقيقة نحن لا نملك هذا الجهاز لا بد أن تذهبي إلى مشفى آخر ..... هذا هو رقم الهاتف اتصلي وخذي موعداً ) ...... لم تعد تملك أعصاباً لكل هذا لكن زوجها يصرخ متألماً ولا تستطيع إلا أن تلبي ..........

(تفضل دكتور الصورة )......
( نعم .... نعم .... لا بأس عليه ).... ثم تمتم بكلمات غير مفهومة ........
( ليتني تعلمت الانكليزية بدلاً من الفرنسية) قالت في نفسها ........

( طمني دكتور ماهي الحالة )

( لا بأس عليه .... مشكلته مشكلة جيوب )

( كيف عرف مشكلتنا هذا الطبيب الحاذق بالفعل جيب النقود دائماً فارغ إلا من بعض الفكة ... ) خطرت ببالها هذه الخاطرة لثوان ثم عادت وقالت ( عفواً دكتور .... لم أفهم ) .... فقال : ( جيوب أنفية يا سيدتي .... الجيوب هي التي سببت له هذا الصداع ... مشكلته بسيطة لا تقلقلي سنعطيه الآن مسكناً كي يرتاح .... وسأعطيه بعض الأدوية لا تقلقلي ) .....

تنفست الصعداء وقالت: الحمدلله ..... في حين عاودت زوجها آلام من نوع آخر ..... كان عليه أن يسدد فاتورة المشفى التي تساوي ثلاثة أضعاف راتبه الشهري .... واسته زوجته وقالت: ( قل الحمدلله يا رجل أننا عرفنا المشكلة ..... ولم نضطر لنبقى في المشفى أكثر من يوم واحد .... إذن لاضطررنا لرهن البيت من أجل جيوبك الأنفية ) ......





هذه قصة واقعية .... رويتها لكم بطريقتي لأخذ العبرة .....
 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

مصابيح الهدى

الفائز في مسابقة الطيران الثانية
عضو داعم
إنضم
29 نوفمبر 2007
المشاركات
1,153
مجموع الإعجابات
101
النقاط
0
شكرا اختى المشرفة على هذه القصة
عرفت انك تقصدين مغزى موجود فى هذة القصة
فعلا اصبح المرضى ثروة ثمينة بالنسبة لبعض الاطباء
ويجب استغلالها احسن استغلال
حظ هذا الرجل كويس لانه انتهى بة المطاف الى فحوصات غيره بتنتهى به الى عمليات جراحية
مع العلم ان ليس هناك داعى للجراحة
اما الذى يقهر القلوب ان يكون المريض فقير وصاحب اولاد ومع ذلك لا يرحمه هؤلاء الاطباء الجاشعين فيبيع كل مابوسعه لكى يحصل على تكاليف الجراحة
بس اعتقد ان السبب فى ذلك بعض رجال الاعمال الذين أتخذوا من المستشفيات عمل تجارى ومشاريع ناجحة
الطبيب ممكن ان يكون شاعر اديب اما ان يكون تاجر او رجل اعمال اعتقد تسقط عنه مهنة الطب
 

م اشرف الكرم

مشرف متميز
إنضم
1 يونيو 2006
المشاركات
2,784
مجموع الإعجابات
109
النقاط
63
اولا :
احييك اختنا الفاضلة طالبة الجنة
على اسلوبك الادبي الراقي
والذي لا يخلو من ادب وصور بلاغية
ووقفات لشد انتباه القاريء واسثارة فكره

ثانيا:
صدقتِ فكم من الالام هي غير التي نعانيها في الاجساد

ولو فتحنا ملف تلك المستشفيات
لرأينا العجب العجاب

فلدينا السياحة الصحية
ولدينا المستشفيات الفندقية
ولدينا الالات الطبية والمعدات الطبية

لكن
اسمحي لي
ليس لدينا الطبيب الماهر
الطبيب الذي يأوي الى ركن شديد

ولو نظرنا
وتأملنا

وامعنا النظرة كرَّة اخرى
لو جدنا ان الطبيب هو المهني الوحيد الذي
يتعامل مع اعظم خلق الله
وهو الانسان

الا يجب ان يكون هذا الذي يتعامل مع الانسان ويطببه ويداويه ويصلح امر جدسه
الا يجب ان يكون في حال اقتراب دائم من خالق هذا الانسان
باعتبار ان الانسان قد كرمه الله وارسل له الرسل وخلق له المخلوقات
ليقيم سنة الله في ارضه
؟

لكن
نجد البعض من الاطباء
في حالة تعالي عجيبة على الناس
وفي حالة عجب بالنفس
لا يؤدي بهم الى التوصل الى النتائج الحقيقية

عموما
هذا ملف كبير
ملف المستشفيات والاطباء ايضا العاملين بها

وما قد يسببونه احيانا
من الام نفسية ومالية وعقلية احيانا
في بعض من المرضى المترددين عليهم

مشكورة اختنا الفاضلة​
 

م.رائد الجمّال

عضو جديد
إنضم
18 مارس 2007
المشاركات
2,697
مجموع الإعجابات
29
النقاط
0
قصه رائعه و من صميم الحقيقه ......... كم نشاهدها او نسمع عنها

و لكن ما يثير استغرابي هو كيف ننسى بسرعه هذه الالام و المعاناه من التعامل مع المستشفيات والاطباء

و كم من مريض كان الاطباء سبب في اعاقته او قتله في بعض الاحيان نتيجة الجشع او الجهل
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
عرفت انك تقصدين مغزى موجود فى هذة القصة
فعلا اصبح المرضى ثروة ثمينة بالنسبة لبعض الاطباء
ويجب استغلالها احسن استغلال
حظ هذا الرجل كويس لانه انتهى بة المطاف الى فحوصات غيره بتنتهى به الى عمليات جراحية
مع العلم ان ليس هناك داعى للجراحة
اما الذى يقهر القلوب ان يكون المريض فقير وصاحب اولاد ومع ذلك لا يرحمه هؤلاء الاطباء الجاشعين فيبيع كل مابوسعه لكى يحصل على تكاليف الجراحة
بس اعتقد ان السبب فى ذلك بعض رجال الاعمال الذين أتخذوا من المستشفيات عمل تجارى ومشاريع ناجحة
الطبيب ممكن ان يكون شاعر اديب اما ان يكون تاجر او رجل اعمال اعتقد تسقط عنه مهنة الطب

جزاك الله خيراً همس على المرور ......... الحقيقة لا أحد يريد للطبيب أن يخسر مثلاً أو لا يأخذ أجراً أو يخدم الناس ببلاش ..... درس مايقارب العشر سنوات بين جامعة واختصاص ..... كل مانريده منه أن يتقي الله في العباد ..... وأصادق على كلامك فالتجارة أبعد مايكون عن مهنة الطب .....

بارك الله فيك
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم


صدقتِ فكم من الالام هي غير التي نعانيها في الاجساد

ولو فتحنا ملف تلك المستشفيات
لرأينا العجب العجاب

فلدينا السياحة الصحية
ولدينا المستشفيات الفندقية
ولدينا الالات الطبية والمعدات الطبية

لكن
اسمحي لي
ليس لدينا الطبيب الماهر
الطبيب الذي يأوي الى ركن شديد

ولو نظرنا
وتأملنا

وامعنا النظرة كرَّة اخرى
لو جدنا ان الطبيب هو المهني الوحيد الذي
يتعامل مع اعظم خلق الله
وهو الانسان

الا يجب ان يكون هذا الذي يتعامل مع الانسان ويطببه ويداويه ويصلح امر جسده
الا يجب ان يكون في حال اقتراب دائم من خالق هذا الانسان
باعتبار ان الانسان قد كرمه الله وارسل له الرسل وخلق له المخلوقات
ليقيم سنة الله في ارضه
؟

لكن
نجد البعض من الاطباء
في حالة تعالي عجيبة على الناس
وفي حالة عجب بالنفس
لا يؤدي بهم الى التوصل الى النتائج الحقيقية

عموما
هذا ملف كبير
ملف المستشفيات والاطباء ايضا العاملين بها

وما قد يسببونه احيانا
من الام نفسية ومالية وعقلية احيانا
في بعض من المرضى المترددين عليهم


حقيقة الطبيب لو أخضع قلبه وعقله لعلوم الطب لكان متنسكاً في محراب العبودية لله .... ولكان داعياً لله تعالى عن طريق مهنته ..... حديث السياحة الصحية والمشافي الفندقية حديث ذو شجون ربما لم ينج منه إلا كل طويل عمر كما يقولون ........... فنسأل الله تعالى أن يحفظ علينا صحتنا وعافيتنا جميعاً ولا يحوجنا لدخول هذا النوع من المشافي .... ولا نعمم طبعاً فمازال هناك في كل مهنة أناس شرفاء أتقياء أنقياء يحتاجون بحثاً وتنقيباً ............ فابحثوا عن الطبيب القوي في مهنته الأمين في التعامل مع الناس

بارك الله فيكم على المرور والتعليق

جزاكم الله خيراً
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم


و لكن ما يثير استغرابي هو كيف ننسى بسرعه هذه الالام و المعاناه من التعامل مع المستشفيات والاطباء

و كم من مريض كان الاطباء سبب في اعاقته او قتله في بعض الاحيان نتيجة الجشع او الجهل

المشكلة أن الغريق يتعلق بقشة كما يقولون .... وخصوصاً أهل المريض يكونون في حيرة من أمرهم عندما يشاهدون مريضهم يذوي ويذبل ولا يستطيعون أن يفعلوا له شيئاً ...... يسألون عن المشفى المناسبة والطبيب المناسب فكأنهم يساقون سوقاً إلى هؤلاء المشاهير من ذوي الأجور المرتفعة والقلوب القاسية ..... نسأل الله العفو والعافية

بارك الله فيكم على المرور والتعليق
 

م المصري

عضو جديد
إنضم
25 مايو 2006
المشاركات
5,015
مجموع الإعجابات
25
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم


اسلوب ادبي مميز .... بارك الله فيكم

ارتقاء لمستوي الاثاره .... ثم الخلوص بهدوء نحو "قفلة" سعيده

مع استخدام الرمز للدلالة علي حزمة من السلبيات

اصابة المريض بالوسواس القهري ... و تخيل الموت

بطأ استجابة الاطباء .... رغم سرعتها في القصة

انهيار الوضع الاقتصادي ... لدرجة ان كلمة الجيوب شدة الانتباه بعيدا
عن الزوج الذي يحتضر

و ...

في امان الله
 
التعديل الأخير:

نورة0

عضو جديد
إنضم
27 مارس 2006
المشاركات
1,449
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
بارك الله فيكى اختى الكريمة قصة واقعية جدا تحدث للكثيرين
ولكن السؤال هل طب متاجرة ام رسالة تؤدي وخدمة جليلة تقدم للبشرية ابتغاء مرضاة الله
فكثيرا ما نرى فروق الكشفيات من عيادة الى اخرى
لله الامر من قبل ومن بعد

لكى كل تحية
 

مهاجر

مشرف عــــــــام
الإدارة
إنضم
24 يونيو 2003
المشاركات
8,678
مجموع الإعجابات
441
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير مشرفتنا الفاضلة

موضوع مميز طرح بتشويق وتأثيرات أدبية

تعليقات الأخوة كفتني عناء الرد

شكراً لك
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله خيراً على المرور والتعليق .......

ورغم وجود هذه الحالات المؤسفة يبقى الطب من أكثر العلوم خدمة للإنسانية ...... نتمنى على الأطباء ألا يحولوه إلى تجارة .......



كل عام وأنتم بخير
 

shatha

عضو جديد
إنضم
26 مايو 2006
المشاركات
28
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
حلوة القصة و الله مشكلة الجيوب مشكلة
 
أعلى